شي يشدد على أهمية تخفيف حدة الفقر والتنمية عالية الجودة وحماية البيئة

1

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على أهمية بذل الجهود للمضي قدما في تخفيف حدة الفقر وتعزيز التنمية عالية الجودة ودعم الحماية البيئية وضمان تحقيق رفاهية الشعب وتحسينها.
صرح شي بذلك، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، خلال جولة تفقدية بمقاطعة قانسو شمال غربي الصين امتدت من الاثنين إلى اليوم (الخميس).
وحث شي خلال الجولة على التحلي بالثقة والابتكار والتضامن واتخاذ إجراءات ملموسة في بناء قانسو تنعم بالجمال والرخاء.
الحفاظ على التراث الثقافي

خلال جولته في كهوف موقاو في دونهوانغ صباح يوم الاثنين، شدد شي على بذل الجهود لنقل التراث الثقافي العالمي جيلا بعد جيل.
وفي كلمته التي ألقاها من أكاديمية دونهوانغ، قال شي إن ثقافة دونهوانغ نتيجة للتبادلات الثقافية والتعلم المتبادل على نحو طويل الأجل بين الحضارة الصينية وغيرها من الحضارات، داعيا إلى بذل المزيد من الجهود في إطار التبادلات الثقافية.
وأكد شي على الحاجة إلى دراسة ثقافة دونهوانغ لخدمة مبادرة الحزام والطريق وتعزيز التبادلات الثقافية بين الصين والبلدان الأخرى على طول الحزام والطريق.
وخلال زيارته ممر جيايوي صباح الثلاثاء، قال شي إن سور الصين العظيم أحد أهم رموز الأمة الصينية والحضارة الصينية، داعيا إلى بذل مزيد من الجهود لاستكشاف القيمة الثقافية لسور الصين العظيم ودعم جهود الحفاظ عليه.
ومن أحد المواقع الثورية التذكارية في محافظة قاوتاي، أشاد شي ببطولة الجيش الأحمر وبروح التفاني في سبيل الحزب والشعب، واصفا ذلك بأنه من تقاليد الحزب الشيوعي الصيني التي يجب أن تستمر جيلا بعد جيل.
وخلال زيارته مدرسة مهنية في محافظة شاندان، قال شي إن التعليم المهني يتمتع بآفاق واسعة، وحث على تدريب المزيد من الأفراد المهرة لتحقيق التنمية في المناطق الغربية للصين.

حماية البيئة وتحسين الأحوال المعيشية
في مزرعة لتربية الخيول في شاندان، شاهد شي المراعي العشبية وأحوال رعاية الخيول واستمع إلى تقرير بشأن الحماية الإيكولوجية لجبال تشيليان.
وأكد شي أهمية الحماية البيئية في التنمية عالية الجودة، داعيا إلى تحقيق التوازن الملائم في العلاقة بين الإنتاج والبيئة، وإلى التنمية النشطة للصناعات المستدامة الصديقة للبيئة، وحماية أحسن لموارد المراعي العشبية.
وخلال زيارته محافظة قولانغ يوم الأربعاء، ذهب شي لزيارة مجتمع سكني لسكان ريفيين انتقلوا للعيش هناك من مناطق فقيرة ومعرضة للأخطار البيئية. ولفت شي إلى أن الحزب الشيوعي الصيني يخدم الشعب ويعمل من أجل الشعب، وأن سعادة الشعب هي مسعى الحزب الشيوعي الصيني.
وأضاف أن الخطوة الأولى هي انتشال الشعب من دائرة الفقر، ويتعين بذل الجهود لضمان استقرار السكان المعاد توطينهم، وضمان حصولهم على الوظائف وكسبهم المال وتحقيق ظروف معيشية أفضل لهم.
وزار شي بعد ذلك إحدى مناطق التشجير واطلع على الجهود المبذولة والتقدم الذي شهدته أعمال الحد من التصحر. وحث شي خلال الزيارة على تعزيز روح تحويل الصحارى إلى واحات، وعلى المثابرة والجهود المستمرة في بناء صين جميلة.
وفي مدينة لانتشو حاضرة المقاطعة، استمع شي إلى تقرير بشأن حماية النهر الأصفر وحث قانسو على تحمل مسؤوليتها الرئيسية في إصلاح النظام الإيكولوجي والحفاظ على المياه والتربة والحد من التلوث في روافد النهر العليا.

بناء قانسو مزدهرة
عقب الاستماع إلى تقرير عمل من مسؤولي مقاطعة قانسو يوم الخميس، شدد شي على الحاجة إلى زيادة جهود مكافحة الفقر وتوجيه التركيز نحو المناطق التي تعاني من فقر مدقع. وأوضح أنه يجب حل المشكلات لكل قرية ولكل فرد، لاقتحام معاقل الفقر حتى آخرها.
وتحدث شي أيضا عن الحاجة إلى دفع الإصلاح الهيكلي لجانب العرض، وتعزيز شبكات البنية التحتية، وتحويل الصناعات التقليدية، وإنشاء صناعات ناشئة، وغير ذلك من الإجراءات الرامية إلى تقوية أساس التنمية عالية الجودة.
وطالب شي بتعزيز الجهود لحماية البيئة وتحقيق التوازن الملائم في العلاقة بين التنمية وحماية البيئة وتسريع وتيرة تنمية الصناعات الإيكولوجية لبناء دروع أمنية إيكولوجية في منطقة غربي الصين.
وشدد شي على الحاجة إلى ضمان تحقيق رفاهية الشعب وتحسينها ومعالجة المشكلات التي تمثل شاغلا كبيرا للشعب في مجالات تشمل التعليم والرعاية الصحية والنقل.
ووصف شي قانسو بأنها قطعة من “الأرض الحمراء”، وحث المقاطعة على استغلال مواردها الثورية في تعزيز بناء الحزب. كما دعا إلى بذل الجهود لبناء فريق قوي من الكوادر ومكافحة الفساد وتقويم السلوك والتصرفات ومقاومة ممارسات الشكليات من أجل الشكليات والبيروقراطية.

تعليق 1
  1. صقر المشهري يقول

    الصين حققت معجزة أذهلت بها العالم في محاربة الفقر بعدالة التوزيع للثروة التي اكتسبتها الصين بعرق أبنائها بينما الدول التي تسرق و تنهب العالم منذ قرون مليئة بالفقراء و المشردين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.