18 بالمائة من انخفاض حجم مبيعات المركبات في الصين في يناير وسط تفشي الوباء

0

شهدت الصين انكماشا في حجم مبيعات المركبات في يناير في وسط تفشي فيروس كورونا الجديد.

وأظهرت أرقام واردة من الجمعية الصينية لمصنعي المركبات يوم الخميس أن البلاد باعت ما إجماليه 1.94 مليون مركبة في الشهر الماضي، بانخفاض 18 بالمائة على أساس سنوي.

وفي الوقت نفسه، بلغ حجم إنتاج المركبات 1.78 مليون وحدة، بانخفاض 24.6 بالمائة عن نفس الفترة من العام الفائت.

وسجل حجم كل من المبيعات والمنتجات لمركبات الركاب انخفاضا 20.2 بالمائة و27.6 بالمائة على أساس سنوي على التوالي.

وفي يناير، هبط حجم مبيعات المركبات العاملة بالطاقة الجديدة بنسبة 54.4 بالمائة، بينما انخفض حجم الإنتاج 55.4 بالمائة وفق ما قالت الجمعية.

وقالت الجمعية إن تفشي فيروس كورونا الجديد قد عطل الانتعاش المتوقع لسوق السيارات في الصين هذا العام بعد عام 2019.

وأضافت إنه من المتوقع أن يؤثر الوباء على الطلب على السلع الاستهلاكية وأن يخفض المبيعات لأن شركات صناعة السيارات وموردي قطع غيار السيارات يعلقون الإنتاج ويخفضون الصادرات بسبب القيود المفروضة من دول أخرى.

ونتيجة لذلك، ستشهد مبيعات السيارات في الربع الأول انخفاضًا ملحوظا، لكن من المتوقع أن تنتعش المبيعات مع إطلاق الطلب المحجم بعد تحقيق السيطرة على الوباء.

وعلى الرغم من تشكيل توقف الإنتاج خطرا بتعطيله سلسلة الإمداد العالمية، إلا أن التأثير سيكون قصير الأجل نسبيًا لأن القدرة الكافية في الصين ستلحق قريبًا بالتعويض عن الخسائر، وفقًا لتحليل أجرته شركة غريت وول سيكيوريتيز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.