السيسي يشيد بجهود شركة CSCEC الصينية في تنفيذ منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة

0

أشاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بجهود شركة (CSCEC) الصينية في تنفيذ منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة.
وذكرت وزارة الإسكان، في بيان، أن وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية عاصم الجزار شهد اليوم (السبت) بدء تنفيذ الهيكل الإنشائي المعدني للبرج “الأيقوني”، أعلى برج في إفريقيا، بمنطقة الأعمال المركزية في العاصمة الإدارية الجديدة.
وعبر الجزار، عن سعادته بحضور هذا الحدث الأول من نوعه فى مصر، موجها الشكر لجميع العاملين بالشركة الصينية المنفذة للمشروع.
وطالب الشركة الصينية ببذل المزيد من الجهد، حتى يتم الاحتفال معا بافتتاح المرحلة الأولى بمنطقة الأعمال المركزية خلال العام المقبل.
ونقل لمسئولي وعمال الشركة الصينية ثناء وإشادة الرئيس السيسي بالجهد المبذول في تنفيذ منطقة الأعمال المركزية، ومطالبته بمزيد من التعاون بين السواعد المصرية والصينية للانتهاء من التنفيذ في الأوقات المحددة.
واعتبر وزير الإسكان، أن منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة من أهم وأعظم المشروعات الجارى تنفيذها في مصر، وستكون انطلاقة للتعاون المصري الصينى فى مشروعات أخرى.
وأشار إلى أن البرج الأيقوني لن يكون علامة مميزة للعاصمة الإدارية الجديدة فحسب، بل لمصر كلها.
وعقد الوزير المصري، اجتماعا مع مسئولي الشركة الصينية المنفذة للمشروع لمتابعة تقدم الأعمال.
ووفقا للبيان، فقد أكد مسئولو الشركة الصينية أنه يجري تنفيذ الدور الحادي عشر بالبرج الأيقوني، وأشاروا إلى أن نسبة التنفيذ ببعض الأبراج الأخرى في منطقة الأعمال المركزية تخطت النسب المستهدفة، حيث يتم استخدام أحدث النظم في الإنشاء لسرعة إنجاز الأعمال فى الوقت المحدد.
وتتولى شركة CSCEC الصينية، تنفيذ 20 برجا متعددة الأنشطة والاستخدامات بمنطقة الأعمال المركزية في العاصمة الإدارية الجديدة، حسب الجزار.
ويتوسط البرج الأيقوني هذه الأبراج، بارتفاع 385 مترا، ليصبح أعلى برج في أفريقيا.
ويتكون هذا البرج من 80 طابقا، على مساحة حوالي 240 ألف متر مربع.
وفي سياق متصل، وقعت شركة (Handa) الصينية والشركة (القابضة للقطن والغزل والنسيج) التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام في مصر، اليوم على عقد إيجار طويل الأجل، بحضور وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق.
وبموجب العقد، تستأجر الشركة الصينية مصنعا مغلقا منذ سنوات، يتبع الشركة العامة لمنتجات الجوت (تحت التصفية)، وهي إحدى شركات الشركة القابضة للقطن، في مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية، شمال شرق القاهرة، حسب بيان لوزارة قطاع الأعمال العام.
وتبلع مدة العقد عشر سنوات قابلة للتجديد، حيث سيتم استغلال المصنع في إنتاج الملابس الجاهزة لأغراض التصدير، في خطوة من شأنها توفير ما يزيد عن خمسة آلاف فرصة عمل.
ووفقا للبيان، يمثل “تأجير هذا المصنع أولى خطوات وزارة قطاع الأعمال العام لتخصيص جانب من الأصول غير المستغلة لأغراض صناعية، في سلسلة الصناعات المرتبطة بقطاع الغزل والنسيج، بهدف تعميق الصناعة وزيادة القيمة المضافة للقطن المصري لأغراض التصدير”.
وقال وزير قطاع الأعمال العام المصري هشام توفيق، إن قيمة عقد الإيجار مع (Handa)، وهي من كبريات الشركات الصينية العاملة في مجال الملابس الجاهزة، “معقولة وعادلة للطرفين”.
وأوضح أن توقيع هذا العقد سيكون بمثابة بوابة لمزيد من الاستثمارات الصينية في مصر خلال المرحلة المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.