الصين تدين تدخل مشرعين أمريكيين في شئون هونغ كونغ

0

أدان المتحدث باسم لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني يو ون تسه اليوم (السبت) مشرعين أمريكيين معينين إزاء تعليقاتهم الخاطئة المتعلقة بهونغ كونغ.
وقال يو إن الأنشطة غير القانونية في هونغ كونغ، خاصة العنف الشديد، انتهاك خطير لدستور جمهورية الصين الشعبية والقانون الأساسي لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة والقوانين الخاصة بالعلم الوطني والشعار الوطني للصين، فضلا عن القوانين واللوائح ذات الصلة في هونغ كونغ.
ولفت المتحدث إلى أنه وفقا للقانون، يجب معاقبة تلك الأنشطة التي تحدت بشكل سافر أساس مبدأ “دولة واحدة ونظامان” وانتهكت حكم القانون والنظام في هونغ كونغ بشكل صارخ وهددت سلامة حياة سكان هونغ كونغ وممتلكاتهم بشكل خطير.
ومع ذلك، فإن بعض المشرعين الأمريكيين يصورون جرائم العنف على أنها كفاح من أجل حقوق الإنسان والحرية ويشوهون إنفاذ القانون الصارم من جانب شرطة هونغ كونغ والجهود المبذولة في مكافحة الجرائم وحماية النظام الاجتماعي بزعم أنها قمع عنيف، مهددين بدفع ما يسمى بقانون لحقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ من خلال الكونجرس الأمريكي.
ونوّه يو إلى أن تصريحات المشرعين انتهاك صارخ لروح حكم القانون، كما تشكل ازدواجية صارخة في المعايير وتدخلا فاضحا في الشؤون الداخلية للصين.
وأكد المتحدث أن الإفلات من العقاب جراء ارتكاب أنشطة غير قانونية من شأنه تقويض سلطة القانون، ويمكن أن يدمر حكم القانون، مشيرا إلى أنه يجب الاعتماد على حكم القانون في الحفاظ على النظام الاجتماعي والاستقرار في هونغ كونغ.
وشدد على أن هونغ كونغ تنتمي إلى الصين، كما أن شؤونها من شؤون الصين الداخلية.
واختتم المتحدث بقوله إن الحفاظ على الرخاء والاستقرار على المدى الطويل في هونغ كونغ يمثل الإرادة القوية لجميع الصينيين بمن فيهم سكان هونغ كونغ البالغ تعدادهم 7.5 مليون نسمة، وهي إرادة لن تزعزعها – بأية حال من الأحوال – مجموعة صغيرة للغاية من المتظاهرين المتطرفين ولن يغيرها أي تدخل من أية قوى أجنبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.