الصين تشدد تدابير لكبح انتشار فيروس كورونا الجديد عبر الحدود

0

ذكرت سلطات الجمارك والصحة الصينية أنه يتعين على الزوار الخارجين والوافدين، إبلاغ موظفي الجمارك طوعا إذا شعروا بأعراض مرض، من بينها الحمى والسعال وصعوبة في التنفس.
ويطلب من المسافرين هذا الإفصاح الطوعي، حيث إن الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس كورونا الجديد الذي انتشر في البداية في ووهان بمقاطعة هوبي وسط الصين، وضع قيد إدارة الأمراض المعدية التي تتطلب حجرا صحيا بموافقة مجلس الدولة.
ذكر بيان مشترك نشرته الإدارة العامة للجمارك ولجنة الصحة الوطنية أن هذه الخطوة تهدف لكبح انتشار فيروس كورونا الجديد عبر الحدود وحماية الصحة العامة.
وأضاف البيان أنه يتعين على الأشخاص الذين يقومون بالإبلاغ طوعا، التنسيق مع موظفي الجمارك في متابعة الحجر الصحي، الذي يشمل فحص درجة الحرارة وفحوصات طبية وفحص طبي.
ويتعين على المسافرين، بمجرد الشعور بالإعياء في نقطة عبور، إبلاغ طاقم الطائرة في الوقت المناسب بحالتهم. ويجب على الأشخاص المسؤولين عن عربات معنية تقديم معدات حماية شخصية للركاب وإبلاغ سلطات الجمارك في مداخل ومخارج الموانئ، في الوقت المناسب.
ويجب على الأشخاص المسافرين من الصين أو إليها، الحفاظ على نظافة شخصية جيدة، من بينها غسل اليدين بشكل متكرر وارتداء أقنعة وتجنب التواصل الوثيق مع الأشخاص الذين يعانون من عدوى في الجهاز التنفسي.
ويجب على المسافرين المرضى طلب الرعاية الصحية على الفور ووصف حالتهم للأطباء.
وسوف تطبق سلطات الجمارك الصينية، تدابير المكافحة على المواني، بناء على تطور انتشار المرض، وفقا للبيان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.