آخر الأخبار
  • أهلا بكم معنا في الشكل الجديد لموقع الصين بعيون عربية.. ونعدكم بالمزيد

  • موقع الصين بعيون عربية معكم منذ أكثر من ثماني سنوات

  • ترقبوا الانطلاقة الجديدة والخدمات الجديدة

  • معاً لعلاقات صينية عربية أقوى وأكثر فعالية وتأثيراً

  • www.chinanarabic.org

تعليق: الحزب الشيوعي الصيني يعلق آمالا على “القلة الرئيسية” في حملته التعليمية

وكالة أنباء شينخوا:
سلطت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني الضوء على دور “القلة الرئيسية” من كبار المسؤولين في دفع حملة التعليم بشأن الحوكمة الصارمة للحزب.
وتطلب الحملة من أعضاء الحزب دراسة دستوره وميثاقه للسلوك وكذلك خطب شي جين بينغ الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وتأهيلهم ليكونوا أعضاء أكفاء.
إن الحملة حيوية لحوكمة الحزب بصرامة وضمان حفاظ أعضائه البالغ عددهم 88 مليونا على درجة عالية من الاتساق الايديولوجي والسياسي مع القيادة المركزية.
وفي حين تشمل الحملة جميع منظمات الحزب وأعضائه، يركز الحزب ويعتمد على “قلة رئيسية” من كبار المسؤولين لضمان نظافة واستقامة البيئة السياسية.
ويشير مصطلح “القلة الرئيسية” إلى كبار المسؤولين على المستويات المركزية وبالمقاطعات والوزارات والمحليات.
وعلى كبار المسؤولين تعزيز قدراتهم ومُثلهم السياسية وتنفيذ قرارات الحزب وتطبيق القواعد السياسية بصرامة.
وطلبت القيادة الرئيسية من “القلة الرئيسية” تحمل أثقل الأعباء وتحمل الصعاب من أجل دفع الإصلاح والتخلص من الفقر وكلاهما أساسي لإنجاز هدف بناء مجتمع رغيد الحياة باعتدال بحلول 2020.
كما طُلب منهم استخدام سلطاتهم بتجرد وعلى نحو قانوني وتجنب استغلال سلطاتهم وامتيازاتهم.
وعقدت ورش عمل مختلفة لضمان أن يضع كبار المسؤولين في اعتبارهم وثائق الحزب الصادرة حديثا مثل الوثيقة المتعلقة بقواعد الحياة السياسية داخل الحزب في الحقبة الجديدة وتشريع عن الرقابة داخل الحزب. وتمت الموافقة على كليهما العام الماضي خلال الدورة الكاملة السادسة للجنة المركزية ال18 للحزب الشيوعي الصيني.
ويتطلب تنظيم أعضاء الحزب وتصحيح مواطن النقص لديهم جهودا طويلة الأمد ومستمرة. وتبرز مسؤولية كبار المسؤولين فعلا في التنفيذ الفعال للحملة والرقابة على مدى تطورها ومنع الأداء المفتقر للحماسة.
وأثبت التاريخ والواقع أن مفتاح حل مشكلات الصين يكمن في الحوكمة الفعالة للحزب الشيوعي الصيني وعلى كبار قادته تحمل مسؤولية تحقيق ذلك.
وقد أحرزت الحملة ممثلة فى فكرة “القلة الرئيسة” نتائج في حل المشكلات وسد الثغرات في إدارة منظمات الحزب.
وبالنسبة للقلة الرئيسية من المسؤولين رفيعي المستوى، فإذا كانوا مهملين في أداء واجباتهم او ينتهكون القانون وقواعد الانضباط، فالنتيجة لن تكون فحسب أشخاص فاسدين ، بل من المحتمل جدا ان يضللوا مجموعة كوادر وان يسمموا البيئة السياسية لإدارة أو منطقة محلية ما.
ومنذ انعقاد المؤتمر الوطني ال18 للحزب الشيوعي الصيني في اواخر 2012، حققت اللجنة المركزية لفحص الانضباط مع اكثر من 200 مسؤول بارز. وفي عام 2016 وحده، عاقبت 76 مسؤولا على المستوى الوزارى.
كما تمت محاسبة أولئك الذين فشلوا في أداء مهامهم أو أهملوا في تنظيم عمل مرؤوسيهم.
وتم تحميل لي لي قوه وزير الشؤون المدنية السابق، المسؤولية عن الكسب المؤسسي غير المشروع أثناء توليه منصبه. وعوقب بإدانته مع وقف العقوبة وإنزال رتبته.
ويقوم الحزب الشيوعي حاليا بإضفاء الطابع المؤسسي على الحملية التعليمية لتوسيع التعليم داخل الحزب بدءا من “القلة الرئيسية” وصولا إلى 88 مليون عضو بالحزب بأنحاء البلاد من أجل بناء حزب قوي ونظيف ويكرس جهوده لمصلحة الشعب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *