وزير الخارجية الصيني يرفض الاتهامات الأمريكية ضد الصين ويصفها بـ”الأكاذيب”

0

رد عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي على مزاعم اثنين من المسؤولين الأمريكيين اليوم (السبت)، قائلا إن جميع الاتهامات الأمريكية ضد الصين محض أكاذيب وليست قائمة على حقائق.
وفي جلسة سؤال وجواب بعد خطابه في مؤتمر ميونخ للأمن 2020، طلب رئيس المؤتمر فولفجانج إيشينجر من وانغ التعليق على العلاقة الصينية-الأمريكية الحالية وآفاقها، مباشرة بعد مهاجمة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ووزير الدفاع مارك إسبر الصين خلال المؤتمر.
وقال وانغ “يبدو أنه أينما ذهبا، سيكرران شكاواهما. جميع الاتهامات الأمريكية ضد الصين محض أكاذيب ولا تستند إلى حقائق”.
وأوضح “لكن إذا غيرنا موضوع الأكاذيب إلى الولايات المتحدة، فإن هذه الأكاذيب ستصبح حقيقة وستستند إلى حقائق”.
وأضاف “نأمل ألا تفقد الولايات المتحدة، باعتبارها قوة عظمى، ثقتها الكبيرة بالنفس أو التعقل”.
وقال إن الصين والولايات المتحدة أقامتا علاقاتهما الدبلوماسية قبل أكثر من 40 عاما، وتوجد بعض المشكلات في العلاقات الثنائية، بعضها من التبادلات الثنائية دون تدخل، في حين أن البعض الآخر منها صناعة بشرية تماما.
وأوضح وانغ أن السبب الجذري لتلك المشكلات يكمن في حقيقة أن البعض في الولايات المتحدة يرفض قبول التنمية السريعة للصين وتجديد شباب الأمة الصينية كونها دولة اشتراكية.
وأشار “لكن هذا غير عادل. الصين لها الحق في تطوير نفسها والشعب الصيني له الحق في أن يعيش حياة أفضل”.
ونوّه وانغ إلى أن التحديث في الصين اتجاه تاريخي حتمي، ويمثل الاتجاه المتقدم للحضارة الإنسانية، ولا يمكن لأي قوة إيقافه.
ولفت إلى أن تنمية الصين تعزز القوى لحماية السلام العالمي وتسهم في الاستقرار العالمي، ما ينبغي أن يلقى ترحيبا من جانب المجتمع الدولي.
كما أعرب وانغ عن استعداد الصين العمل مع الولايات المتحدة لدفع العلاقات الثنائية التي تتميز بالتنسيق والتعاون والاستقرار على أساس المساواة والاحترام المتبادل.
وقال إن الواجب المهم حاليا يتمثل في أنه يتعين على الجانبين الجلوس لإجراء حوارات جادة ومعرفة نمط تفاعلي يسمح للبلدين الكبيرين، المختلفين في النظم الاجتماعية، بالتعايش السلمي والحصول على تعاون مربح للجانبين.
وأكد وانغ أن الصين مستعدة لذلك، حاثا الولايات المتحدة على مقابلة الصين في منتصف الطريق.

وزير الخارجية الصيني يؤمن بأن أوروبا ستتخذ الخيار الحكيم بشأن “هواوي”
أعرب عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، اليوم (السبت)، عن إيمانه بأن الدول الأوروبية ستتخذ خيارات حكيمة إزاء بناء شركة (هواوي) شبكات الجيل الخامس بها.
ولدى حضوره جلسة سؤال وجواب بعد خطابه في مؤتمر ميونخ للأمن في دورته الـ56 -الذي انطلقت فعالياته هنا أمس الجمعة ويستمر حتى الغد الأحد- قال وانغ إن “شبكة الجيل الخامس لهواوي مشكلة قديمة”.
وأشار إلى أن العديد من الدول الأوروبية، بما فيها بريطانيا وألمانيا، تبنت موقفا هادئا وموضوعيا وعلميا تجاه القضية.
وأكد أنه لا شك في أنه يتعين على جميع الدول حماية أمن بنيتها التحتية للاتصالات، مضيفا أنه، في الوقت نفسه، ينبغي منح الشركات من جميع الدول فرصا متكافئة وتوفير بيئة عمل غير تمييزية.
وقال إن هذه ممارسة عادلة وتتوافق مع مبادئ اقتصاد السوق، معربا عن إيمانه بأن الدول الأوروبية ستتخذ الخيارات الحكيمة إزاء هذه القضية على نحو مستقل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.