حكومة هونغ كونغ: الاحتجاجات تتجاوز الحدود العقلانية ولن نتغاضى عن الأعمال غير القانونية

0

صرح متحدث باسم حكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة (الأحد) بأن الاحتجاجات التي شهدتها هونغ كونغ حديثا تجاوزت حدود الاحتجاجات السلمية والعقلانية، ولا يمكن للحكومة والجماهير العامة التغاضي عن ذلك تحت أية ظروف.
وردا على تفاقم الاحتجاجات، قال المتحدث في بيان إن “الانتهاك الصارخ للقانون والتدمير الوحشي للسلام العام والهجمات العنيفة ضد الشرطة أمور ستضر بمجتمع هونغ كونغ واقتصادها ومعيشة سكانها.”
وقال المتحدث إن الاحتجاجات، التي نُظمت باسم التعبير عن بعض المطالب، كثّفت من الأعمال غير القانونية وحوادث إغلاق الطرق.
ونوّه بقوله “لقد ارتكب المتظاهرون أعمالا خطيرة وغير قانونية، بما في ذلك ممارسة العنف في مناطق مختلفة، والاعتداء على رجال الشرطة وارتكاب أعمال حرق عن عمد. كما أغلق المتظاهرون اتجاهي نفق هونغ هوم كروس هاربور، فضلا عن الطرق الرئيسية مثل طريق لونغ تشيونغ أمس وفي وقت مبكر في الصباح، ما تسبب في آثار سلبية خطيرة على الجمهور.”
أما بالنسبة لبعض المتظاهرين الذين يحرضون الجمهور على المشاركة في الإضرابات وإغلاق الطرق وتعطيل وسائل النقل العام غدا الاثنين، أعربت حكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة عن أملها في أنه مع تعبير المتظاهرين عن مطالبهم، عليهم الالتزام بالقانون واحترام حقوق أفراد المجتمع الآخرين، حسبما قال المتحدث.
كما تدعو حكومة المنطقة الجماهير العامة إلى “الثبات في مواقعهم والاعتزاز بالوضع المالي الدولي الصعب مناله لهونغ كونغ، بالإضافة إلى القاعدة الاقتصادية المستقرة والبيئة الاجتماعية المتنوعة والشاملة.”
كما جددت الحكومة تأكيد أنه يتعين على قطاع الخدمات المدنية بأكمله البقاء متحدا في مواجهة كل الضغوط والتحديات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.