قوة حفظ السلام الصينية في اليونيفيل تقدم مساعدات طبية لسكان جنوب لبنان

0

قدمت الوحدة الطبية في قوة حفظ السلام الصينية العاملة ضمن قوات الأمم المتحدة بجنوب لبنان (يونيفيل) معدات وأدوية طبية لمستوصف بلدة إبل السقي، الذي يقدم خدمات طبية مجانية لأبناء سبع قرى في القطاع الشرقي من جنوب لبنان.
ونقلت سيارة إسعاف تابعة لقوة حفظ السلام الصينية المعدات الطبية بمواكبة فريق طبي صيني من المستشفى الميداني الصيني في سهل مرجعيون إلى مستوصف بلدة إبل السقي، في إطار مساعداتها للسكان المدنيين.
وقال رئيس بلدية إبل السقي سميح البقاعي، لوكالة أنباء ((شينخوا)) إنه تسلم من قوة حفظ السلام الصينية مساعدات طبية قيمة بحضور أعضاء المجلس البلدي وحشد من المواطنين والكادر الطبي العامل في المستوصف.
وأعرب البقاعي عن شكر أبناء بلدة إبل السقي والقرى المحيطة المستفيدة من خدمات المستوصف لقوة حفظ السلام الصينية، التي قدمت ولا تزال المساعدات للسكان وفي مختلف المجالات الحياتية والإنمائية والصحية.
وأضاف أن المجلس البلدي ثمن للكتيبة الصينية هذا الاهتمام بهموم الناس في المنطقة الحدودية من جنوب لبنان.
وأشار البقاعي إلى أن المجلس البلدي وجه كتاب شكر وتقدير للطاقم الطبي الصيني أعرب فيه باسم أهالي البلدة وقرى الجوار عن الشكر الجزيل لقائد وأفراد الفريق الطبي الصيني العامل في اليونيفيل على مساعداتهم الطبية، التي استفاد منها أكثر من 1500 مواطن في العام الماضي.
من جهته، أكد عضو مجلس البلدي في إبل السقي كمال منذر لـ((شينخوا)) على متانة العلاقة بين أفراد الكتيبة الصينية والسكان المدنيين في جنوب لبنان.
وقال إننا على ثقة بإمكانيات الصين العظيمة وبخروجها منتصرة في حربها على فيروس كورونا، متمنيا “الحياة السعيدة والطمأنينة للشعب الصيني، الذي نفتخر بإنجازاته المميزة في مختلف المجالات”.
بدوره، ثمن مختار البلدة سليمان غبار، اهتمام قوة حفظ السلام الصينية بمواطني المنطقة الحدودية من جنوب لبنان وتقديمها مختلف أنواع المساعدات في المجالات الطبية والتربوية والثقافية وفي نزع الألغام.
وقال غبار لـ((شينخوا)) إننا “نقف مع الشعب الصيني في مواجهته لفيروس كورونا على أمل أن يتجاوز قريبا هذه المحنة”.
وقال طبيب المستوصف صفوان ذياب لـ((شينخوا)) إن المساعدات الطبية الصينية أحيت المستوصف، الذي يعاني من نقص حاد في الأدوية.
وأضاف أن المساعدات ستمكن المستوصف من تفعيل عمله ليستمر في تقديم خدماته الطبية لأبناء البلدة والقرى المحيطة.
يشار إلى أن المستشفى الميداني الصيني القائم في مقر اليونيفيل شمال مرجعيون يقدم خدمات طبية متنوعة للمدنيين في المنطقة وجنود اليونيفيل.
وتضم قوة حفظ السلام الصينية في اليونيفيل 410 جنود ينتشرون بجنوب لبنان منذ العام 2006.
وتقوم قوة حفظ السلام الصينية بمهام عملانية وإنسانية تشمل الخدمة الطبية، وعمليات إزالة الألغام والتخلص من القنابل غير المنفجرة، وبناء منشآت حماية قوات اليونيفيل وشق الطرق وتأهيل المدارس ورياض الأطفال في المنطقة الحدودية.
وتعمل قوات اليونيفيل في جنوب لبنان منذ العام 1978، وتضم، بحسب بيانات قيادتها في نهاية ديسمبر الماضي، نحو 10 آلاف و417 جنديا من حفظة السلام من 45 دولة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.