وزيرا الخارجية الصيني والسوري يبحثان هاتفيا سبل مكافحة فيروس كورونا الجديد

0

تحدث عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم (الخميس) هاتفيا مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية السوري وليد المعلم، حيث ناقشا جهود مكافحة وباء فيروس كورونا الجديد والسيطرة عليه.
وقال المعلم إن سوريا -قيادة وشعبا- تعرب عن دعمها القوي للشعب الصيني العظيم في معركته ضد الوباء، مضيفا أن بلاده تؤمن بأن الشعب الصيني قادر تماما على الفوز في المعركة ضد الوباء.
وأوضح المعلم أن الجانب السوري يثمن بشدة إجراءات الصين الفعالة، ويؤمن بأن الصين قدمت إسهامات هامة في مجال الصحة العامة لجميع شعوب العالم، مضيفا أن بلاده تشكر الصين على جهودها في حماية السوريين المقيمين في الصين، وتتطلع إلى رؤية الصين وهي تحقق نصرا كاملا على الوباء في القريب العاجل.
من جانبه، قال وانغ إن الشعب الصيني يثمن ما أعربت عنه حكومة سوريا وشعبها من دعم قوي للصين في معركتها ضد الوباء، رغم الجهود الشاقة التي تبذلها سوريا في حماية سيادتها وكرامتها الوطنيتين، الأمر الذي يظهر الصداقة العميقة بين البلدين والشعبين والتقاليد التي يتمسك بها الجانبان بشأن الدعم المتبادل والثقة.
وفي معرض إشارته إلى أن الشعب الصيني تجاوز العديد من الصعاب والمحن، قال وانغ إنه لا توجد صعوبة، حتى ذلك الوباء، بإمكانها عرقلة الشعب الصيني عن النضال في سبيل التحديث.
وأوضح وانغ أنه في ظل قيادة الرئيس الصيني شي جين بينغ، تمكنت الصين من إنشاء نظام شامل على مستوى البلاد، واتخذت إجراءات قوية لمكافحة الوباء، ما حقق نتائج ملحوظة.
وأكد أن الصين تمتلك خبرة كافية في التعامل مع الطوارئ وتمتلك قدرات وطنية هائلة على التعبئة، مضيفا أن البلاد واثقة تمام الثقة من قهر الوباء.
وأكد أيضا أن معركة الصين ضد تفشي الوباء تحمي صحة وسلامة الشعب الصيني، وتلعب أيضا دورا هاما في منع انتشار الفيروس في باقي أنحاء العالم.
وشدد وانغ على أن الصين تعتزم مواصلة حماية صحة المواطنين السوريين في الصين وإقامة تعاون في مجال الصحة العامة مع البلدان الأخرى، منها سوريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.