السلطات الصينية تشدد على تعزيز الإمدادات الطبية والانتشار الطبي وتطوير أدوية مضادة للفيروس

0

شددت السلطات الصينية اليوم (الاثنين) على أهمية زيادة إنتاج المواد الطبية المستخدمة في إجراءات الوقاية والسيطرة، وتعزيز نشر الفرق الطبية، وتطوير الأدوية المضادة لفيروس كورونا الجديد.
وأكد اجتماع رفيع المستوى ترأسه رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، أنه يتعين اتخاذ إجراءات ملموسة لقبول وعلاج المزيد من المرضى المصابين بالفيروس وتقليل معدلات العدوى والوفيات.
ووجه اجتماع المجموعة القيادية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني للوقاية من تفشي فيروس كورونا الجديد والسيطرة عليه، التي يرأسها لي، السلطات المحلية بتشجيع الشركات على زيادة انتاج الإمدادات الطبية مثل السترات الواقية والكمامات الطبية، عبر تقديم سياسات مالية وضريبية وتمويلية وسياسات للشراء الحكومي والتخزين، وكذا المساعدة في حل مشكلة نقص المواد الخام والأفراد.
وفي إشارة إلى إرسال قرابة 20 ألفا من أفراد الأطقم الطبية من كل أنحاء البلاد إلى مقاطعة هوبي لعلاج المرضى، طلب الاجتماع من 19 مقاطعة أخرى زيادة تعزيز المساعدة بالأطقم الطبية إلى هوبي في حين ضمان سيطرتها المحلية على الفيروس.
وشدد الاجتماع أيضا على شحذ الهمم لتطوير أدوية ولقاحات مضادة للفيروس وتطوير البحث بشأن تتبع الفيروس وانتقاله، من بين أمور أخرى.
وأكد الاجتماع أنه تحت القيادة القوية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، وفي القلب منها الرفيق شي جين بينغ، يتعين بذل جهود فعالة وملموسة للفوز في معركة الوقاية والسيطرة.
وحضر الاجتماع أيضا وانغ هو نينغ، عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ونائب رئيس المجموعة القيادية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.