متحدث عسكري: على الولايات المتحدة عدم تفعيل المواد السلبية المتعلقة بالصين في قانون الدفاع

0

حث متحدث عسكري صيني الولايات المتحدة (الخميس) على عدم تفعيل المواد السلبية المتعلقة بالصين في قانون الدفاع الذي وقع عليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حديثا.

وردا على سؤال يتعلق بالتوقيع على “قانون تفويض الدفاع الوطني للعام المالي 2020″ الذي يحتوي على مواد سلبية بشأن مناطق تايوان وهونغ كونغ وشينجيانغ الصينية، أكد وو تشيان، المتحدث باسم وزارة الدفاع الوطني، أن القوات المسلحة الصينية تعارض بشدة تلك الخطوة.

وقال وو في مؤتمر صحفي إن المواد المتعلقة بالصين تعكس عقلية الحرب الباردة، وتهوّل التنافس الصيني-الأمريكي، وتتعمد إثارة ما يسمى بـ”التهديد العسكري الصيني”.

وأكد أن تلك المواد السلبية الواردة في القانون تمثل تدخلا صارخا في شؤون الصين الداخلية، وتضر بتطوير العلاقات العسكرية الصينية-الأمريكية والثقة المتبادلة والتعاون الثنائي.

وتابع وو “نحث الجانب الأمريكي على التخلي عما يتبناه من عقلية الحرب الباردة ومنطق الهيمنة، والتوقف عن التدخل في شؤون الصين الداخلية، وعدم تطبيق المواد السلبية المتعلقة بالصين، واتخاذ إجراءات ملموسة لحماية العلاقات العسكرية والعلاقات الثنائية الشاملة.”

ونفى وو أيضا ما يسمى بـ”التهديد العسكري الصيني” الذي بالغ فيه مرارا بعض كبار الضباط العسكريين الأمريكيين.

“الاتهامات الباطلة ليست إلا سهام نقد موجهة إلى الولايات المتحدة ذاتها”، وفقا لما قال، مضيفا أنه ليس من حق الولايات المتحدة إصدار أحكام بشأن الآخرين في ضوء زيادة إنفاقها العسكري وسوابقها السيئة في التجسس الإلكتروني وغير ذلك من القضايا العسكرية.

وحث وو الجانب الأمريكي على تعديل رؤيته تجاه الصين ورؤاه بشأن الأمن وبشأن العالم.

واستطرد مشددا “نأمل في أن يضع الجانب الأمريكي في الاعتبار الصورة الكبيرة وأن يصحح أخطاءه وأن يعمل مع الجانب الصيني نحو الهدف نفسه لتحقيق تعاون يخلو من الصراع والمواجهة ويقوم على الاحترام المتبادل والربح للجميع.”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.