“موقع الصين بعيون عربية” يشارك في في ورشة عمل إعلامية لرابطة ”الحزام والطريق“ للتعاون الإخباري والإعلامي

0

 

 

موقع الصين بعيون عربية ـ
بكين ـ علي محمود ريا:

شارك “موقع الصين بعيون عربية” بشخص رئيس التحرير التنفيذي علي محمود ريا بأعمال الدورة الثانية من ورشة العمل الإعلامية التي نظمتها رابطة ”الحزام والطريق“ للتعاون الإخباري والإعلامي في العاصمة الصينية بكين ابتداء من اليوم الاثنين.

وتأتي مشاركة “موقع الصين بعيون عربية” بصفته عضواً في الرابطة التي تأسست أوائل هذا العام وهي تضم مئات الوسائل الإعلامية من مختلف الاختصاصات على طول الحزام والطريق وتعمل على تنسيق النشاطات الإعلامية الهادفة “إلى تعزيز التبادل والتعاون بين المؤسسات الإعلامية المختلفة في العالم وجمع الحكمة لمواجهة التحديات في الصناعة الإعلامية المتطورة ودفع بناء “الحزام والطريق”.

الورشة التي تأتي بعد الورشة الأولى التي انعقدت في أيلول/ سبتمبر الماضي شارك فيها 43 مشاركا من كبار المحررين في أهم 41 وسيلة إعلام رئيسية جاؤوا من 20 دولة ناطقة باللغتين الروسية والعربية.

العنوان الرئيسي للورشة هو “عصر جديد، أفكار جديدة، وسائط جديدة، تكنولوجيا جديدة” وتركز على دور وسائل الإعلام الجديدة في العصر الحالي وكيفية الاستفادة منها في بناء علاقات أوثق بين وسائل الإعلام المؤمنة بأهمية مبادرة الحزام والطريق.

 

وكانت الجلسة الاقتتاحية للورشة مناسبة للتأكيد على أهمية التعاون بين وسائل الإعلام الصينية والأجنبية، حيث ألقيت كلمات هامة من مسؤولين صينيين وممثلين لوسائل إعلام عربية وآسيوية أكدت على أهمية مبادرة الحزام والطريق في خلق عالم جديد يقوم على التعاون وتبادل المنافع ويسعى لتحقيق التنمية المتوازنة بين مختلف الدول على طول الحزام البري لطريق الحرير وطريق الحرير البحري.

وبعد جلسة الافتتاح قامت الوفود المشاركة في الورشة بزيارة مبنى الإعلام الجديد في صحيفة الشعب للاطلاع على أحدث التكنولوجيات التي تغتمدها الصحيفة في المبنى النموذجي العملاق المخصص للإعلام الجديد بمختلف أنواعه.

ومن المقرر أن تشارك الوفود العربية والأجنبية في جلسات عمل متنوعة ابتداء من يوم الغد تجرى خلالها نقاشات مطولة بين الشخصيات الصينية والعربية والأجنبية حول مختلف القضايا المتعلقة بالتكنولوجيا والوسائط المرتبطة بالوسائل الإعلامية الجديدة.

كما من المقرر أن يقوم الوفد العربي بزيارة كل من مقاطعتي غانسو وسيتشوان “لإجراء مقابلات صحفية والقيام بدراسات استقصائية وفهم شامل لعصر ”الحزام والطريق“، والوقوف على الإنجازات الإنمائية للصين والتعرف عليها عن قرب، وإجراء مناقشات معمقة واستكشاف سبل التقارب بين وسائل الإعلام.” كما جاء في تقرير لصحيفة الشعب الصينية التي تنظم هذه الورشة، والتي كانت القوة المحركة وراء إنشاء رابطة ”الحزام والطريق“ للتعاون الإخباري والإعلامي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.