شي يترأس ندوة لجمع الآراء والنصائح بشأن العمل الاقتصادي

0

ترأس الرئيس الصيني شي جين بينغ، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، ندوة عقدت الاثنين لجمع الآراء والمقترحات بشأن الأوضاع الاقتصادية والعمل الاقتصادي في النصف الثاني من العام من شخصيات غير حزبية. كما ألقى كلمة خلال الندوة.
وقال شي إنه من الضروري زيادة الثقة والحفاظ على التركيز الاستراتيجي والأخذ في الاعتبار الأوضاع المحلية والدولية خلال السعي نحو تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة والسليمة.
وأوضح أنه على الرغم من التحديات والمشكلات في العمليات الاقتصادية، حافظ الاقتصاد الصيني على زخم جيد على المدى الطويل، مشددا على الحاجة إلى دفع الاصلاح الهيكلي لجانب العرض وتدعيم نقاط نمو جديدة وتحقيق تنمية عالية الجودة بطريقة عملية.
وحضر الاجتماع لي كه تشيانغ ووانغ يانغ ووانغ هو نينغ وهان تشنغ، كلهم أعضاء في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.
وراجع لي العمل الاقتصادي للصين في النصف الأول من العام وقدم وجهات نظر اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بشأن العمل الاقتصادي في النصف الثاني من العام.
وأدلى رؤساء اللجان المركزية للأحزاب الثمانية غير الشيوعية واتحاد عموم الصين للصناعة والتجارة وكذلك ممثلو الشخصيات بدون انتماء حزبي بكلماتهم واتفقوا مع تحليل اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني للوضع الاقتصادي وخطط العمل الاقتصادي.
وقدموا أيضا اقتراحات بشأن الاقتصاد التي وصفها شي بأنها جيدة وموجهة وستأخذها اللجنة المركزية بعين الاعتبار.
كما أعرب شي عن تقديره لإسهاماتهم في صنع سياسات اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني حيث أنجزوا سلسلة من المشروعات البحثية بشأن المهام المركزية للحزب والحكومة مثل تدعيم التنمية المدفوعة بالابتكار وتحسين بيئة الأعمال لإطلاق العنان لحيوية الكيانات الاقتصادية.
وشدد شي على أن من المهم جدا ضمان نمو اقتصادي ثابت وجيد في النصف الثاني من العام الذي ستحتفل البلاد خلاله بالذكرى الـ70 لتأسيسها.
وأعرب عن أمله في أن تتفهم الشخصيات غير الحزبية الوضع الاقتصادي الحالي للبلاد بشكل مناسب وأن تكون أكثر ثقة وحزم.
وقال شي إن “الاقتصاد الصيني مستقر بشكل عام، رغم مرور البيئة الخارجية والوضع الاقتصادي المحلي بتغيرات معقدة وعميقة. طالما نحن مستمرون في التركيز ومتمسكون بمواقفنا ونعمل بقوة لتعزيز قوتنا ونستغل إمكاناتنا في الإصلاح والابتكار ونفتح آفاقا جديدة بفاعلية، ستتخطى السفينة الصينية الموجات وستبحر إلى الأمام بثبات.”
وذكر أن تحول الاقتصاد الصيني من مرحلة النمو السريع إلى مرحلة التنمية عالية الجودة، الأمر الذي يتطلب تغيرا في مفاهيم التنمية وتحسنا في الهيكل الاقتصادي وتحولا في محركات النمو، لن يكون سهلا.
وأعرب شي عن أمله من الشخصيات غير الحزبية أن تركز على الشواغل الأساسية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والقضايا الرئيسية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية واستغلال الخبرة والمميزات في توفير نظرة ثاقبة ومفيدة.
وتمنى أيضا منهم مواجهة الصعوبات والتحديات في مسار التنمية بشكل مناسب وتحمل مسؤولياتهم وتكريس أنفسهم لمهامهم.
وأضاف “بما أن الدولة خاضت رحلة غير تقليدية على مدار الـ70 عاما الماضية، ينبغي علينا الإيمان بقوة في التوقعات المشرقة للتنمية الصينية والإدراك الكامل للمنعطفات والتحولات على الطريق أمامنا.”
ودعا أيضا إلى بذل الجهود للاستفادة من المميزات السياسية لقيادة الحزب الشيوعي الصيني والنظام الاشتراكي والإعداد الكامل لدرء المخاطر ومنعها لتحويل التحديات إلى فرص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.