الرئيس القازاقي: العلاقات مع الصين متبادلة النفع

0

قال الرئيس القازاقي قاسم-جومارت توكاييف اليوم (الجمعة) إن شراكة بلاده مع الصين طبيعية ومتبادلة النفع.
وخلال مقابلة مع تليفزيون (ام آي آر تي في) الروسي، أوضح توكاييف أن الصين أحد أكبر الشركاء التجاريين والاقتصاديين لقازاقستان.
وخلال العام الماضي، بلغ حجم التجارة بين البلدين نحو 14.5 مليار دولار أمريكي، حسبما ذكر توكاييف.
أوضح أن الصين توفر نقطة عبور رئيسية للمنتجات القازاقية إلى منطقة آسيا-الباسيفيك، بينما تعد قازاقستان أيضا قناة نقل رئيسية للمنتجات من الصين إلى أوروبا.
وأردف قائلا “الأمر يستغرق 40 يوما على الأقل لنقل البضائع من الصين إلى أوروبا عن طريق البحر، بينما يستغرق الأمر 15 (يوما) فقط لنقل البضائع برا من خلال قازاقستان وروسيا”.
وذكر توكاييف أن السوق الصينية توفر أيضا فرصا هائلة لقازاقستان.
وقال إن الصين مستهلكة تقليدية لمصادر الطاقة القازاقية، ويوجد زيادة في إمدادات المنتجات القازاقية إلى الصين، مضيفا أن الطلب على المنتجات الغذائية القازاقية يزداد أيضا في الصين.
وأضاف “نبني أيضا شراكة اقتصادية متبادلة النفع، والتعاون بيننا طبيعي بكل تأكيد”.
وأوضح أن العديد من الدول الأخرى تتعاون أيضا مع الصين.
تشارك أكثر من 120 دولة وما يقرب من 30 منظمة دولية في مبادرة الحزام والطريق الصينية التي تهدف إلى تحسين ممرات التجارة والنقل وفتح أخرى جديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.