حجم سوق قطاع صناعة الاتصالات في الصين

0

موقع الصين بعيون عريية ـ
علا علاء الدين عبد الفتاح*:

بما يخص سوق الاتصالات في الصين، فيسيطر عليه 5 شركات رئيسية، وهي كلها ملك للحكومة الصينية، وهي: (إدريس بوكسين، 2012)(1) (كرستن زهن، 2008) (2)
– China Telecom تسيطر على سوق الخطوط الثابتة بنسبة 60%.
– China Netcom تملك 26% من سوق الخطوط الثابتة.
– China Railcom تملك النسبة الأقل 4% من سوق الخطوط الثابتة.
– China Mobile تسيطر على سوق الهاتف المحمول بنسبة 65%.
– China Unicom تملك 35% من سوق الهاتف المحمول.
وعلى الرغم من هيمنة شركات China mobile / china telecome/ china unicorm المملوكة للدولة على سوق الهاتف المحمول في الصين، فلقد سمحت الحكومة الصينية بدخول لاعبين جديدين لقطاع الاتصالات، خلال السنوات القليلة الماضية، مما أدى إلى خفض الأسعار. واقترحت بعض الحكومات البلدية في بعض مقاطعات الصين، لوائح لضمان تنوّع سوق الاتصالات، بحيث يمكن للمقيمين في مجتمع واحد الاختيار من بين مقدمي الخدمات.
وعلى الرغم من الرفع التدريجي لضوابط السوق القديمة، فإن تأجير الشبكات يمثل جزءاً صغيراً فقط من قطاع الاتصالات. فلا تزال تراخيص خدمات الاتصالات الأساسية تحتكرها الشركات الثلاث المملوكة للدولة، ولا تشارك أية شركات أخرى في خدمات رئيسية، مثل إنشاء البُنية التحتية للشبكات العامة، وفي مايو 2016، تلقت شبكة البث المملوكة للدولة ترخيصاً لشركة الاتصالات السلكية واللاسلكية (CBN) من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ولكنها ستوفر فقط خدمات البُنية التحتية ونقل البيانات، ولم تكن تمثل تهديداً للاعبين الثلاثة المهيمنين على سوق الاتصالات في الصين(China, 2018)(3)
وبالنسبة للاستثمارات الأجنبية في الصين، نجد أنه في عام 2005 تمت الموافقة للمستثمرين الأجانب على إقامة المشاريع المشتركة مع الشركات الصينية، ووصلت نسبة الاستثمار في قطاع الاتصالات المتنقلة (الهاتف المحمول) 49% في 17 مدينة صينية، وفي قطاع الهواتف الثابتة بلغت نسبة الاستثمار 25% في بكين وشنغهاي وكانتون Canton.
وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، السويد، فنلندا، ألمانيا، فرنسا، اليابان وكوريا الجنوبية من أهم البلدان التي تملك استثمارات في قطاع الاتصالات في الصين. (Telecommunications industry in china)(4)
وتحقيقا لمكافحة الاحتكار في الصين واتهام China Telecom بالهيمنة على السوق والتلاعب في أسعار الخطوط الثابتة، وبمناسبة أول استخدام لقانون مكافحة الاحتكار ضد مؤسسات الدولة عام 2008 فقد تم السماح للشركات المنافسة للوصول لبُنيتها التحتية، ويمكن للعملاء الاختيار من بين 20 مزودي خدمة، ولكن لهم فقط 10% من حصة السوق. بينما يكون ارتفاع سعر شبكة الجيل الثالث 3Gقد أدى إلى بطء في إقبال المستخدمين عليها، وبالأخص مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يمكنهم تبادل الرسائل بتكلفة أقل عبر شبكة الجيل الثاني 2G وهي تمثل 31% ل MOBILE internet acces لعام 2013. وفي مايو 2014 أذنت الحكومة الصينية رسمياً بضبط تسعيرة الخدمات وفقا لقوى السوق مما أدى إلى خفض الأسعار. (China, 2015)(5) وانخفاض عدد مشتركي الهاتف الثابت في الصين، كما هو موضح من خلال الجدول التالي التفاوت الذي حدث لنسبة عدد خطوط الهاتف الثابت، لكل 100 شخص في الصين، خلال الفترة من 2000 وحتى 2018، مع نسبة الزيادة والنقص السنوية (%). فنجد أن الصين وصلت نسبة النمو 58.72% حيث زاد عدد مشتركي الهاتف الثابت منذ عام 2000 وحتى عام 2006، ومنذ عام 2007 بدأ منحدر الهبوط. فبدأ مشوار النمو في الصين من 14 عام 2000 إلى أن وصل إلى 12.77 عام 2018. (Fixed-telephone subscriptions per 100 inhabitants)(6)
ومن المرجّح أن هذا الانخفاض في عدد خطوط الهواتف الثابتة جاء نتيجة ظهور الهاتف المحمول وانتشاره، بالإضافة إلى قلّة سعر مكالمات الهاتف المحمول ولجوء المستخدمين لاستخدام تطبيقات المحادثات المجانية مثل We Chat، Kakao Talk في الصين.

أما بالنسبة للهاتف المحمول، فحدثت طفرة كبيرة في زيادة عدد مستخدمي الهاتف المحمول في الصين منذ عام 2000 وحتى عام 2018، ويتضح من خلال الجدول التالي زيادة نسبة اشتراكات الهاتف المحمول لكل 100 شخص، مع نسبة الزبادة السنوية (%). فلقد بلغت نسبة النمو في الصين 4500.97%. فزاد عدد مستخدمي الهاتف المحمول من 2.06 عام 2000 الى 114.95 عام 2018 ويوضح الجدول الوارد أدناه، الزيادة السنوية لعدد مشتركي الهاتف المحمول في الصين. (Mobile-cellular telephone subscriptions per 100 inhabitants)(7)

وفي سبتمبر عام 2018 قدم قطاع خدمات الاتصالات بالصين بعض التغيرات في نظام تصنيف معايير الصناعة العالمية (Global Industry Standard Classification System) (GICS)، وتضمنت هذه التغيرات إعادة تسمية قطاع الاتصالات إلى خدمات الاتصالات، حيث تم توسيع النطاق لتشمل شركات الوسائل الإعلامية والترفيه، وصناعات الوسائط والخدمات الصناعية. وقد اسهمت هذه التغييرات في رفع أسهم سوق قطاع خدمات الاتصالات العالمي بما في ذلك الصين. ويعد هذا القطاع أكبر القطاعات ذات القيمة السوقية في الصين، وتعتبره الصين اللاعب الطويل الأجل وعالي النمو، وتستفيد منه الصين في رفع الاستهلاك المتزايد والبراعة التكنولوجية.
يحتل قطاع خدمات الاتصالات في الصين المرتبة الثالثة في قطاع GICS في الصين من حيث القيمة السوقية، وهو مشابه للولايات المتحدة الامريكية الذي يحتل قطاع GICS المرتبة الرابعة لديها. وتعتبر الوسائط التفاعلية والخدمات أكبر مجموعة صناعية في هذا القطاع، والتي تشكل أكثر من 37%. وتتكون مجموعة الصناعة هذه من العديد من الشركات الأكثر إبداعاً في البلاد، بما فيهم الشركات التي تدير محرّكات البحث وشبكات التواصل الإجتماعي بشكل عام، ويتوقع المحللون، أن يحقق قطاع خدمات الاتصالات في الصين نمواً أعلى في الإيرادات مقابل نظيرتها الأمريكية، وذلك بسبب العديد من العقبات بما في ذلك تعميق انتشار الإنترنت، وارتفاع الأجور والاستهلاك، وتغيير عادات المستهلكين لصالح التكنولوجيات الجديدة، والدعم الحكومي. وعلى الرغم من ارتفاع توقعات النمو، فإن التقييمات تبدو أقل من نظيرتها الأمريكية كما يتضح مما يلي: (8)
– بالنسبة للقيمة السوقية لخدمات الاتصالات بلغت 938.268$ (مليون دولار) في الصين، بينما بلغت 3.350.938$ (مليون دولار) في أمريكا.
– أما عن إيرادات خدمات الاتصالات بلغت 377.985$ (مليون دولار) في الصين، بينما بلغت 1.025.607$ (مليون دولار) في أمريكا.
– أما عن أرباح خدمات الاتصالات في الصين بلغت 16.1، بينما وصلت الى 17.2 في أمريكا.
– وعن مبيعات خدمات الاتصالات وصلت 1.5 في الصين، بينما وصلت 2.3 في أمريكا.
– وعن أسعار حجز خدمات الاتصالات وصلت 1.9في الصين، بينما وصلت إلى 2.9 في أمريكا.
– وعن نسبة نمو المبيعات السنوية المركبة خلال عامين لخدمات الاتصالات وصلت الى 14.8% في الصين، بينما بلغت 12.1% في أمريكا.
ويشتمل قطاع خدمات الاتصالات في الصين على مجموعة من شركات الإنترنت المبتكرة، ووسائل التواصل الاجتماعي، والبث والإلعاب وشركات الاتصالات التي تقود جهود البلاد لتصبح قوة عالمية في مجال التكنولوجيا. ونظراً لحجم الطبقة الوسطى في الصين، فقد تم بناء العديد من الشركات بين أكبر قواعد المستخدمين في العالم، وغالباً ما تتم مقارنتها بشركات مشهورة معروفة في الولايات المتحدة. كما هو يتضح من خلال الآتي لأفضل 5 شركات من حيث القيمة السوقية في قطاع خدمات الاتصالات، مع تقديم نبذة + تُطلُ على أعمالهم الأساسية والشركات المماثلة لهم في الولايات المتحدة الامريكية.
– Tencent Holdings Ltd: بلغ حجم سوقها 385.920$ (مليون دولار) وتماثلها في أمريكا Facebook. وتُعتبر تينسنت شركة عملاقة بين تكتلات الانترنت العالمية، وهي معروفة بإسم منصة Wechat، ويستخدمها أكثر من 1.08 مليار شخص (أي ما يَقرب من ضعف سكان الولايات المتحدة بثلاث مرات). وتطوّر الموقع ونشرت الألعاب فيه فحظي بشعبية كبيرة. وساعدت شبكة تينسنت في تحديد النظام البيئي للإنترنت في الصين، من خلال دمج خدمات الموبايل، والإعلانات عبر الخط المباشر، وخدمات التجارة الإلكترونية عبر منصتها.
– China Mobile Ltd: بلغ حجم سوقها 203.710$ (مليون دولار) وتقابلها في أمريكا Verizon. تعتبر شركة تشاينا موبايل المملوكة للدولة هي أكبر قاعدة اشتراك لاسلكية في العالم تضم حوالي 800 مليون مشترك (أي أنها أكبر من قاعدة Venizon بأربع مرات). وتقدم الشركة مجموعة من خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية، مع اتاحة خدمات الهاتف المحمول محلياً ودولياً. بالاضافة الى كونها تسهّل عملية الاتصالات الصينية في جميع أنحاء الصين وتوسّع عروض خدماتها من أجل نمو القطاعات الديموغرافية لديها.
– Baidu inc: بلغ حجم سوقها 56.680$ (مليون دولار)، وتقابلها شركة Google في أمريكا. وهي مايُشار إليها عادة ب “جوجل الصين”. يهيمن محرك البحث بايدو على سوق محركات البحث بنسبة 91% من بحث الهواتف النقالة في الصين. ويشتهر الموقع بأن عمله الأساسي هو التسوق عبر الإنترنت. ويعمل المحرك على توسيع نظام الذكاء الاصطناعي لديه، وزياده قاعدة بياناته التكنولوجية من أجل تعزيز قطاعته القائمة وتنويع أعماله ليشغل بذلك مكانة “قائد عالمي”.
– Netease inc (NTES): بلغ حجم سوقها 31.450$ (مليون دولار)، وتقابلها شركة Activision في أمريكا. Netease تقع في المرتبة الثانية بعد تينسنت في سوق الألعاب في الصين، لكنها تواصل توسّعها في الخارج وعلى الصعيد المحلي معاً، مع وضع خطط لاستثمار ما يقرب من 3 مليار دولار من أجل إدخال آلاف العناوين الاجنبية إلى الصين. بعد تجربتها الناجحة في إدخال Minecraft عام 2017. Netease أيضاً، تتوسّع بقوة في قطاعات السوق الاخرى، بما في ذلك التجارة الالكترونية والبث. فغزوها في أسوق الألعاب في الخارج، يدل على تركيز Neteaseعلى تكامل المنصّات، والذي لايزال مفتاح نجاحها كمنافس لتينسنت، مع توسيع سلاسل التوريد الخاصة بها للمنافسة في التجارة الخارجية العابرة للحدود.
– China Tower Corp Ltd: بلغ حجم سوقها 32.800$ (مليون دولار) وتقابلها American tower corp. في أمريكا. تم تأسيسها عام 2014 عقب دمج مقدمي خدمات الاتصالات الثلاثة في الصين. China Tower Corp تعتبر أكبر اكتتاب منذ عام 2016، ومؤخراً تم تصنيفها على أنها أكبر مزود لخدمات البُنية التحتية لأبراج الاتصالات. وكونها شركة للاتصالات، فهي تحافظ وتبني وتدير أبراج الاتصالات السلكية واللاسلكية .كما أنها تسرّع في إنشاء مشاريع تهدف إلى سد الفجوة الإقليمية حيث يتطلب إنشأؤها 210 مليار دولار أمريكي، وفقاً لبنك التنمية الآسيوي.
أما عن شبكة الجيل الخامس 5G ، في الصين فلقد منحت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية ترخيص بتشغيل شبكة الجيل الخامس 5G لأكبر ثلاث شركات اتصالات لديها، وهي تشاينا موبايل، تشاينا تليكوم، تشاينا يونيكوم، وذلك في شهر يونيو من عام 2019، بمناسبة بدء عصر الجيل الخامس، وتم تحديد بكين وشنتشن وشانغهاي وقوانغتشو وتشنغدو على أنهم أكبر خمس مدن صينية لقيادة تنمية شبكة الجيل الخامس 5G. وسوف تقوم شركات الاتصالات الثلاثة بوضع خطط لطرح خدمات الجيل الخامس رسمياً في أكثر من 40 مدينة هذا العام، في جميع انحاء الصين، بحلول نهاية شهر سبتمبر من عام 2019، طبقاً لما اعلنت عنه شركة تشاينا موبايل. فكانت خطوة الصين لإصدار تراخيص الجيل الخامس في شهر يونيو أعلى بكثير من الجدول الزمني المتوقع لخطط النصف الثاني من هذا العام، مع الوضع في الاعتبار أن السوق يحاول دعم شركة “هواوي” على اعتبارها الشركة الرائدة في سوق تطوير شبكة الجيل الخامس، والتي تعرّضت للحظر في الولايات المتحدة في الأشهر الاخيرة. فلقد صرحت “هواوي” بأنها على اتم استعداد لقيادة تطوير شبكة الجيل الخامس، حيث انها قامت بالفعل باستثمار 2 مليار دولار في تطوير وتنمية شبكة الجيل الخامس منذ عام 2009.
ويتوقع المسؤولين الصينيون أن ينمو عدد أجهزة الجيل الخامس بسرعة في الصين خلال السنوات الخمس المقبلة. فسوف يصل معدل انتشار الهواتف المحمولة بتقنية 5G نسبة 2% عام 2020، و يصل إلى 30% عام 2022، و 75% عام 2024، وبالتالي سوف تصل عدد أجهزة المحمول بتقنية 5G إلى مليار جهاز في تلكم الوقت. ومن المتوقع أن تتوسّع الصين في استثمارتها في تقنية 5G لترتفع من 17.56 مليار يوان عام 2019 إلي 229.17 مليار يوان عام 2023.(9)
ومما سبق يتبيّن لنا مدى الجهد المبذول من قبل الصين في خضم خوضها حرب البقاء، لتصبح رائد أبرز من رواد صناعة الاتصالات، وليس على المستوى المحلي فقط، بل أيضاً وعلى المستوي العالمي، فالصين لم تهدف الى أن تغدو مستهلك فقط لتكنولوجيا الاتصالات، بل تريد أن تضع بصمتها، فوظّفت جهدها وأموالها في تطوير وتنمية تقنية جديدة، تصبح بها ومن خلالها الرائدة على مستوى العالم، وهي تقنيه الجيل الخامس 5G، ومن أجل ذلك حاربتها أمريكا، ولكنها لم تفلح، فلقد خسرت أمريكا وربحت الصين، ولكن للحرب بقية، البقاء فيها للأصلح، وأرى بأن الأصلح هي جمهورية الصين الشعبية…

ـ عن الكاتبة:
عضو ناشط في الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء (وحُلفاء) الصين، وباحثة مصرية حاصلة على “ليسانس الآداب” من جامعة عين شمس، قسم المكتبات والمعلومات، عام 2011، وحاصلة على ماجستير في موضوع صناعة المعلومات: دراسة مقارنة بين مصر والصين، من جامعة حلوان عام 2017. حالياً باحث متفرغ في موضوع صناعة المعلومات في الصين، ساعية الى مواصلة الدراسة والحصول على درجة الدكتوراة في الصين.

 

هوامش:

(1) إدريس بوكسين. (2012). الإعلام والاتصال في العالم: الهند والصين نموذجاً.- الجزائر: دار هومة.

(2) Christine Zhen-Wei Qiang (2007). China’s information revolution: Managing the economic and social transformation.the world bank.

(3) China(2018)., from Freedomhouse https://freedomhouse.org/report/freedom-net/2018/china

(4) Telecommunications industry in china. https://en.wikipedia.org/wiki/Telecommunications_industry_in_China

(5) China(2015). from Freedomhouse https://freedomhouse.org/sites/default/files/resources/FOTN%202015_China%20%28new%29.pdf

(6) Fixed-telephone subscriptions per 100 inhabitants. from http://www.itu.int/en/ITU-D/Statistics/Pages/stat/default.aspx

(7) Mobile- cellular telephone subscriptions per 100 inhabitants. from http://www.itu.int/en/ITU-D/Statistics/Pages/stat/default.aspx

(8) Rodstrom, Chelsea(5 Feb, 2019). China sector Analysis: communication services. From ZDNet https://www.zdnet.com/article/beijing-expects-1-billion-5g-mobile-devices-in-china-by-2024/

(9) Lee, Cyrus(13 june, 2019). Beijing expects 1 billion 5G mobile devices in China by 2024. From GLOBAL X https://www.globalxetfs.com/china-sector-analysis-communication-services/

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.