سفير الصين في الأردن: الوقاية والسيطرة على وباء فيروس كورونا الجديد أصبح أهم عمل للصين حكومة وشعبا

0

قال سفير الصين في الأردن بان وي فانغ إن الوقاية والسيطرة على وباء فيروس كورونا الجديد أصبح أهم عمل للصين حكومة وشعبا.
وذكر بان وي فانغ في مؤتمر صحفي عقده يوم الثلاثاء في مقر السفارة أن سلامة الناس وصحتهم تأتي دائما في المرتبة الأولى، وأن الوقاية والسيطرة على تفشي المرض أصبح أهم عمل في البلاد في الوقت الراهن.
وأوضح أن الصين أنشأت نظاما شاملا للسيطرة والوقاية من الفيروس يتركز في مدينة ووهان ومقاطعة هوبي، ويتسق النظام مع المركز والمناطق المحلية، بمشاركة عسكريين متخصصين طبيًا في مكافحة الأوبئة.
وأكد أن الحكومة الصينية اتخذت إجراءات قوية وفاعلة لا يمكن لأي دولة أخرى اتخاذها وستنفذها بحزم وبقوة أكبر عبر الجهود المشتركة على جميع المستويات وبأسلوب علمي ومنهجي، مشيرا إلى “أننا وجدنا أن الوباء يمكن الوقاية منه والسيطرة عليه وعلاجه، وستفي الحكومة الصينية بالتزاماتها الدولية وتلبي الهموم المشروعة للمواطنين الأجانب في الصين على الفور وتضمن سلامتهم بطريقة مسؤولة”.
وقال إنه تلبيةً لطلب الجانب الأردني، وافق الجانب الصيني على إرسال طائرة لإجلاء الطلبة والجالية الأردنية من الصين وساعد على ذلك، بفضل مزايا نظام الصين وتجربتها المفيدة السابقة وأساسها العلمي والتكنولوجي الراسخ.
وأكد أن الحكومة الصينية لديها العزم والثقة والقدرة على تحقيق الانتصار في معركة التصدي للوباء بالسيطرة عليه والوقاية منه من خلال الجهود المنسقة والاحتواء العلمي والسياسات المستهدفة، لافتا إلى أن الصين أنشأت مستشفى كبيرا بسعة أكثر من 1000 سرير وقد باشر عمله في غضون أسبوعٍ فقط.
وذكر السفير بان وي فانغ “مع مرور الوقت، نشهد أن الكثير من المصابين بفيروس كورونا الجديد في الصين يتعافون بعد تلقي العلاج المناسب ويغادرون المستشفيات، حيث يفوق عدد المتعافين الآن عدد المتوفين”. وأكد بقوله “نحن على يقين بأننا سنسيطر على الوباء سيطرة كاملة في المستقبل القريب من خلال جهودنا”.
ودعا جميع الأطراف في العالم إلى اتخاذ الإرشادات المبدئية والملاحظات المهنية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية بجدية وعدم الإفراط في رد الفعل، ومواصلة أعمال الوقاية والسيطرة على الوباء بأسلوب هادئ ومنطقي وعلمي وموضوعي وتعزيز التعاون من أجل الحفاظ على الأمن الصحي العام في العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.