أبرز رسائل قادة العالم للتهنئة بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية

0

أرسل العديد من قادة الدول الأجنبية والمنظمات الدولية رسائل التهنئة إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ، معربين عن أطيب أمنياتهم بمناسبة حلول الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.
وفيما يلي موجز محرر لبعض الرسائل.

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يقدم التهاني الحارة بتلك المناسبة، مشيرا إلى أن الصين أحرزت على مدى الأعوام السبعين الماضية إنجازات رائعة في مجالات الاقتصاد والمجتمع والعلوم والتكنولوجيا.
وأضاف بوتين أن الصين تحتل مكانة بارزة ومستحقة عن جدارة، على الساحة الدولية، وتلعب دورا هاما للغاية في حل المشكلات العالمية الكبرى.
وأشار إلى أن الصين تناضل تحت قيادة شي لإنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل بحلول عام 2021، وللتحول إلى دولة اشتراكية حديثة عظيمة بحلول عام 2049، وهما الهدفان اللذان وضعهما المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني.
وأوضح بوتين أن كلا من الصين وروسيا شريك استراتيجي لا غنى عنه بالنسبة للآخر، مضيفا أنه يثمن صداقته مع الرئيس شي، وعازم على مواصلة العمل الوثيق مع نظيره الصيني لخلق المزيد من المصالح للشعبين.
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهنئا الصين بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، إنه يتمنى للشعب الصيني السلام والرخاء.
وقالت إليزابث الثانية ملكة بريطانيا إن سعادة تغمرها وهي ترسل التهاني بمناسبة العيد الوطني لجمهورية الصين الشعبية، مضيفة أنها تتمنى للشعب الصيني السعادة والصحة الجيدة.
وقال الرئيس الباكستاني عارف علوي إن الصين، تحت القيادة الاستثنائية لشي، ستواصل المضي قدما على طريق الرحلة التاريخية لتجديد الشباب الوطني، مضيفا أن باكستان ستقف دائما إلى جوار الصين صديقة وشريكة بشكل موثوق.
وقال الرئيس الهندي رام ناث كوفيند إن الصين والهند حضارتان قديمتان عظيمتان، وتلعبان دورا هاما في النظام السياسي والاقتصادي العالمي.
وأضاف أن العلاقات الهندية-الصينية تتقدم إلى الأمام مدفوعة بحيوية جديدة، موضحا أنه يتمنى الرخاء لجمهورية الصين الشعبية.
وقال الرئيس الأول لقازاقستان نور سلطان نزار باييف إن الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية حدث تاريخي مهم في طريق الصين لبناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل.
ولفت إلى أن الصين واصلت مواكبة العصر عن طريق دفع سياسة الإصلاح والانفتاح، وأقامت بنشاط تعاونا بناءً على الساحة الدولية، وخلقت العديد من معجزات التنمية.
وأعرب عن ثقته في أن الشعب الصيني تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني، سيحقق الهدفين المئويين بالتأكيد.

قال كيم جونغ أون، رئيس حزب العمال الكوري ورئيس لجنة شؤون الدولة بجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، إنه تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني، كافح الشعب الصيني كفاحا مريرا واجتاز اختبارات وتحديات على مدى الأعوام السبعين الماضية، ما أحدث بالصين تغيرات تاريخية وارتقى بقوتها الوطنية الشاملة ووضعها الدولي بدرجة كبيرة.
وأوضح أن تاريخ النضال العظيم لجمهورية الصين الشعبية برهن بوضوح على أن الاشتراكية هي أصوب خيارات الشعب الصيني وأكثرها وجوبا، وأن قيادة الحزب الشيوعي الصيني تمثل ضمانة أساسية لمسيرة الشعب الصيني نحو تحقيق النصر.
وأشار إلى أن كوريا الديمقراطية تؤمن بقوة أنه تحت قيادة شي والحزب الشيوعي الصيني وباتباع فكر شي بشأن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد، سيحقق الشعب الصيني بالتأكيد هدفيه المئويين والحلم الصيني الخاص بتجديد الشباب الوطني.
وأوضح الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الفيتنامي والرئيس الفيتنامي نجوين فو ترونغ أنه منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية قبل سبعين عاما، وعلى مدى العقود الأربعة الماضية من الإصلاح والانفتاح على وجه التحديد – حقق الشعب الصيني تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني إنجازات هائلة، وضمَن توفير حياة رغدة باعتدال، وواصل النهوض بتأثير الصين ووضعها على الساحة الدولية.
وأعرب عن أمانيه بأن تبني الصين نفسها لتصبح عما قريب دولة اشتراكية حديثة عظيمة تنعم بالرخاء والقوة والديمقراطية والتطور الثقافي والتناغم والجمال.
وقال الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشعبي الثوري في لاوس ورئيس لاوس بونهانغ فوراشيت، إنه على مدى الأعوام السبعين الماضية واصلت قيادة الحزب الشيوعي الصيني تقوية ذاتها، وحققت قضية الاشتراكية ذات الخصائص الصينية نتائج شاملة ورائعة، وهو الأمر الذي قوّى عزم لاوس على تعزيز بنائها الاشتراكي وعزز ثقتها في ذلك.
وأوضح أن يتمنى صادقا أن ينجح الشعب الصيني تحت القيادة الحكيمة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في تحقيق الهدفين المئويين والحلم الصيني الخاص بتجديد الشباب الوطني.
وقال راؤول كاسترو، السكرتير الأول للجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي، إنه تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني، حققت الصين إنجازات هائلة في البناء الاشتراكي، مضيفا أن الجانب الكوبي يثمن بقوة إسهامات الصين الإيجابية في حماية الأعراف الدولية وتعزيز العدالة والتنمية وصون السلام العالمي.
وأوضح ميجيل دياز-كانيل، رئيس مجلس الدولة ورئيس مجلس الوزراء في كوبا، إن كوبا تقف على أهبة الاستعداد للعمل مع الصين لمواصلة دعم الصداقة والتعاون بين البلدين وتعزيز التنمية الشاملة للعلاقات الثنائية.

أعرب الرئيس الألماني فرانك فالتر-شتاينماير عن أمل بلاده في الحفاظ على شراكتها مع الصين وتوسيعها، حيث لا تتماشى مع مصالح البلدين فحسب بل تفضي أيضا إلى تعزيز التعاون الثنائي لمواجهة التحديات العالمية، معربا عن تطلعه إلى المزيد من النتائج المثمرة في العلاقات الثنائية.
وأعرب الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، عن تمنياته الودية للشعب الصيني بأن يشهد مستقبلا مزدهرا.
وقال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إنه يقدم إلى شي خالص التهاني وأطيب التحيات نيابة عن السعودية حكومة وشعبا وبالأصالة عن نفسه، معربا عن تمنياته الودية للحكومة الصينية والشعب الصيني بتحقيق التقدم والتطور المستمر.
ولفت رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوسا إلى أنه خلال 70 عاما، حققت الصين، وهي دولة نامية، إنجازات ملحوظة وأصبحت رائدة عالميا في مجالات متعددة، وحصلت على اعتراف واسع النطاق في جميع أنحاء العالم، خاصة من الدول النامية.
وأضاف أن الكاريزما والقيادة المتميزة لدى الرئيس شي ستواصل توجيه الصين للعب دور قيادي في العالم وممارسة تأثير إيجابي على المجتمع الدولي.
وقال الرئيس النيجيري محمد بخاري إنه من خلال الوحدة والاستقرار على الصعيد السياسي، والإنجازات الإنمائية غير العادية، والقيادة القوية والشعب المخلص، أصبحت جمهورية الصين الشعبية في السبعين سنة الماضية دولة قوية يستنير منها العالم بشكل كبير. وأضاف أنه رفقة كثيرين آخرين حظوا بسعادة وتشجيع بالغين من خلال ذلك.
وأوضح الرئيس الكيني أوهورو كينياتا أن تأسيس جمهورية الصين الشعبية قبل 70 عاما وضع الصين في رحلة عظيمة. وأشار إلى أنه منذ إطلاق سياسة الإصلاح والانفتاح، لا سيما تحت قيادة شي، حققت الصين إنجازات عظيمة في مجال التنمية وأصبحت ثاني أكبر اقتصاد في العالم، حيث تم انتشال مئات الملايين من الفقر.
وقال إن الجانب الكيني يقدر بشكل كبير التزامات الصين بحماية السلام والأمن على الصعيد العالمي ودعم النظام الدولي القائم على القواعد وبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إن الصين حققت خلال السنوات الـ70 الماضية إنجازات ملحوظة، حيث حولت نفسها إلى واحدة من أكثر الاقتصادات ديناميكية على مستوى العالم، وانتشلت 850 مليون شخص من الفقر، وهو أعظم إنجاز في مجال الحد من الفقر على مدار التاريخ.
وأضاف أن الصين من المشاركين الرئيسيين في عمل الأمم المتحدة ودعامة أساسية للتعاون الدولي والتعددية، متمنيا لجمهورية الصين الشعبية المزيد من المجد في المستقبل.
وقال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ إن الذكرى السبعين تعد رمزية للغاية، وأن الصين تحت قيادة شي تدخل حقبة جديدة وتبني المستقبل بثقة تامة.
وأضاف أن دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 في بكين لن تقدم فقط الصين الحديثة إلى العالم، ولكنها ستكتب فصلا جديدا في تاريخ الصين الأولمبي.
وقال الأمين العام لمنظمة شانغهاي للتعاون فلاديمير نوروف إن جمهورية الصين الشعبية، منذ تأسيسها، حققت إنجازات مجيدة في مجالات مثل الاقتصاد والثقافة والعلوم والتكنولوجيا، فضلا عن مستوى معيشة الشعب، لتقدم إسهامات بارزة في تقدم البشرية.
وأضاف أن مبادرة الحزام والطريق نالت تأييدا ودعما مكثفين من المجتمع الدولي، حيث تقيم منصة جديدة للتعاون الدولي وتحتضن طريقا واقعيا لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.
وقال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد إن هذه المناسبة المهمة تحمل أهمية تاريخية كبيرة للصين، وفي الوقت نفسه تجسد الصداقة طويلة الأجل والتضامن الأخوي بين الشعبين الإفريقي والصيني.
وأضاف أن العلاقة بين إفريقيا والصين نموذج نفتخر به.
قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن العلاقات الفرنسية- الصينية أصبحت وثيقة وثابتة، مشيرا إلى أن البلدين، وهما عضوان دائمان في مجلس الأمن الدولي، يتحملان مسؤولية خاصة تجاه المجتمع البشري.
وأضاف ماكرون أنه يتطلع إلى العمل مع الرئيس شي في دفع التعاون بين البلدين إلى مستوى جديد والتعزيز المشترك للتعددية.
وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن الصين حققت إنجازات ملموسة في التنمية وارتقت لتصبح ثاني أكبر اقتصاد عالمي، مضيفا أن الجانب الياباني مستعد للمشاركة في الجهود التي يبذلها الجانب الصيني لفتح عصر جديد للعلاقات الثنائية.
وقال الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن إنه يتطلع إلى إسهامات الصين المستمرة في السلام والازدهار في شمال شرق آسيا والعالم بأسره تحت قيادة شي، مضيفا أنه يتطلع إلى العمل مع نظيره الصيني لجعل الشراكة التعاونية الاستراتيجية بين كوريا الجنوبية والصين أشد قوة وأكثر نضجا.
وقال ملك كمبوديا نوردوم سيهاموني إن جمهورية الصين الشعبية، على مدار الـ70 عاما الماضية، حافظت على السلام والاستقرار وحققت التنمية والازدهار بسرعة مزهلة، مشيدا بمبادرة الحزام والطريق وبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية، وهما من اقتراح شي.
وأشار إلى أن زعيمي البلدين وشعبي البلدين يتمتعون بصداقة تمتد عبر الأجيال، مؤكد أن كمبوديا ستساند الصين دوما.
وقالت حليمة يعقوب رئيسة سنغافورة إن الصين مرت بتحول استثنائي على مدار الـ70 عاما الماضية، وتغلبت على العديد من التحديات لتحقيق النمو الاقتصادي السريع ورفع مستوى معيشة المواطنين، مضيفة أن النمو والتنمية في الصين سيعودان بالنفع ليس فقط على الشعب الصيني ولكن أيضا على المنطقة والعالم.
قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي إن الشعب الفلبيني يشارك الشعب الصيني الاحتفال بالإنجازات الصينية المثيرة للإعجاب في التنمية الوطنية، مضيفا أن قادة الصين وروادها وشعبها الذين سعوا إلى تحقيق التقدم العظيم لبلادهم يستحقون التقدير الكبير.
وقال الرئيس القازاقي قاسم-جومارت توكاييف إن الصين أصبحت الدولة الأكثر مكانة وتأثيرا في العالم في 70 عاما فقط، وحققت إسهامات خاصة ومهمة في حماية الأمن والاستقرار العالميين وتدعيم التعاون الدولي.
وقال الرئيس إنه يؤمن بأنه تحت قيادة الرئيس شي الحكيمة والفعالة، ستحقق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد بالتأكيد تقدما أعظم وسيحقق الشعب الصيني بالتأكيد الهدفين المئويين والحلم الصيني الخاص بتجديد الشباب الوطني.
وأكد سورونباي جينبيكوف، رئيس قيرغيزستان، أنه منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية، فإن البلاد تحقق تقدما مع مرور كل يوم وأصبحت اقتصادا رائدا في العالم.
وأضاف أن الشعب القيرغيزي يشعر بالسعادة للإنجازات التي حققها الشعب الصيني الصديق، ويأمل في إنجازات جديدة لشي في قيادة الشعب الصيني على طريق السعادة والسلام والازدهار.
وقال الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمن إنه على مدار الـ70 عاما الماضية، حققت الصين إنجازات ملموسة في مجالات مثل السياسة والمجتمع والاقتصاد، إضافة إلى العلوم والتكنولوجيا وحصلت على مكانة دولية رفيعة.
وأضاف أن كل هذه الإنجازات العظيمة ناتجة عن القيادة السياسية الحكيمة والعمل الجاد من كل أطياف الشعب الصيني.
وقال رئيس أوزبكستان شوكت ميرضيايف في رسالة التهنئة إن الشعب الصيني حقق إنجازات مبهرة في تدعيم التنمية الوطنية والبناء الاجتماعي.
وأشار إلى أن القيادة الحكيمة والرؤية الاستراتيجية والخطة المدروسة جيدا للإصلاح من جانب شي قادت الصين نحو العصر الجديد.
بينما قال رئيس تركمانستان قربانقلي بردي محمدوف إن الصين تتحرك قدما على مسار التقدم الشامل والازدهار وحققت إنجازات باهرة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ما ساعد في تحسين معيشة المواطنين ورفع المكانة الدولية للبلاد.
وأوضح أنه يتمنى السلام والنجاح والازدهار للشعب الصيني العظيم والمجتهد.
وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن مصر والصين، وكلاهما حضارتان عتيدتان، قدمتا إسهامات مهمة في التنمية الأيديولوجية والثقافية للبشرية، مضيفا أنه يتمنى للصين مستقبلا أكثر سلاما وأمنا وإشرقا.
وأشاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أيضا بالإنجازات التي حققتها الصين على مدار الـ70 عاما الماضية، قائلا إنه تحت قيادة شي، فإن الصين ملتزمة بتدعيم السلام والاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي، واضطلعت بدور متزايد الأهمية.
وقال أردوغان إنه واثق من أن التعاون في مختلف المجالات بين البلدين سيتعزز بشكل أكبر في المستقبل من خلال الجهود المشتركة للبلدين.

قال الحاكم العام الأسترالي ديفيد هيرلي إن الصين تستطيع أن تفخر بإنجازاتها التنموية المذهلة منذ عام 1949، لافتا إلى التزام أستراليا بمواصلة تعاونها الوثيق مع الصين في إطار شراكتهما الاستراتيجية الشاملة.
وقال رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان إنه يقدم خالص تهنئته وتهاني الشعب الإماراتي للشعب الصيني الصديق، مضيفا أنه يتمنى للشعب الصيني السعادة والصحة الجيدة.
ومن جانبه، لفت الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى أن فلسطين معجبة بالإنجازات العظيمة التي حققتها الصين والتي رفعت مكانة الصين وقيادتها في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية على الصعيد العالمي.
وقال الرئيس الغيني ألفا كوندي إن الصين شهدت تحت قيادة الرئيس شي تغييرات كبيرة وانضمت إلى صفوف الدول الكبرى على مستوى العالم.
وأضاف أنه بفضل بعد نظر شي ورؤيته العالمية، أقامت الصين شراكات مثمرة مع دول أخرى حول العالم وقدمت إسهامات كبيرة للازدهار المشترك للعالم.
ومن جانبه، أعرب رئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا عن دهشته من تجربة التنمية في الصين، متعهدا بمواصلة التعاون مع الصين في الشؤون الدولية وفي بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.
وقال رئيس سيراليون جوليوس مادا بيو إن الصين شهدت تغيرات كبيرة تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني في السنوات السبعين الماضية، ما يعد مثالا يحتذى به بالنسبة للدول النامية الأخرى في جميع أنحاء العالم، معربا عن أمله في تحقيق شي والصين مزيدا من النجاح.
وأوضح الرئيس البلغاري رومن راديف أن الصين تواصل الإصلاح بكل حزم وحققت إنجازات بارزة منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية قبل 70 عاما، مضيفا أنه يتمنى للشعب الصيني النجاح في تحقيق حلمه بشأن تجديد شباب الأمة الصينية.
وقال الرئيس النمساوي ألكساندر فان دير بيلين إنه لا توجد دولة أخرى حققت مثل هذا التطور الناجح في وقت قصير مثل الصين.
وأشار إلى أن الصين لديها الآن أحدث بنية تحتية على مستوى العالم، كما أن الصناعة والتكنولوجيا في الصين من بين الأكثر تقدما في العالم، مضيفا أنه لم يكن من الممكن تحقيق أي من هذه الإنجازات بدون الجهود الهائلة والعمل الجاد الذي قام به الشعب الصيني

أعرب الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس عن إعجابه الشديد بالإنجازات التاريخية التي حققتها جمهورية الصين الشعبية منذ تأسيسها قبل 70 عاما. وقال إن اليونان والصين تتمتعان بتاريخ طويل وحضارة رائعة، مضيفا أن شعبي البلدين يثقان ببعضهما البعض وأن صداقتهما تزداد قوة بمرور الوقت.
وأوضح بافلوبولوس أنه من مصلحة الشعبين تدعيم العلاقات الثنائية، متمنيا للصين الازدهار وللشعب الصيني حياة سعيدة وصحة جيدة.
وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إن الشعب الصيني شرع في رحلة عظيمة نحو تغييرات عميقة في الأول من أكتوبر عام 1949. واليوم تبرز الصين واحدة من أكبر دول العالم.
وأوضح مادورو أن الشعب الصيني العظيم سيدرك بالتأكيد الهدف الكبير المتمثل في تطوير الصين لتصبح دولة اشتراكية عظيمة حديثة مزدهرة وقوية وديمقراطية ومتطورة ثقافيا ومتناغمة وجميلة.
وأضاف أن الجانب الفنزويلي سيستجيب بشكل نشط للرؤية التي اقترحتها الصين لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية وسيواصل العمل مع الشعب الصيني لبناء عالم متعدد الأقطاب.
وقال الحاكم العام لجامايكا باتريك ألين إن الشعب الصيني المجتهد والحكيم سجل إنجازات عظيمة في التنمية الوطنية على مدار السبعين عاما الماضية، لتصبح الصين رائدة في العالم.
وأعرب عن استعداد جامايكا لمواصلة تعزيز الشراكة الودية التي أقامها البلدان.
وقال رئيس بنما لورنتينو كورتيزو إن تأسيس جمهورية الصين الشعبية له أهمية تاريخية حيث وضع المجتمع الصيني على الطريق نحو الرخاء والتحديث.
ولفت إلى أن حكومة بنما لديها تطلعات قوية لتعزيز العلاقات مع الصين، مضيفا أنه يعتقد أن العلاقات الصينية-البنمية ستصبح أوثق وأكثر أهمية على الإطلاق.
وبدوره، صرح مدير عام منظمة الملكية الفكرية العالمية فرانسيس جوري في رسالة مفادها أن الصين حققت تقدما هائلا في مجال الملكية الفكرية خلال السبعين سنة الماضية، معربا عن تقدير مؤسسته الكبير لدعم الصين للتعددية.
وأعرب عن تطلعه إلى أن يحقق الشعب الصيني إنجازات بارزة على طريق تحقيق الرخاء والتنمية في المستقبل.
وقال رئيس بنك التنمية الجديد كوندابور فامان كاماث إنه لم يحدث خلال أي وقت مضى في تاريخ البشرية أن انتشل بلد ما مئات الملايين من سكانها من براثن الفقر في هذه الفترة القصيرة من الزمن وقادتهم إلى طريق التنمية المستدامة.
وأوضح كاماث أن الصين قد زودت الدول النامية الأخرى بتجربة غنية في مجال التنمية.
وأشار إلى أن البنك يقدر رؤية الصين لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية ويتطلع إلى تعميق التعاون مع الصين.
ومن جانبها، قالت المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة أنجر أندرسون إن الصين تولي أهمية كبيرة للحماية الإيكولوجية والبيئية وتعمل بنشاط على بناء حضارة إيكولوجية.
ولفتت إلى أنها تعتقد أن العالم يحتاج إلى مثل هذا المفهوم لحماية البيئة.
وأضافت أن برنامج الأمم المتحدة للبيئة يقدر دور الصين المهم في الشؤون الدولية والتعاون متعدد الأطراف.
وقال الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر إنه وزوجته روزالين يعربان عن أمنياتهما بأن يحقق شي نجاحا كبيرا في قيادة الصين، وبأن تحقق الصين “كل إنجاز في تناغمها وازدهارها على الصعيد المحلي وفي مساهماتها في السلام والتنمية على الصعيد العالمي.”
في إطار تهانيه الحارة بمناسبة حلول الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، قال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إن الصين وإندونيسيا سيخلقان المزيد من فرص التنمية التي تحقق المزيد من الفوائد للبلدين والشعبين، عبر مواصلة تعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين.
وقال ملك تايلاند ماها فاجيرالونغكورن إنه يود، بمناسبة حلول الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، تقديم أخلص التهاني وأطيب الأماني، معربا عن أمانيه للصين بالرخاء وللشعب الصيني بحياة سعيدة وصحة جيدة.
وقال الرئيس المنغولي خالتما باتولجا إن الصين حققت على مدى الأعوام السبعين الماضية تنمية اقتصادية واجتماعية سريعة جرى خلالها انتشال مئات الملايين من الفقر، كما أصبحت الصين دولة كبيرة مسؤولة في المجتمع الدولي.
وأعربت رئيسة نيبال بيديا ديفي بنداري عن تهانيها الحارة على الإنجازات الرائدة التي حققتها الصين خلال مسارها نحو تحقيق التنمية الشاملة، متمنية للصين تحقيق إنجازات أكبر في إطار تحقيق الهدفين المئويين للبلاد.
وقال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو إن الصين حققت إنجازات عظيمة في إطار تنمية البلاد منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية قبل 70 عاما، مضيفا أن شعب بيلاروس يعتز كثيرا بالصداقة بين شعبي البلدين والثقة الاحترام المتبادلين بينهما.
وقال الرئيس الأوكراني فولودمير زيلينسكي إن الصين حققت إنجازات مبهرة تحت قيادة شي جين بينغ، متمنيا للشعب الصيني الصديق السلام والأمن والوئام والرخاء.
وقال الرئيس الأذري إلهام علييف إن الصين قفزت قفزات تنموية واسعة خلال العقود السبعة الماضية، وحققت إنجازات غير مسبوقة في التاريخ الإنساني وارتقت لتصبح إحدى بلدان العالم الكبرى، معربا عن أمانيه للشعب الصيني بالسعادة والصحة الجيدة.

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني عن تهانيه الخالصة للشعب الصيني الصديق، موضحا أن إيران تعتزم العمل مع الصين لمواصلة تعزيز المصالح المشتركة بين البلدين وحماية السلام والاستقرار العالميين، ومضيفا أنه يتمنى للصين ولشعبها الرخاء والصحة.
وأعرب الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح عن أمنياته بمواصلة الشعب الصيني الصديق التنمية والتقدم، لافتا إلى أن إقامة الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الجزائر والصين وعمل البلدين معا في إطار بناء الحزام والطريق من شأنهما أن يفضيا إلى توسيع نطاق تطور العلاقات الثنائية.
وقال أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح إن الصين حققت إنجازات تنموية عظيمة عبر العقود الماضية، الأمر الذي ساهم في دعم مكانتها الأساسية على الساحة السياسية والاقتصادية العالمية، معربا عن أمنياته للصين الصديقة وشعبها الصديق بمواصلة التقدم والتنمية.
وبالنيابة عن شعب العراق وبالأصالة عن نفسه، قال الرئيس العراقي برهم صالح إنه يود الإعراب عن أخلص تهانيه وأطيب أمانيه للصين وشعبها بتلك المناسبة، موضحا أن العراق عازم على مواصلة تعميق الصداقة والتعاون مع الصين، وتحقيق تطلعات الشعبين نحو الرخاء والتنمية.
وقال الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني إن الجيل الأقدم من الزعماء الصينيين، منهم ماو تسي تونغ، خاطروا بحياتهم وأنجزوا عملا شاقا من أجل الحرية والرخاء اللذين ينعم بهما الشعب الصيني اليوم، مردفا بقوله عن الزعماء الصينيين “أرغب في أن أحتفي معكم بإسهاماتهم وشجاعتهم.”
وقال رئيس النيجر محمدو إيسوفو إن الشعب الصيني استطاع على مدى الأعوام السبعين الماضية، وتحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني، أن يبني الصين لتصبح دولة تنعم بالرخاء والديمقراطية والاحترام، معربا عن إيمانه في تحقيق الهدفين المئويين والحلم الصيني الخاص بتجديد الشباب الوطني بالتأكيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.