الصين تسلم العراق مساعدات طبية لتعزيز قدراته على مواجهة “كوفيد-19”

0

سلم الصليب الأحمر الصيني اليوم (الاثنين)، دفعة من المساعدات الطبية لتعزيز قدرات السلطات الصحية العراقية في مجابهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
وجرت مراسم تسليم المساعدات التي تضم أجهزة ومستلزمات طبية بمقر السفارة الصينية ببغداد، بحضور السفير الصيني لدى العراق تشانغ تاو، حيث وقعها عن الجانب الصيني رئيس فريق الخبراء الصينيين تاو تشونغ تشوان، وعن الجانب العراقي مدير عام دائرة مدينة الطب حسن التميمي.
وقال السفير الصيني في كلمة له بحفل تسليم المساعدات والمستلزمات الطبية، إن “هدف زيارة فريق الخبراء الصينيين إلى بغداد هو مشاركة الخبرات الصينية مع نظرائهم العراقيين”.
وتابع السفير تشانغ “سيتم إنشاء مختبر جديد لتشخيص فيروس كورونا المستجد”، مضيفا “يمكن تشغيل واستخدام هذا المختبر في الأسبوع المقبل”.
وأكد السفير تشانغ أن الحكومة الصينية تبذل جهودا ايجابية لجمع دفعة جديدة من المساعدات الطبية إلى العراق.
من جانبه، قال رئيس فريق الخبراء الصينيين تاو تشونغ تشوان، انه “في ظل سيطرة الصين على تفشي فيروس كورونا المستجد، وصلنا إلى بغداد لكي ننقل خبراتنا إلى العراق لبذل جهود مشتركة لمواجهة هذا الفيروس”.
وأضاف “أتينا بأفضل فريق بمجال التعامل مع الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا المستجد، كما جلبنا كميات ضخمة من المستلزمات والمواد الطبية وكذلك المواد الطبية الواقية من الفيروس”.
وشدد على أن الفريق يبذل جهودا مشتركة مع السلطات الصحية العراقية المختصة للسيطرة على تفشي فيروس كورونا المستجد.
وتابع ان “الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا المستجد هو ليس شيئا مرعبا كثيرا، طالما نبذل جهودا مشتركة، فلدينا ثقة تامة في التغلب عليه”.
بدوره، قال مدير عام دائرة مدينة الطب حسن التميمي “نحن سعداء لما قدمه الأصدقاء الصينيون من دعم للعراق من خلال تجهيز بعض المستلزمات والأجهزة الطبية وكذلك وجود فريق الخبراء الصينيين”.
وأضاف التميمي لوكالة أنباء ((شينخوا)) أن “الصين لديها تجربة رائدة في مكافحة هذا الوباء كونها أول بلد تعرض له، ولديها خبرة في العلاج والتشخيص”.
وتابع “استفدنا كثيرا من خلال الاطلاع على آليات منع انتقال المرض وتشخيصه بصورة أولية وعلاج المرض ومتابعة المرضى بعد الشفاء”.
وأكد التميمي أن وجود الخبراء الصينيين ساهم في تعزيز الخبرات العراقية، قائلا “سوف نترجم الخبرة الصينية في علاج الحالات التي تصل إلى مؤسساتنا الصحية، وبالتالي فان زيارة الخبراء ستساهم بشكل كبير في الحد من انتشار هذا المرض في العراق”.
إلى ذلك، قال رئيس جمعية الهلال الاحمر العراقي ياسين المعموري لـ ((شينخوا))، إن “المساعدات الصينية تأتي في ظرف استطاعت فيه الصين السيطرة بشكل كبير على هذا المرض”.
ونوه بقيام الصين بنقل خبرتها التي سيكون لها تأثير واسع في مجال دعم قدرات السلطات الصحية العراقية في السيطرة على هذا المرض.
وأضاف “أن الفريق الطبي الصيني الموجود الان في العراق هو متخصص ومتمكن ولديه إمكانيات وقدرات عالية لأنه يأتي من بلد لديه خبرة واسعة في السيطرة على هذا المرض”، مشيدا بقدرة الصينيين على السيطرة على المرض خلال فترة قياسية .
كما أشاد المعموري بأداء فريق الخبراء الصينيين قائلا إن ” تقييمنا عال لأداء الخبراء، وهذه الخبرات التي ترفدنا بها الصين ستعزز قدرات العراق وستجعل قدرات السلطات الصحية أكبر في السيطرة على هذا المرض”.
وقام فريق الخبراء الصينيين وبرفقة السفير الصيني تشانغ تاو وبحضور السفير الفلسطيني في بغداد بتقديم مساعدات طبية وإنسانية للجالية الفلسطينية المتواجدة في العراق.
وقدم الخبراء شرحا للجالية الفلسطينية حول طرق إنتقال الفيروس ومجموعة من الارشادات الصحية لتفادي الاصابة بهذا الفيروس، ونصائح أخرى حول إستخدام الكمامات وعدم الذهاب للاماكن المزدحمة وغسل اليدين دائما وإستخدام المواد المطهرة وتجنب لمس الاشياء في الخارج.
وقال محمد خيري، وهو فلسطيني يسكن في منطقة البلديات لـ ((شينخوا)) بعد إستماعه للارشادات التي قدمها الخبراء الصينيون “قدم لنا الفريق نصائح وارشادات حول التعقيم والنظافة وكيفية الوقاية من الفيروس، وفي الحقيقة استفدنا كثيرا من النصائح والارشادات الطبية التي قدمها الخبراء”.
ووصل فريق الخبراء الصينيين الذي يتألف من سبعة أعضاء مساء السابع من مارس الجاري، إلى العاصمة بغداد كجزء من مساعدة الصين للعراق في مواجهة (كوفيد-19).
ويضم الفريق، الذي أرسلته جمعية الصليب الأحمر الصينية إلى العراق، خبراء مختصين في مجالات الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها، وعلم الأوبئة، والعلاج الطبي المكثف، وإختبار الحمض النووي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.