رئيس مجلس الدولة الصيني يشدد على دعم كيانات السوق

0

حث رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ اليوم (الجمعة) على بذل الجهود لدعم كيانات السوق وتحقيق استقرارها، من أجل تعزيز محركات التعافي الاقتصادي.
وشدد لي على التحلي بشعور أقوى بالإلحاح بشأن استئناف العمل والإنتاج وتعافي النظام الاقتصادي والاجتماعي.
أدلى لي بتلك التصريحات خلال تفقده الاستعدادات الخاصة بإلإمدادات الطبية الأساسية والضرورات اليومية، والتقدم على صعيد استئناف العمل والإنتاج، وتطبيق السياسات الكلية وتنسيقها.

وحث رئيس مجلس الدولة على الاهتمام بإفساح المجال لآليات السوق وتطبيق الإجراءات الشاملة لضمان توفير الإمدادات التي تلبي حاجات الوقاية من المرض والحاجات اليومية للشعب.
وأوضح أن الشركات الصغيرة والمتوسطة هي الجهات المساهمة الرئيسية في التوظيف والمحاور الأساسية في ضمان التشغيل السلس للسلاسل الصناعية، مضيفا أنه يتعين على الشركات الكبرى العمل مع الشركات الصغيرة والمتوسطة لاستئناف العمل والإنتاج وتوفير المزيد من الدعم المالي لتلك الشركات.
كما حث لي على إزالة القيود غير الضرورية التي تعوق استئناف العمل، موضحا أنه مع تطبيق إجراءات الوقاية والسيطرة الفعالة، ومع وجود القوى اللازمة لفرض الرقابة الصحية والاستجابة للطوارئ الرئيسية على استعداد، سيتسنى للبلاد المضي قدما في الوقاية من المرض بالتزامن مع استئناف العمل والإنتاج.
وشدد لي أيضا على أهمية تنفيذ أعمال الحراثة لموسم الزراعة في الربيع في الوقت المناسب، وتوفير الإمدادات الكافية من المواد الزراعية من أجل محصول وفير.
وأوضح أنه يتعين على آلية تنسيق السياسات الكلية رصد التغيرات في القطاعين الاقتصادي والمالي العالميين، مع انتشار المرض في العالم وتلقبات السوق.
ولفت لي إلى أنه ينبغي تحقيق الاستفادة المُثلى من مزيج السياسات الخاصة بكل من توسيع الطلب المحلي وتعزيز الانفتاح، من أجل تيسير التعافي الاقتصادي وتحقيق استقرار التوظيف.

 

رئيس مجلس الدولة الصيني يشدد على أهمية ضمان التوظيف في ظل استئناف العمل
حث رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ اليوم (الجمعة) على بذل المزيد من الجهود لتيسير تعافي الشركات وضمان التوظيف، وذلك في أعقاب الآثار الناجمة عن مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).
وقال لي في توجيه مكتوب إلى مؤتمر عن بعد عقد في بكين، إن مهمة تحقيق استقرار التوظيف لهذا العام شاقة للغاية بسبب الآثار الناجمة عن المرض.
وأوضح أنه يتعين على الحكومات المحلية وجميع القطاعات تنسيق الجهود لفرض مزيد من السيطرة على المرض بالتزامن مع تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ومنح أولوية أكبر للتوظيف.
وأضاف أنه يتعين عليها الاستغلال الأمثل للسياسات مثل التخفيضات والإعفاءات الضريبية والدعم المالي، ومساعدة الشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في تجاوز الصعوبات، ودعم الشركات في استئناف الإنتاج، وتيسير قيام المشروعات الكبرى، من أجل تحقيق استقرار التوظيف.
كما شدد لي على بذل المزيد من الجهود لدعم توظيف العمال المهاجرين، ومنح أولوية التوظيف للمجموعات المعوزة من الشعب، وإقامة مراكز للتدريب المهني وتوفير المساعدة لتلك المناطق التي يصل فيها وضع المرض إلى حد الخطورة، بالتزامن مع توفير سبل المعيشة الأساسية للعاطلين عن العمل.
وأكد لي أن الصين تعتزم مواصلة خفض الروتين الحكومي، وتحسين الخدمات الحكومية، وإفساح المجال كاملا أمام الدورالإيجابي لريادة الأعمال الجماعية والابتكار، ودعم تطوير آلية “إنترنت-بلس” و”اقتصاد المنصة”، سعيا إلى توفير المزيد من الفرص للتوظيف وريادة الأعمال والتوظيف المرن.
وشدد نائب رئيس مجلس الدولة هو تشون هوا، خلال المؤتمر، على أهمية إلغاء اللوائح غير المنطقية التي تعوق استئناف الإنتاج.
كما أكد هو، وهو أيضا رئيس المجموعة القيادية للتوظيف بمجلس الدولة، أهمية دور صناديق تأمين الخاصة بالبطالة في ضمان توفير سبل المعيشة الأساسية لمن يواجهون مشكلات العثور على وظائف.
وأضاف أنه يتعين تطبيق الإجراءات الداعمة على النحو المناسب من أجل ضمان دخول مختلف السياسات المقررة حيز التنفيذ في أقرب وقت ممكن بهدف تحقيق استقرار التوظيف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.