حلقة عمل بسلطنة عمان لاستقطاب السياحة الصينية

0

نظمت وزارة السياحة العمانية في مسقط اليوم (الأربعاء) حلقة عمل حول “جاهزية القطاع السياحي العماني لاستقبال السائح الصيني”.
وعقدت حلقة العمل بحضور وكيلة وزارة السياحة ميثاء المحروقي، وسفيرة الصين المعتمدة لدى السلطنة لي لينغ بينغ.
وقدم حلقة العمل لي تونغ يي الرئيس التنفيذي لمؤسسة (مرحبا بالصين) السياحية، وشارك بها عدد من شركات ومؤسسات ومنشآت القطاع السياحي العماني من وكالات السفر والسياحة وشركات الطيران والفنادق والمؤسسات الحكومية والأكاديمية ذات العلاقة.
وذكر بيان للوزارة، أن الحلقة تهدف إلى تعريف مؤسسات ومنشآت القطاع السياحي العماني كيفية الدخول للسوق السياحي الصيني، وأنجح الأساليب والعروض لاستقطاب السائح الصيني بالتعرف على اهتماماته ومتطلباته والخدمات والمنتجات السياحية التي يفضلها.
وقالت ميثاء المحروقي في كلمتها الافتتاحية للحلقة، ان السوق الصيني للسلطنة أحد أهم الأسواق العالمية التي تستهدفها السياحة العمانية ، مؤكدة ترحيب بلادها بالسياح الصينيين.
وأشارت الى الجهود الرامية لتطوير القطاع السياحي كأحد أبرز القطاعات المستهدفة لتعزيز التنويع الاقتصادي لبلادها.
ووصفت سفيرة الصين لدى عمان لي لينغ بينغ، العلاقات بين السلطنة والصين بأنها “علاقة تاريخية ومتميزة جدا”، مشيرة الى أنها ازدادت أكثر خاصة بعد ترفيع مستوى العلاقة بين البلدين إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية في العام الماضي.
وأكدت السفيرة لي في تصريح لوكالة أنباء ((شينخوا))، أن “ترفيع مستوى العلاقة زاد من حجم التعاون بين البلدين في العديد من المجالات ومنها السياحة، حيث تضاعف عدد السياح الصينيين القادمين الى السلطنة خلال النصف الأول من العام الجاري.
وأشارت إلى أن السياح الصينيين يعجبهم في عمان ما تزخر به من معالم سياحية وتنوعها التراثي والثقافي والمناظر الطبيعة علاوة على طيبة وكرم الشعب العماني.
ويعد سوق السياحة الصيني أكبر الاسواق السياحية في العالم وهو يرسل للعالم نحو 150 مليون سائح سنويا بحسب سفيرة الصين.
وتعمل سلطنة عمان على النمو بقطاع السياحة، وقد بلغ عدد السياح الذين زاروا السلطنة العام الماضي أكثر من ثلاثة ملايين سائح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.