رواد فضاء صينيون يكملون تدريب البقاء على قيد الحياة في الصحراء

0

 

أكمل 15 رائد فضاء صينيا تدريب البقاء على قيد الحياة في الصحراء في عمق صحراء باداين جاران بالقرب من مركز جيوتشيوان لإطلاق الأقمار الصناعية في شمال غربي الصين.

تم تنظيم هذا البرنامج من قبل مركز رواد الفضاء الصيني، وصمم البرنامج لإعداد رواد الفضاء للقدرة على البقاء والعيش في البرية في حال خروج كبسولة إعادة الدخول عن الهدف.

قبل الخروج إلى الفضاء، يجب على الرواد البقاء في بيئات مناوئة مختلفة كجزء من تدريبهم الفني. ويعد تدريب البقاء على قيد الحياة في البرية جزءًا هامًا من تدريب رواد الفضاء في وكالات الفضاء حول العالم، حيث يُترك المرشحون لبعثات الفضاء العالقين في البحار أو الصحاري أو الغابات أو على الأنهار الجليدية.

ويعد هذا أحدث نشاط تدريبي لبقاء رواد الفضاء الصينيين على قيد الحياة بعد تدريبهم على البقاء مع اثنين من رواد الفضاء الأوروبيين في المياه قبالة ساحل يانتاي في مقاطعة شاندونغ بشرقي الصين في أغسطس 2017.

وضمن أحدث برنامج تدريبي، قام كل فريق وجميعهم يرتدون بدلات الفضاء، بمحاكاة سيناريو هبوط طارئ يحتاجون فيه للخروج من الكبسولة بأنفسهم، والإبلاغ عن موقعهم والبقاء على قيد الحياة في الصحراء حتى وصول الإنقاذ بعد 48 ساعة.

وفي الصحراء ذات الطبيعة القاسية، كان على المتدربين أن يتعاملوا مع الظروف القاحلة والحرارة أثناء النهار والبرودة ليلاً.

وقال هوانغ ويفن، نائب كبير المصممين في مركز رواد الفضاء الصيني، إن تدريب البقاء على قيد الحياة في الصحراء صمم لاختبار توزيع إمدادات الطوارئ بحيث يمكن تحسين تصميمها في المستقبل.

كما أتم رواد الفضاء الصينيون تدريبا على النجاة في حالات الطوارئ على منصة إطلاق في مركز جيوتشيوان لإطلاق الأقمار الصناعية، الذي أطلق جميع المركبات الفضائية المأهولة في البلاد.

وكانت برامج التدريب جزءا من التدريب الشامل لرواد الفضاء لمحطة الفضاء الصينية.

وتخطط الصين لبدء تجميع محطتها الفضائية في الفضاء عام 2020، ومن المقرر أن تبدأ تشغيلها الكامل عام 2022.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.