شركات صينية وأمريكية تحث على تسريع المشاركة والتعاون

0

دعا منتدى عقد في منطقة الخليج بسان فرانسيسكو، أمس الثلاثاء، شركات صينية وأمريكية إلى تعزيز المشاركة والتعاون على الرغم من الاحتكاكات التجارية القائمة بين البلدين.
قال كن ويلكوكس، رئيس الجمعية الآسيوية بشمال كاليفورنيا، إن منظمته تدعم بناء علاقات أفضل بين الولايات المتحدة والصين.
وأضاف “لسنا ممن يؤيدون الفصل، بل على العكس، اننا نؤيد المشاركة.”
وأكد ويلكوكس في كلمته التي ألقاها في منتدى المسؤولية الاجتماعية للشركات لعام 2019، على أهمية المشاركة والتفاهم بين البلدين وشعبيهما، مستشهدا بخبرته الخاصة كرئيس للبنك الأمريكي – الصيني المشترك في شانغهاي، المحور المالي بشرق الصين.
أشار ويلكوكس إلى أن “المشاركة يمكن أن تقود إلى تفاهم أعظم والتفاهم الأعظم من الممكن أن يقود إلى المزيد من المشاركة… وإن فهم بعضنا بعضا يجعل الحياة أفضل ويجعل التعاون أيسر.”
وأضاف أن “العولمة حاضرة ، وهي هنا لكي تبقى . ولاسبيل لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء .”
واستطرد قائلا “هناك الكثير من التعاون أمامنا، وهذا سيكون أمرا جيدا للصين، وللولايات المتحدة ولباقي العالم.”
استضافت جمعية الشركات الصينية – كاليفورنيا والجمعية الآسيوية بشمال كاليفورنيا، المنتدى الذي حضره أكثر من 150 من قادة الأعمال والشركات والمديرين التنفيذيين لشركات التكنولوجيا والمستثمرين من الصين والولايات المتحدة.
وقال وانغ دونغ هوا القنصل الصيني العام في سان فرانسيسكو، خلال المنتدى، إن شركات من الصين والولايات المتحدة استثمرت بشكل مكثف كل منها في الدولة الأخرى ، وقدموا اسهامات عظيمة في المجتمعات المحلية عن طريق خلق فرص عمل وتقديم المزيد من الخيارات للمستهلكين المحليين وزيادة دخل الضرائب للحكومات المحلية.
وأضاف القنصل الصيني أن “الاستثمار المتبادل بين البلدين تجاوز 214 مليار دولار أمريكي في نهاية 2018.”
واستطرد وانغ أن استثمارات الشركات الصينية في الولايات المتحدة تدعم 140 ألف فرصة عمل جديدة للأمريكيين في المتوسط كل عام.
وذكر وانغ أن المنتدى الذي عقد يوم الثلاثاء كان أيضا بمثابة فرصة لقادة الأعمال الصينيين والأمريكيين لتبادل الأفكار حول الالتزام بشكل أفضل بالمسئولية الاجتماعية لشركاتهم من أجل خلق بيئة أفضل لأعمالهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.