شي وماكرون يتفقان على دعم التعددية ومعالجة التحديات العالمية بشكل مشترك

0

اتفق الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في محادثة هاتفية اليوم (الثلاثاء) على التعاون في دعم التعددية ومعالجة التحديات العالمية.
وأخبر شي ماكرون أن الصين ستواصل بشكل ثابت اتباع استراتيجية الانفتاح ذات النفع المتبادل والعمل مع الأشخاص حول العالم، ومن بينهم الشعب الفرنسي، للمضي قدما في إقامة مجتمع مصير مشترك للبشرية.
وشكر شي ماكرون على رسالة التهنئة الحارة التي بعث بها بمناسبة الذكرى ال70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.
وفي إشارة إلى أن فرنسا حكومة وشعبا قدمت الكثير من المساعدة والدعم لبناء وتنمية جمهورية الصين الشعبية، شدد شي على أن تنمية الصين لا يمكنها أن تنفصل عن باقي العالم، ولا يمكن فصل تنمية العالم عن الصين.
ويمثل هذا العام الذكرى ال55 لإقامة العلاقات الدبلوماسية الصينية -الفرنسية، حسبما ذكر الرئيس الصيني، مشيرا إلى زيارة الدولة الناجحة التي قام بها لفرنسا في مارس بناء على دعوة من ماكرون، والتي فتح خلالها الزعيمان فصلا جديدا في العلاقات الثنائية.
وأوضح شي أن الجانبين وطدا بشكل متواصل الثقة السياسية المتبادلة، وحققا نتائج جديدة في التعاون العملي في الاقتصاد والتجارة والثقافة والتبادلات الشعبية ومجالات آخرى، وحققا المزيد من التواصل الفعالة والتنسيق في الشؤون الدولية.
وأوضح الرئيس الصيني إنه يعتزم الحفاظ على التبادلات والتواصل مع ماكرون، والتعاون مع الرئيس الفرنسي لدفع التعاون الثنائي قدما لتحقيق المزيد من النتائج عالية الجودة، ودعم التعددية، ومعارضة الأحادية، وتعزيز اقتصاد عالمي مفتوح، ومعالجة التحديات العالمية.
ويدعم الجانب الصيني بفاعلية فرنسا في إقامة منتدى باريس الثاني للسلام وترحب بفرنسا للمشاركة في معرض الصين الدولي الثاني للواردات كضيف شرف، بحسب شي.
ومن جانبه، هنأ ماكرون جمهورية الصين الشعبية مرة آخرى بمناسبة الذكرى ال70 لتأسيسها، قائلا إن فرنسا والصين تتمتعان بعلاقات وثيقة وطويلة.
وقال ماكرون إن زيارة شي الرسمية لفرنسا في مارس دفعت بفاعلية تنمية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الدولتين.
وتابع أنه وفقا للظروف الحالية، يعد الحفاظ على التواصل الاستراتيجي الثنائي أمرا عظيم الأهمية.
وقال إن فرنسا مستعدة لتعميق التبادلات والتعاون مع الصين في مجالات مثل التجارة والطاقة النووية المدنية والطيران والثقافة ،وتنشيط التعددية سويا ، والعمل بشكل مشترك لمعالجة القضايا الرئيسية العالمية ومن بينها البيئة وتغير المناخ.
وقال ماكرون إنه يعتزم الحفاظ على التبادلات مع شي بشكل وثيق ويتطلع إلى زيارة الصين مرة آخرى في المستقبل القريب.
وتابع أن الجانب الفرنسي يدعم بنشاط معرض الصين الدولي للواردات.
وتبادل الرئيسان أيضا الآراء بشأن القضايا الرئيسية الدولية والإقليمية محل الاهتمام المشترك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.