رئيسة معهد شيللر: الصين تستحق الإشادة والتعاون معها في مكافحة فيروس كورونا الجديد

0

استنكر خبراء بارزون في مؤسسة فكرية سياسية واقتصادية شهيرة، مقرها ألمانيا، التعليقات التي نشرتها وسائل إعلام غربية حديثاً حول تفشي فيروس كورونا الجديد، معربين عن دعمهم الصين.
وانتقدت هيلجا زيب-لاروش مؤسِسة ورئيسة معهد شيللر في مقال نُشر يوم الخميس، كلاً من مجلة ((دير شبيجل))،وهي مجلة أسبوعية ألمانية، وصحيفة ((يولاندس بوستن)) اليومية الدنماركية، وبعض وسائل الإعلام الأمريكية، بشأن “وجه العنصرية القبيح” الذي بدا من هذه المنافذ الإعلامية، عبر الربط بين فيروس كورونا وشعار”صُنع في الصين”، واستخدام تلك المنافذ مصطلحات عنصرية.
وكتبت زيب – لاروش “وصف أي فيروس بأنه’صيني’ أمر سخيف يماثل وصفك شخصاً بالمخطيء لأنه أصيب بالإنفلونزا أو مرضَ بشكل عام، لأن المرض قد يحدث في أي مكان في العالم وقد يصيب أي شخص على الكوكب”.
وتابعت زيب – لاروش “ما تظهره كل هذه الأوصاف هو الواقع البغيض لعنصرية متأصلة بشكل واضح تحت كل طلاء خفيف من “القيم الغربية”.
وقالت زيب – لاروش “إذا كانت أوروبا والولايات المتحدة تريدان أن يتحلى كلامهما فيما يتعلق “بحقوق الإنسان” و”القيم الغربية” بالمصداقية، فيتعين عليهما أن يتكاتفا مع الصين ويتعاونا معها في حربها لهزيمة فيروس كورونا الجديد”.
كما حث المعهد أوروبا والولايات المتحدة على التعاون في تمديد نطاق مبادرة الحزام والطريق، وهي فكرة اقترحتها الصين لربط آسيا بأفريقيا وأوروبا عن طريق شبكات برية وبحرية، بهدف تعزيز التكامل الإقليمي وزيادة التجارة وتحفيز النمو الاقتصادي.
وأوضحت الباحثة أيضا أن رد الفعل تجاه تفشي فيروس كورونا الجديد، يظهر مَن في المجتمع الدولي لديه القدرة على التعامل مع المخاطر التي تهدد البشرية كلها، ومن “لا يهتم بالأمر”.
كما أشاد المقال بالحكومة الصينية لقيامها بوضع الخارطة الوراثية الكاملة للأشكال الجديدة للفيروس خلال أيام من انتشاره، ما سهل على العلماء في دول أخرى بدء العمل لابتكار أمصال محتملة.
وأشارت زيب – لاروش، إلى أن “اختراقات بارزة في العلوم البيولوجية خلال فترة ال 15-20 عاما الماضية” تحققت في الصين.
وقال براين لانتس، ممثل معهد شيللر في هيوستن، بولاية تكساس الأمريكية يوم الجمعة، إنه يتعين على جميع الدول، و خاصةً الولايات المتحدة والصين وروسيا والهند، العمل معا لدعم التعاون والتنسيق لهزيمة تفشي فيروس كورونا الجديد.
وأضاف لانتس في حديثه لوكالة أنباء((شينخوا))، أنه من الطبيعي أن يتعاون والأطباء والباحثون في مجال الطب، ويسعوا للتوصل لاكتشافات تعود بالنفع علينا جميعا.
واستطرد لانتس قائلا “يجب علينا دعم عملهم التعاوني في الخطوط الأمامية وفي معاملهم، دعما كاملا”، متابعاً بقوله ” يجب أن نهتم جميعا بأن تكون الدول التي لديها أنظمة صحية ضعيفة، محمية الآن”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.