خبراء: الضغوط الأمريكية على الصين مصيرها الفشل

0

قال خبراء بمراكز بحثية اليوم (الجمعة) إن النزاع التجاري الذي أطلقته الولايات المتحدة ووصفها الصين بأنها “متلاعبة بالعملة” خطوات تعبر عن الحمائية والرغبة في الهيمنة وتهدف إلى الضغط على الصين، لكن مآلها هو الفشل.
وقال تشانغ يون تشنغ، باحث بارز بمعهد الصين للعلاقات الدولية المعاصرة، خلال ندوة عقدها المعهد إن الولايات المتحدة تحاول نقل مشكلاتها الداخلية خارج حدودها وإلقاء المسؤولية على الصين، في نموذج لخطوة تتسم بفرض الهيمنة.
وذكر دينغ كوي سونغ، باحث بارز بمركز بحوث تابع لشركة (سي آي تي آي سي)، إن العجز التجاري لدى الولايات المتحدة ينبع من موقعها في تقسيم العمل على التجارة الدولية، مضيفا أن الصين لم تستغل الولايات المتحدة على الإطلاق.
وقال شيوي في بياو، باحث آخر بالمعهد، إن وصف الولايات المتحدة الصين بأنها “متلاعبة بالعملة” إجراء حمائي غير منطقي، ويضر بالنظام الاقتصادي الدولي.
وأوضح أنه ليس لدى الصين ما يدفعها إلى التلاعب في أسعار الصرف لأن الإفراط في رفع قيمة العملة أو خفضها سيضر بالاقتصاد المحلي.
وأكد الخبراء أن الولايات المتحدة أخطأت في حساب إجراءاتها لأن الاقتصاد الصيني يتمتع بمرونة وحيوية على نحو كبير يضمن نموا مطردا طويل الأجل، بفضل قوتها الصناعية في سلسلة الإمداد الآسيوية وتنامي قدراتها الابتكارية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.