اجتماعات البنوك المركزية الإفريقية تكشف أن الضجيج حول الديون الصينية لإفريقيا “لا أساس له”

0

قال جون روانجومبوا رئيس رابطة البنوك المركزية الإفريقية ومحافظ البنك المركزي الرواندي إن عرضا تقديميا تناول “الضجيج المحيط بالديون الصينية للدول الإفريقية” خلال الاجتماعات السنوية للرابطة أشار إلى أن هذا الضجيج “لا أساس له”.
وذكر روانجومبوا، في مؤتمر صحفي عُقد في العاصمة الرواندية كيغالي عقب فترة وجيزة من اختتام الاجتماعات، أن النسبة المئوية التي تمثلها الديون الصينية إلى إجمالي الديون الإفريقية لا يمكن اعتبارها مشكلة بالنسبة لإفريقيا.
وقال إنه من الجيد الاقتراض، والاقتراض من الخارج يسير على ما يرام، لكن يتعين على البلدان الإفريقية ضمان الاستثمار في المشروعات الصحيحة التي تجعل الاقتصاد يولد نقدا أجنبيا، الأمر الذي يساعدها بدوره على سداد الديون.
وأشار المحافظ إلى أنه من المستحسن الاقتراض من الداخل للحد من مخاطر سعر الصرف، لكن إفريقيا تواجه فجوة تمويل، مضيفا إنه يتعين على الدول الإفريقية تحسين قدرتها على إدارة الديون، والاقتراض للغرض الصحيح، والتمكن من بناء أسواقها لرؤوس الأموال.
إن الحقيقة المتمثلة في أن الديون بإفريقيا قد ازدادت ليست فريدة من نوعها بالنسبة للقارة، ولكنها ظاهرة عالمية تتطلب إدارة عالمية، هكذا قال الخبير الاقتصادي الرواندي والرئيس السابق لبنك التنمية الإفريقي دونالد كابروكا، في جلسة كاملة لندوة عُقدت يوم الأربعاء تحت موضوع “استراتيجيات إدارة الديون السيادية الإفريقية: الدروس المستفادة من التجارب الإقليمية والدولية”.
تستضيف رواندا هذه الاجتماعات في الفترة من 28 يوليو إلى أول أغسطس تحت موضوع “ارتفاع الديون السيادية الإفريقية: تداعياتها على السياسة النقدية والاستقرار المالي”، والتي جمعت أكثر من 400 مشارك بمن فيهم محافظو البنوك المركزية الإفريقية وكبار موظفيها، وصانعو السياسات الاقتصادية المحلية، وشركاء التنمية، والجهات الفاعلة في القطاع المالي، والأوساط الأكاديمية، ومراكز الفكر، وممثلو المجتمعات الاقتصادية الإقليمية الإفريقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.