السكك الحديدية فائقة السرعة تسجل إقبالاً مرتفعا خلال عطلة العيد الوطني يقترب من نظيره في عيد الربيع

0

 

 

 

لطالما اعتُبرت عطلة عيد الربيع التقليدي الصيني الفترة الأكثر ازدحاماً في البلاد بالنسبة لقطاع النقل، حيث يتدفق الصينيون عبر أرجاء الصين عائدين إلى بيوتهم للم شمل أسرهم ولقاء الأهل والأصدقاء. ولكن هذا العنوان بات يواجه منافساً آخر حالياً.

 

فوفقاً لمكتب السكك الحديد في مقاطعة ووهان بوسط الصين، يُقدّر عدد العابرين من المحطة بأكثر من 940 ألف شخص خلال فترة يوم الذروة في عطلة العيد الوطني الصيني، وهو رقم يقترب من نظيره في فترة عيد الربيع.

 

وبخلاف عيد رأس السنة الميلادية حيث يزور أغلبية الناس عائلاتهم، فإن فترة العيد الوطني الصيني التي تستمر سبعة أيام غالباً ما تعتبر وقتاً للسفر.

 

وفي هذا السياق؛ وبحسب بيانات صادرة عن موقع “سي تريب” الإلكتروني الصيني الرائد، مُوفّر خدمات السفر عبر الإنترنت، وصل عدد المسافرين عبر خطوط السكك الحديد فائقة السرعة خلال عطلة العيد الوطني إلى أكثر من الضعف على أساس سنوي.

 

ووصل طول خطوط شبكة السكك الحديد الصينية فائقة السرعة إلى 25 ألف كم، مُسجّلة نسبة أكثر من 60 بالمئة من إجمالي طول شبكة السكك الحديد فائقة السرعة عالمياً، حيث توسعت إلى منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة في الشهر الماضي، مُختصرة المسافة مع العاصمة بكين من يوم في السابق إلى حوالي تسع ساعات حالياً.

 

وفي ووهان؛ باتت شركات ووكالات السياحة والسفر تستقبل المزيد من السياح القادمين من هونغ كونغ.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.