“شي” والدورة الثامنة وعالمنا العربي

0

 

 

موقع الصين بعيون عربية ـ
فيصل ناصيف عبدالرحمن صالح:
*

خطاب الرئيس الصيني شي جين بينغ، في الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني العربي، وَضَعَ النقاط على حروف العَمل الصِّيني المُقبل، والذي سيشمل العالم العربي بكل دوله وشعوبه بطريقة مُركّزة وواسعة، أكثر مِن ذِي قبل.

الصين تُدرك أن العالم العربي مَنفذ طبيعي وهام وحتمي لطريق الحرير الجديد ولإنجاحه. فمن العالم العربي تمر طُرق مبادرة الحزام والطريق الى دول عربية كثيرة، وبدون عالمنا العربي سيَتعّقد الطريق كثيراً واقعياً وبشرياً، وبعض تلك التعقيدات هي الحروب والنزاعات، التي تلِفُ منطقتنا العربية، وكذلك التواجد الأجنبي فيها، وهو الذي يتم تارة بالقوة بدون طلب الحكومات العربية وبدون إذن منها، وتارة أخرى بإذن منها مُرغمةً لأنها لا تملك القوى اللازمة لمنع تسلله إلى أراضيها أو فرض نفسه عليها.

الصين تُدرك كل هذه الأمور بذكائها التاريخي وحزبها القائد وزعيمها “شي”، لهذا تعمل بكين على تحسين مضّطرد للعلاقات العربية الصينية ومن خلال الاجتماع الوزاري المُستمر لدورات منتدى التعاون العربي الصيني، الذي يتباحث فيه مسؤولون عرب مباشرة ووجهاً لوجه مع مسؤولين صينيين، ولدى الطرفين إمكانيات التعاقد والتفاهم المباشر على الأرض الصينية، أو في البلدان العربية نفسها، والتي يَنعقد فيها المؤتمر بين حين وآخر، دون المرور بتعقيدات بيروقراطية أو إدارية، أو مُراسلات كثيرة تدوم أشهراً وسنوات للإتفاق على صياغات أو وضع همزة هنا و نقطة هناك في النصوص!

إجتماع المسؤولين العرب مع مسؤولين صينيين، يُعدّ قفزة قوية الى الأمام في العلاقات العربية الصينية، وقد تم الإتفاق قبل أيام في بكين على العديد من اقتراحات الطرفين، من أجل الارتقاء بعلاقاتهما، وسوف نشهد في الفترة القريبة المُقبلة تفعيلات لهذه الاتفاقات، والتي من شأنها تطوير علاقات بلداننا العربية مع الصين الكبيرة وتكامل هذه البلدان إقتصادياً وتجارياً وتعمّق تفاهمهما إنسانياً.

#فيصل_ناصيف_عبدالرحمن_صالح: كاتب وخبير #تصوير محترف و#مصوّر إعلامي مُعتمد وخاص بالإتحاد #الدولي للصحافيين والإعلاميين والكتّاب #العَرب أصدقاء  (وحُلفاء) #الصين، ومتخصص بفنون #نباتات الـ”#بونساي” والبيئة والانسان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.