الصين تخطط لإطلاق 9 أقمار صناعية من طراز فونغيون خلال السنوات الـ7 المقبلة

0

 

نجحت الصين حتى الآن في إطلاق 17 قمرا صناعيا من طراز فونغيون، بما فيها 8 أقمار تعمل في المدار بثبات. ومن المقرر أن تطلق 9 أقمار صناعية أخرى من نفس الطراز بحلول عام 2025.

وذلك حسبما علم مراسل “شينخوا” من المؤتمر الأول لمستخدمي الأقمار الصناعية من طراز فونغيون المنعقد يوم 12 نوفمبر في مدينة تشنغدو جنوب غربي الصين.

وأدرجت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية الأقمار الصناعية من طراز فونغيون في سلسلة أقمار الأرصاد الجوية للتطبيقات التشغيلية العالمية، كما أنها تعمل في إطار آلية الميثاق الدولي للفضاء والكوارث الكبرى، حيث تخدم 93 دولة ومنطقة.

ووفقا للإحصاءات، فإن الأقمار الصناعية من طراز فونغيون تلعب دورا هاما في مجالات الأرصاد الجوية والبيئة والمحيطات والزراعة والفضاء والبحث العلمي وحققت فوائد تطبيقية كبيرة.

وتوفر الأقمار المذكورة أكثر من 100 نوع من البيانات والمنتجات الساتلية لأكثر من 2500 مستخدم، فيما يعتمد 78 مشروعا بحثيا وطنيا رئيسيا على تلك البيانات ويمكن للمستخدمين استخدام أكثر من 1000 معلومة مراقبة للاستشعار عن بعد كل عام.

وقالت ليو يا مينغ، مديرة مصلحة الصين للأرصاد الجوية، إن الصين ستطلق 9 أقمار صناعية أخرى من طراز فونغيون بحلول عام 2025 بحسب خطط التنمية. وتتعهد المصلحة بتحسين قدرة المستخدمين على الحصول على البيانات الساتلية ومعالجتها من خلال فتح مستودعات موارد البيانات وتزويد مستخدمي الأقمار بمحطات الاستقبال المباشر ومنصات التطبيقات علاوة على تعزيز التدريب على التطبيقات والتبادلات.

وأشار بنغ يوى شينغ، نائب حاكم مقاطعة سيتشوان إلى أن صناعة الأرصاد الجوية هي مشروع أساسي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية. مضيفا أن تطوير مشاريع الأرصاد الجوية بقوة هو خيار لا مفر منه للتعامل مع اتجاهات تغير المناخ والحفاظ على أمن البيئة الإيكولوجية، كما أنه وسيلة مهمة للقضاء على اختناقات الموارد وتعزيز القدرة على مواصلة التنمية، ما يجعلها ضمانا هاما لتعزيز تنمية الزراعة الحديثة وتحسين القدرة الإنتاجية الشاملة.

ويهدف مؤتمر مستخدمي أقمار صناعية من طراز فونغيون إلى بناء وتحسين منصة التبادل بين مصلحة الصين للأرصاد الجوية والمستخدمين المحليين والأجانب. بالإضافة إلى ذلك، يأمل المؤتمر أيضا بزيادة التعاون العميق مع جميع الأطراف، وتعزيز التطبيق الأوسع للأقمار الصناعية من طراز فونغيون في مختلف المجالات عن طريق التحسين المستمر لقدرات الخدمة وأساليبها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.