الشركات الصينية تسارع أعمال النقل لضمان إمدادات الطوارئ ضد وباء فيروس كورونا الجديد

0

تسارع شركات البريد السريع وشركات الخطوط الجوية وغيرها من الشركات الصينية حاليا من أعمال النقل لضمان إمدادات الطوارئ في مدينة ووهان حاضرة مقاطعة هوبي بوسط الصين وغيرها من المناطق المتعرضة لتفشي وباء فيروس كورونا الجديد.
وذكر ليو شياو مين نائب وزير النقل، أنه حتى 2 فبراير، قد أطلقت مجموعة البريد الصينية 32 ألفا من سيارات البريد و5 طائرات خاصة للنقل البريدي الجوي، لتنقل ما إجماليه 49 ألف صندوق من بنود الوقاية من بينها الأقنعة والأدوية لمكافحة الوباء.
وكشف ليو أنه على الرغم من أن عطلة عيد الربيع التقليدي ليست موسما مزدهرا لخدمات البريد السريع، قد نظمت سلطات البريد السريع في البلاد شركات البريد السريع والتوصيل لإطلاق خطوط جوية خاصة من داخل وخارج البلاد وتيسير خدمات النقل البري، لتقديم ضمانات كاملة لمكافحة الوباء.
ومن جهة أخرى، يلعب النقل بالطيران المدني في البلاد دورا نشيطا في توصيل إمدادات الطوارئ لدعم مكافحة الوباء.
وذكرت مصلحة الطيران المدني الصينية، أنه حتى 2 فبراير، قد تم إرسال ما إجماليه 4330 رحلة في مهام توصيل إمدادات الطوارئ. ونقلت هذه الرحلات أكثر من 604 آلاف بند من بينها أقنعة وملابس واقية طبية ومطهرات للوقاية من الوباء والسيطرة عليه.
ومن بين هذه الرحلات، تم إرسال 138 رحلة إلى مقاطعة هوبي بوسط الصين لتوصيل ما يزيد عن 192 ألف بند من بنود إمدادات الطوارئ، بإجمالي وزن حوالي 1213 طنا.
في الوقت نفسه، نسقت سلطات الطيران المدني الصينية مع شركات الخطوط الجوية لنقل 7558 من افراد الكوادر الطبية إلى المناطق المنكوبة بشدة من فيروس كورونا الجديد، علاوة على جلب 399 صينيا عالقا في الخارج إلى البلاد عبر طائرات مستأجرة.
وكشفت شركة جنوب الصين للخطوط الجوية (تشاينا ساوثرن)، أكبر شركة خطوط جوية في الصين، أن الشركة قد أرسلت رحلات لنقل ما إجماليه 380 طنا من الإمدادات الطبية حتى الساعة الـ6:00 مساء يوم 2 فبراير.
كما نقلت ما إجماليه 1600 عامل طبي من مدن مختلفة من أنحاء البلاد لدعم الطواقم الطبية في مدينة ووهان حاضرة مقاطعة هوبي التي تتعرض بشدة لتفشي وباء فيروس كورونا الجديد.
وحتى نهاية عام 2019، قد شغلت شركة (تشاينا ساوثرن) أسطولا مكونا من أكثر من 860 طائرة، بينها طائرات ركاب وطائرات شحن لجميع البضائع.
أما شركة أس أف للخطوط الجوية، أكبر شركة للشحن الجوي في الصين والفرع الجوي لشركة “أس أف اكسبريس” العملاقة للبريد السريع، فذكرت أن الشركة قد جمعت قدرات الشحن الجوي لتلبية الطلبات على نقل إمدادات الطوارئ.
وقد أطلقت شركة أس أف عدة خطط مؤقتة وخصصت أكبر طائرات شحن في خدمات الطيران الطوارئ لإرسال الإمدادات الطبية وغيرها.
وحتى 3 فبراير، قد أرسلت شركة أس اف حوالي 767 طنا من إمدادات الطوارئ إلى مدينة ووهان.
وشغلت شركة أس أف ما مجموعه 58 طائرة شحن لجميع البضائع ضمن شبكة الشحن الجوي المرتبطة بـ 65 مقصدا في جميع أنحاء العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.