تعليق: نظام الحزب الشيوعي الصيني لمراقبة السلطة فعال

0

وكالة أنباء الصين الجديدة ـ شينخوا:
يعد نظام الإشراف على ممارسة السلطة اختبارا صعبا لجميع الأحزاب السياسية في جميع أنحاء العالم. ومن يفشل في حل هذه المشكلة سيسقط في دائرة الصعود والهبوط التاريخية.
يصر الحزب الشيوعي الصيني على مواجهة هذا التحدي، حيث يسعى إلى مواصلة دوره الناجح.
أكدت الجلسة العامة الرابعة للجنة المركزية الـ19 لفحص الانضباط بالحزب الشيوعي الصيني التي بدأت في بكين يوم الإثنين، مرة أخرى على الجهود المتواصلة لتعزيز حوكمة كاملة وصارمة للحزب والإصرار على مراقبة السلطة وتطبيق النظام والقوانين.
ويعد نظام الحزب الشيوعي الصيني للمراقبة فريدا فى جوانب عديدة. أحد سماته هو أن الرقابة داخل الحزب لها دور رئيسي، بينما يتم تنسيق رقابة المجالس الشعبية والرقابة الديمقراطية والإدارية والقضائية ومراقبة تدقيق الحسابات والمراقبة المحاسبة والمراقبة الإحصائية والمراقبة العامة والمراقبة من خلال الرأي العام.
تم وضع أنظمة رقابية حزبية وحكومية وتم تحسينها حتى يتم ممارسة السلطة بشكل عادل ونظيف ومرتكز على القانون.
ومع وضع آلية مراقبة شاملة، سيكون تطبيقها بشكل فعال ودقيق مساو في الأهمية.
خلال الفترة من يناير وحتى نوفمبر 2019، سجلت هيئات فحص الانضباط والمراقبة في البلاد 555 ألف قضية وقامت بالتحقيق فيها، حيث فرض على 485 ألف شخص إجراءات تأديبية داخل الحزب أو وكالات حكومية. ويعد هذا إشارة قوية تدل على عدم وجود أي شخص فوق القانون.
شدد الحزب الشيوعي الصيني على تعزيز المراقبة فيما يتعلق بمهام ضمان الانتصار في بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل والمعركة ضد الفقر. وسيتم أيضا ملاحقة الانتهاكات الانضباطية بشكل أكثر صرامة في مجالات أساسية، من بينها القطاع المالي والشركات المملوكة للدولة والمؤسسات الطبية وأصول مملوكة للدولة في الخارج.
يعد الحزب الشيوعي الصيني حزبا ماركسيا يتمتع بميزة فريدة وهي الانضباط الصارم. ويبرهن الإصرار على الحد من السلطة من خلال النظام ومعاقبة من ارتكبوا انتهاكات انضباطية، على قوة الحزب ونال أيضا إعجاب الشعب.
أصبح الحزب الشيوعي الصيني أكثر قوة عن طريق حوكمة نفسه بشكل أكثر صرامة. ويسهم أيضا بحكمته في العالم فيما يتعلق بالمعنى الحقيقي للسلطة وكيفية مراقبة السلطة وطريقة استخدامها من أجل الشعب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.