زعماء أحزاب أجانب يشيدون بدور الحزب الشيوعي الصيني في الجهود العالمية لمكافحة الوباء

0

أشاد العشرات من قادة الأحزاب السياسية الأجنبية بشدة بدور الحزب الشيوعي الصيني كحزب سياسي رئيسي مسؤول في المعركة العالمية ضد كوفيد-19.
وقالوا في رسائل وُجهت إلى الدائرة الدولية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني مؤخرا أن الحزب الشيوعي الصيني اتخذ تدابير حاسمة وقوية لاحتواء انتشار الفاشية، ودعم رؤية مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية، وتقاسم تجربته مع العالم في الوقاية والسيطرة على كوفيد-19، ودعم المعركة العالمية ضد الوباء المعدي، مما أظهر مدى ما تحمله كحزب سياسي رئيسي مسؤول.
وقالت مستشارة الدولة الميانمارية أونغ سان سو تشي إنه تحت قيادة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وفي القلب منها الرئيس شي جين بينغ وحد الحزب الشيوعي الصيني عامة الناس واحتوى بنجاح الانتشار المحلي للوباء من خلال الاستفادة من التكنولوجيا الطبية المتقدمة وقدرة التعبئة القوية.
وهنأت الحزب الشيوعي الصيني والشعب الصيني بالنجاح وأعربت عن تقديرها البالغ لالتزام الحزب الشيوعي الصيني بتقديم مزيد من الدعم لحكومة ميانمار لمكافحة الوباء.
وقال الرئيس العام لحزب حركة إندونيسيا العظيمة ووزير الدفاع الإندونيسي برابوو سوبيانتو إنه خلال جائحة كوفيد-19 العالمية، أصدر الحزب الشيوعي الصيني وغيره من الأحزاب السياسية العالمية نداء مشتركا لتعزيز وتقوية التعاون الدولي لمكافحة الوباء، مما أظهر المشاعر الإنسانية للحزب الشيوعي الصيني تماما.
وقال زعيم الحزب الوطني المتحد ورئيس الوزراء السريلانكي السابق رانيل ويكريمسينغه إن هذا الوباء عرقل بشكل خطير حياة الناس في جميع أنحاء العالم.
وأضاف ويكريمسينغه إن الصين أخذت زمام المبادرة في الوقاية والسيطرة على كوفيد-19 وتبنت مجموعة متنوعة من الإجراءات، لتضرب مثالا يحتذى به لبقية العالم.
كما أبدى رفضه الشديد لأية تصريحات أو أفعال توصم الصين.
من جانبه، قال أوبا موتشينغوري، الرئيس الوطني للجبهة الوطنية للاتحاد الوطني الإفريقي في زيمبابوي، إنه تحت القيادة القوية للأمين العام شي جين بينغ والحزب الشيوعي الصيني، حققت الصين نتائج مهمة في أعمال الوقاية والسيطرة على وباء كوفيد-19 في المرحلة الحالية.
وقال إن جهود الصين في مكافحة الفيروس لم تقدم إسهامات كبيرة في حماية صحة الشعب الصيني والناس الآخرين في العالم فحسب، بل قدمت أيضا تجربة مهمة للدول الأخرى التي تحارب الوباء، مما أظهر إحساس الصين بالمسؤولية كدولة كبيرة في العالم.
وبينما قال إن الوباء عدو مشترك ويمثل تحديا للبشرية جمعاء، شدد على أنه فقط من خلال الوقوف جنبا إلى جنب والعمل معا يمكن للعالم أن يفوز في هذه المعركة ضد هذا المرض المعدي الرئيسي.
وقال فيويتيك فيليب، نائب رئيس مجلس النواب بجمهورية التشيك وزعيم الحزب الشيوعي في بوهيميا ومورافيا، إن الوباء يشكل تحديا كبيرا لجميع البلدان، مضيفا أن الصين تشارك تجربتها مع الدول الأخرى وتوفر الإمدادات الطبية، مبرزة من خلال عملها هذا القول المأثور “الصديق الحقيقي هو الصديق وقت الضيق”.
وأكد فيليب أن النداء المشترك الصادر عن الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب السياسية من الدول الأخرى يوفر مخرجا من المحنة الحالية، مؤكدا أن حزبه سيدعم مع الأحزاب السياسية الأخرى هذا النداء بنشاط.
وقال دوغ باندو، المساعد الخاص للرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان، إن الصين تتخلص تدريجيا من كوفيد-19.
وقال إن إنجاز الصين في معركتها ضد فيروس كورونا الجديد دفع الحكومة الأمريكية إلى إيلاء أهمية كبيرة للتعاون مع الصين والدول الأخرى في مكافحة كوفيد-19.
وأشار باندو إلى أنه في الوقت الذي ينتشر فيه فيروس كورونا الجديد على نطاق واسع في الدول الغربية، فإن تسييس الوباء لا يخدم مصالح أي طرف.
ومن بين الأشخاص الذين أرسلوا رسائل أيضا سكرتير كتلة التقدم الهندي ج.ديفاراجان، ووزير الخارجية السنغافوري فيفيان بالاكريشنان، ورئيس جمعية الصداقة السريلانكية- الصينية أناندا جوناتيلكي، واللجنة الدائمة للمؤتمر الدولي للأحزاب السياسية الآسيوية، وزعيم حزب فيو تاي التايلاندي ناليني تافيسين، ورئيس الحزب الديمقراطي المسيحي في تشيلي فؤاد شاهين، ورئيس الحركة الألبانية الاشتراكية من أجل الاندماج إيلير ميتا، مشيرين إلى أن الأحزاب السياسية في كل دولة يجب أن تلعب دورا رائدا في السياسة، وتجمع القوة والموارد العالمية، وتعزز التعاون الدولي ضد كوفيد-19، وتعيد العالم إلى مسار السلام والتنمية في وقت مبكر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.