الرئيس الصيني يحث على تقديم الحماية والرعاية للعاملين بمجال الطب

0

حث الرئيس الصيني شي جين بينغ على إيلاء اهتمام كبير بحماية ورعاية العاملين بمجال الطب لضمان سلامتهم الصحية والتركيز على تحقيق النصر بالمعركة ضد تفشي المرض الناتج عن فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).
أدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات في توجيهات حديثة حول حماية العاملين بمجال الطب والمشاركين في أعمال الوقاية من الفيروس والسيطرة عليه.
وأشار شي إلى أن العاملين بمجال الطب هم العمود الفقري في هزيمة المرض، مشددا على تقديم دعم شامل لهم لضمان الحفاظ على قوتهم ومعنوياتهم وطاقتهم.
وركز شي على الحاجة لتعزيز الجهود لتخفيف الضغط على العاملين بمجال الطب وتزويدهم بالاحتياجات اليومية وتخصيص الوقت اللازم لحصولهم على قسط من الراحة، مع تحفيزهم ورفع روحهم المعنوية.
كما شدد شي على بذل الجهود لضمان قيام الفرق الطبية في هوبي وووهان بعملهم بطريقة آمنة ومنتظمة ومنسقة وفعالة وسريعة.
اهتمام خاص
يعمل العاملون بمجال الطب ليلا ونهارا في الجبهة الأمامية منذ تفشي الفيروس. وأصيب بعضهم بالعدوى أو حتى ضحوا بأرواحهم بينما كانوا ينقذون أرواح آخرين.
ويولي الرئيس شي اهتماما خاصا للعناية بسلامتهم.
وعقد شي اجتماعات عديدة وألقى خطابات مهمة وأصدر توجيهات للتعبير عن اهتمام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بالعاملين بمجال الطب في الجبهة الأمامية للمعركة ضد المرض، خاصة في هوبي وووهان.
وفي 25 يناير، وهو اليوم الأول من العام القمري الصيني، أعرب شي عن امتنانه الشديد للعاملين بمجال الطب خلال اجتماع للجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني حول أعمال الوقاية والسيطرة.
وفي 5 فبراير، حث شي على شن حملة ضارية للقضاء على أعمال العنف التي ترتكب ضد العاملين بمجال الطب وذلك خلال اجتماع للجنة الحوكمة الشاملة المرتكزة الى القانون للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.
وفي 10 فبراير، أعرب شي عن تحياته للعاملين بمجال الطب خلال جولة لتفقد أعمال الوقاية والسيطرة في بكين، حيث وضع خلال الجولة التدابير اللازمة لمواجهة الصعاب والمشكلات التي تواجههم في العمل. وتحدث إلى الأطباء في ووهان عبر الفيديو وتحدث بالتفصيل عن إجراءات حماية ورعاية الفرق الطبية خلال الجولة.
ومنذ اندلاع المرض، أرسلت السلطات أكثر من 30 ألف عامل بمجال الطب من كافة أرجاء البلاد، بينهم اخصائيون طبيون عسكريون، إلى هوبي وووهان لمكافحة المرض.
وقال شي إن هؤلاء العاملين بمجال الطب يجسدون الروح الثورية العظيمة للمضي قدما دون خوف من الصعاب.
وأضاف شي أن العاملين بمجال الطب، الذين يسابقون الزمن في الحرب ضد الفيروس، قد أظهروا شعورا قويا بالمسؤولية تجاه الحزب والشعب.
وخلال اجتماع للجنة المركزية لتعميق الإصلاح الشامل في 14 فبراير، حث شي مجددا على تعزيز بناء فرق الصحة العامة وتعزيز الآليات الخاصة بتدريب وتوظيف واستحقاقات وتقييم الاخصائيين الطبيين وكذا الحوافز المقدمة لهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.