اللغة الصينية تحظى بشعبية بين الطلاب الأتراك

0

ذكرت الجمعية الثقافية الصينية-التركية في إسطنبول، أن طلاب المرحلة الثانوية في تركيا يفضلون بشكل متزايد تعلم اللغة الصينية من أجل مستقبلهم المهني.
قال مصطفى كارسلي نائب رئيس الجمعية لوكالة أنباء ((شينخوا))، يوم الإثنين، إن “اختبار القبول بالمدارس الثانوية سوف يبدأ يوم 20 يونيو في البلاد، ويسارع الطلاب لتسجيل ما يفضلونه بينما يفكرون في حياتهم المهنية المستقبلية”.
يرى كارسلي، أن معظم المرشحين للقبول بالمدارس الثانوية في البلاد يعرفون جيدا أن الدول الآسيوية مستمرة فى الصعود في الساحة الدولية.
وأضاف كارسلي “لهذا، فهم يظهرون اهتماما كبيرا بالمدارس التي تعلم اللغات الآسيوية”.
لاحظ كارسلي أن اهتمام الأباء والطلاب الأتراك باللغة الصينية بدأ يزيد عندما تم إطلاق مبادرة الحزام والطريق في 2013.
أطلقت مدرسة الشيخ محمد جوادر الأناضول الدينية الثانوية في الجانب الأوروبي من المدينة، دورات لتعليم اللغة الصينية هذا العام بمساعدة الجمعية وحققت بالفعل إنجازات ملحوظة.
وأشار كارسلي إلى أن “طلاب المدرسة بدأوا يتحدثون اللغة الصينية في فترة قصيرة جدا”.
وقال كارسلي إنهم سيصلون إلى مستوى اتقان اللغة عند التخرج، حتى يستطيعون اتمام التعليم الجامعي في الصين.
ويرى سيردار غولوير، مستشار للإرشاد التعليمي بالجمعية، أن العامل الأكثر أهمية وراء هذا الاتجاه، هو وعي الأباء والطلاب بأهمية اللغات الآسيوية.
وقال غولوير إن “عددا كبيرا من الأباء الآن ينصحون أصدقائهم وأقاربهم بالتفكير في إرسال أطفالهم إلى مدارس تعليم اللغة الصينية”.
وقالت الجمعية إنها سوف تواصل تقديم الدعم الضروري لمدارس خاصة وعامة أخرى في إسطنبول، تدرس تقديم دورات لتعليم اللغة الصينية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.