شي يلتقي رئيس الوزراء الباكستاني ويدعو إلى إقامة مجتمع مصير مشترك أوثق

0

التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ في بكين  (الأربعاء) رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، متعهدا بالعمل بشكل مشترك لتعزيز التنسيق الاستراتيجي والتعاون البراجماتي لبناء مجتمع مصير مشترك صيني-باكستاني أوثق في العصر الجديد.

وفي إشارة إلى أن الدولتين تتمتعان بشراكة تعاون استراتيجي شاملة، قال شي إنه مهما تغيرت الأوضاع الدولية والإقليمية، ظلت الصداقة بين الصين وباكستان غير قابلة للكسر وقوية، وحافظ التعاون الصيني-الباكستاني دائما على حيوية قوية وتوسع متواصل.

وذكر شي أن الصين تنظر دوما إلى العلاقات مع باكستان على أنها أولوية دبلوماسية وستواصل دعم باكستان بقوة في القضايا المتعلقة بالمصالح الرئيسية والشواغل الكبرى الخاصة بها.

ويوافق هذا العام الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.

وأوضح شي “أقمنا سلسلة من الأنشطة الاحتفالية التي كانت فرصة لتدعيم التربية الوطنية. لقد شكل الشعب الصيني، الذي يبلغ تعداده ما يقرب من 1.4 مليار نسمة، قوة متماسكة بوطنية غير مسبوقة، ما عزز ثقتنا وإصرارنا فيما يتعلق بمواصلة مسار الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في مواجهة جميع العقبات وفي إدارة شؤوننا الخاصة وفي الوقوف بثبات بين الأمم.”

وذكر أنه، في الماضي، قدمت باكستان، بإنكار الذات، المساعدة للصين في الأوقات الصعبة، والآن تطورت الصين وتأمل في مساعدة باكستان من أجل تنمية أفضل.

كما دعا الجانبين إلى الحفاظ على تبادلات وثيقة رفيعة المستوى وإقامة تواصل استراتيجي وتنسيق المواقف بشأن القضايا الرئيسية على نحو مناسب.

وفيما يخص الممر الاقتصادي الصيني-الباكستاني، قال شي إنه يتعين على الجانبين تبني معايير عالية، والبناء والإدارة الفعالة لمشروعات الطاقة والبنية التحتية للنقل والمناطق الصناعية وكذا المشروعات المتعلقة بمعيشة الشعب، وجعل الممر الاقتصادي نموذجا للبناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق.

وذكر شي أن الصين تقدر بشدة وتدعم بقوة جهود باكستان في مكافحة الإرهاب، داعيا الجانبين إلى تعزيز التواصل والتعاون في إطار الأمم المتحدة ومنظمة شانغهاي للتعاون والآليات التعددية الأخرى من أجل الحماية المشتركة للسلام والاستقرار الإقليميين.

وقدم عمران خان تهنئته بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.

وقال خان إن باكستان مسرورة لرؤية الإنجازات التنموية الهامة للصين، وتعرب عن شكرها للصين لالتزامها المستمر بالمبادئ والعدالة، ودعمها القوي ومساعدتها الإيثارية لباكستان.

وأوضح أن “الحقائق تظهر أن الصين شريكة تعاونية استراتيجية شاملة لباكستان وأن صداقة الدولتين تتمتع بدعم شعبي”، معربا عن أمله في مواصلة تعزيز التبادلات والتنسيق والتعاون مع الصين ودفع إقامة الممر الاقتصادي ليصبح نموذجا لمبادرة الحزام والطريق.

وتعهد أيضا بمواصلة دفع جهود مكافحة الإرهاب من أجل حماية الأمن والاستقرار.

وأحاط خان شي علما بوجهات النظر الباكستانية عن الوضع في كشمير، معربا عن أمله في تجنب تدهور الوضع، قائلا إن باكستان تقدر بشدة موقف الصين الموضوعي وغير المتحيز وتشيد به.

وأخبر شي خان بأن الصين تولي أهمية كبيرة للوضع في كشمير وجميع الحقائق واضحة.

وذكر أن “الصين تدعم باكستان في حماية حقوقها المشروعة وتأمل من الأطراف ذات الصلة التمكن من حل النزاعات من خلال الحوار السلمي.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.