شي يشارك الجماهير العامة في حفل مسائي بمناسبة عيد ميلاد الصين الجديدة

0

وسط غناء عشرات الآلاف من الأشخاص ورقصهم وهتافهم، مع إنارة الألعاب النارية لمعظم وسط مدينة بكين، تحول قلب العاصمة الوطنية إلى بحر من الاحتفالات حيث أقيم حفل مسائي كبير اليوم (الثلاثاء) للاحتفال بعيد ميلاد الصين الجديدة الـ70.

وحضر الرئيس شي جين بينغ الحفل، الذي يعد حدثا رئيسيا للاحتفال بالذكرى السنوية، إلى جانب حضور لي كه تشيانغ ولي تشان شو ووانغ يانغ ووانغ هو نينغ وتشاو له جي وهان تشنغ ووانغ تشي شان، بالإضافة إلى العديد من القادة الآخرين الحاليين والمتقاعدين.

وقبل دقائق من الاحتفال، وصل شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، وغيره من القادة الصينيين إلى منصة تيان آن من، وهم يلوحون إلى الأفراد الموجودين في ساحة تيان آن من وسط تعالي أصوات الهتافات.

وبدأ الحفل الذي استمر 90 دقيقة الساعة 8 مساء، حينما انطلقت الألعاب النارية لتدوي في السماء وسط ظهور الرقم 70 فوق ساحة الحفل.

كما قُسّم جزء من شارع تشانغآن إلى 10 أقسام حيث غنى عشرات الآلاف من أفراد الشعب ورقصوا في شكل مجموعات، محتفلين بجمهورية الصين الشعبية والعصر الجديد.

وقال تشانغ يي مو، كبير مديري الحفل المسائي، إن “هذا الحدث يهدف إلى تسليط الضوء على المظهر الجديد للعصر الجديد من خلال أجواء حرة وحيوية ومبهرة.”

وبدأت العروض بـ”نشيد العلم الأحمر”، حيث حمل أكثر من ثلاثة آلاف عارض لوحات خفيفة تصور علما وطنيا ضخما، وسط وجود جنود يحرسون العلم وأطفال يحيّونه.

وخلال الحفل، رقص فنانون على أغاني نالت حب أجيال من الصينيين خلال العقود الماضية.

وشهد الحفل حضور تساي مينغ كان، 42 عاما، حيث كان أحد المؤديين لرقصة التنين في الساحة عندما احتفلت جمهورية الصين الشعبية بالذكرى الـ50 والـ60 لتأسيسها.

وقال تساي وهو الآن مدرب لفريق من راقصي عرض التنين في تشونغتشينغ جنوب غربي الصين، إن عودته للاحتفال بالذكرى الـ70 منحته الحماس والشرف، قائلا “آمل أن أتمكن من العودة مجددا للاحتفال بالذكرى الـ80 والـ90 والـ100 كي أواصل مشاهدة ازدهار بلادنا.”

ومع الجولة الأخيرة من الألعاب النارية التي غطت سماء الليل، اختتم الحفل الساعة 9:30 مساء على وقع الأغنية الكلاسيكية “غناء الوطن الأم” التي تغنى بها جميع المشاركين، من بينهم شي والقادة الآخرون.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.