الصين تحذر الولايات المتحدة بشكل صارم: أي مخطط لتلطيخ سمعة الصين سيكون مصيره الفشل.. وأي خطوة لإلحاق الضرر بمصالح الصين سيجري التصدي لها بحزم

0

أجرى يانغ جيه تشي، عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم (الاثنين) بناء على طلب الأخير، مشيرا إلى أن الأولوية القصوى حاليا تكمن في تعاون المجتمع الدولي بشكل نشط في محاربة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).
وخلال المحادثة الهاتفية، قال يانغ، وهو أيضا مدير مكتب لجنة الشؤون الخارجية باللجنة المركزية للحزب، إن وضع الوقاية من المرض والسيطرة عليه حقق تقدما مطردا في الصين نتيجة للجهود الشاقة على الصعيد الوطني بقيادة الرئيس الصيني شي جين بينغ.
وأوضح أن التقدم يجسد بشكل كامل مزايا قيادة الحزب الشيوعي الصيني والنظام الاشتراكي ذي الخصائص الصينية، مضيفا أن الصين لديها كامل الثقة والقدرة واليقين حيال الفوز في المعركة ضد المرض.
وأشار يانغ إلى أنه منذ تفشي المرض، كانت الصين منفتحة وشفافة ومسؤولة إزاء إبلاغ منظمة الصحة العالمية والبلدان، بما فيها الولايات المتحدة، بالوضع، وعملت على تبادل المعلومات ذات الصلة.
ولفت إلى أن الصين نفذت أيضا تعاونا دوليا وزودت بعض الدول بالتبرعات والدعم في حدود قدراتها.
وأضاف أن المجتمع الدولي أشاد بإجراءات الصين، موضحا أن جهود الشعب الصيني أتاحت الوقت وقدمت مساهمات كبيرة في أعمال الوقاية والسيطرة العالمية.
وأشار الدبلوماسي الصيني البارز إلى أن بعض السياسيين الأمريكيين كثيرا ما قاموا بتشويه سمعة الصين وجهودها في مكافحة المرض ووصمها بالفيروس، الأمر الذي أثار غضب الشعب الصيني، معربا عن معارضة الصين وإدانتها الشديدتين لمثل هذه التصرفات.
كما حث الجانب الأمريكي على تصحيح سلوكه الخاطئ على الفور والتوقف عن توجيه اتهامات لا أساس لها ضد الصين.
وعبر يانغ عن تحذير الصين الصارم للولايات المتحدة من أن أي مخطط لتلطيخ سمعة الصين سيكون مصيره الفشل، وأن أي خطوة لإلحاق الضرر بمصالح الصين سيجري التصدي لها بحزم.
وأضاف أن الصين تحث الولايات المتحدة على مراعاة المصالح المشتركة وإرادة شعبي البلدين وشعوب العالم، وتعزيز الاتصالات والتعاون مع الصين والمجتمع الدولي، والحماية المشتركة لأمن الصحة العامة على الصعيد الدولي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.