الصين تحث الدول المتقدمة على تعزيز دعم حوكمة المناخ

0

حثت الصين الدول المتقدمة على تعزيز الدعم المقدم للبلدان النامية في إطار حوكمة المناخ، حسبما أفاد متحدث صيني اليوم (الاثنين).
وأضاف المتحدث باسم الخارجية الصينية قنغ شوانغ في مؤتمر صحفي أن الدعم الإضافي يتعين أن يتخذ الأموال العامة مصدرا رئيسيا ويتعين أيضا أن “يتناسب مع الإجراءات التي تتخذها البلدان النامية.”
يذكر أن مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب25) انتهى يوم الأحد عقب تمديده يومين.
وأعربت الصين عن أسفها إزاء فشل أطراف المفاوضات في التوصل إلى اتفاق بشأن القضايا الأساسية، وفقا لما قال قنغ.
وفي إيجاز لنتائج المؤتمر، لفت قنغ إلى الخلافات الواضحة التي برزت بين مختلف الأطراف بشأن موقفها إزاء حوكمة المناخ وتشارُك المسؤوليات، وإلى تفاقم قصور الدعم الذي تقدمه الدول المتقدمة للدولة النامية، رغم أن هذا الدعم يعاني بالفعل من قصور حاد.
وتابع “في الوقت ذاته، من أجل تحقيق الأهداف العالمية التي وضعتها اتفاقية باريس لما بعد 2020 في حين معالجة أوجه القصور الحالية، تحتاج الدول المتقدمة أولا إلى اتخاذ إجراءات عملية وصياغة مناهج سياسات قابلة للاستمرار وتشارك ذلك مع الدول النامية.”
كما أشار قنغ إلى الجهود التي بذلتها الصين في هذا الشأن بوصفها أكبر دولة نامية. في الفترة من 2005 حتى 2018، انخفضت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل وحدة من إجمالي الناتج المحلي بنسبة 45.8 بالمئة. وبأكبر استثمار في الطاقة المتجددة مقارنة بأية دولة أخرى، تمتلك الصين 30 بالمئة من القدرة المركبة للطاقة المتجددة على مستوى العالم. كما يوجد بالصين أكثر من نصف السيارات الكهربائية في العالم.
وتابع “في مواجهة تغير المناخ، فإن المهمة الملحة هي التمسك بالتعددية”، مردفا “تنفيذ اتفاقية باريس على أساس المساواة وبالتوافق مع مبدأ ’مسؤوليات مشتركة لكن مختلفة’ ومع القدرات الخاصة.”
وأكد قنغ أن الصين ستواصل الدفع من أجل إكمال المفاوضات بشأن تنفيذ اتفاقية باريس، وتعزيز نظام حوكمة تغير المناخ بما يجعله عادلا ومتكافئا ومتبادل النفع، والإسهام في بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.