السلطات الصينية تشدد على تبني استراتيجيات متباينة إزاء السيطرة على فيروس كورونا الجديد

1

شددت السلطات الصينية، اليوم (الاثنين)، على تبني استراتيجيات دقيقة ومتباينة في الوقاية من فيروس كورونا الجديد والسيطرة عليه.
ووفقا لاجتماع عقدته المجموعة القيادية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بشأن الوقاية من تفشي فيروس كورونا الجديد والسيطرة عليه برئاسة رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب ورئيس المجموعة القيادية، ينبغي اتخاذ تدابير بناء على الظروف المختلفة في كل منطقة لمكافحة الفيروس.
وأكد الاجتماع ضرورة بذل جهود حثيثة في مختلف أعمال الوقاية والسيطرة، والاستئناف المنظم للعمل والإنتاج.
ووفقا للاجتماع، ينبغي بذل الجهود لتحقيق أهداف ومهام التنمية الاقتصادية والاجتماعية لهذا العام.
واستمع الاجتماع إلى تقارير قدمها فريق الحكومة المركزية ومقاطعة هوبي بشأن الوقاية والسيطرة في ووهان. كما اطلع على الحاجات على خط المواجهة واتخذ الترتيبات اللازمة لزيادة الدعم للمنطقة.
وحث الاجتماع ووهان على زيادة قدراتها على استقبال المرضى وخفض معدلات الإصابة وتقليل الوفيات ومنع تطور الحالات الخفيفة إلى حالات حادة.
كما أكد أهمية حماية الأفراد الطبيين ونشر المعلومات في الوقت المناسب وتحسين التواصل مع الجمهور.
ونوّه الاجتماع إلى أنه سيجري ضمان توفير إمدادات طبية لهوبي، لا سيما ووهان، والضروريات اليومية للسكان المحليين، وسيزداد الدعم المالي المركزي.
وأضاف أنه يتعين على مختلف المحليات اتخاذ تدابير دقيقة للوقاية من الفيروس والسيطرة عليه وتنسيق العمل مع إجراءات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مشيرا إلى أنه ينبغي تحسين خطط الحماية وتنفيذها بدقة.
وحضر الاجتماع وانغ هو نينغ، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب، ونائب رئيس المجموعة القيادية.

تعليق 1
  1. ابو رامي يقول

    علاج مرض كورنا الوحيد والحل النهائي هو عشبة القريص ينغلي وينشرب

رد على ابو رامي
إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.