شي يترأس اجتماعا بشأن الاقتصاد ومكافحة الفساد

0

 

ترأس شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، اجتماعا للمكتب السياسي للجنة اليوم (الخميس)، حيث درس الاجتماع العمل الاقتصادي لعام 2019 ووضع خططا لبناء سلوك جيد والاستقامة السياسية داخل الحزب وكذا مكافحة الفساد.

واستمع أعضاء المكتب السياسي إلى تقرير عمل من اللجنة المركزية لفحص الانضباط خلال الاجتماع.

وفي 2018، حافظت الصين على تنمية مستدامة وصحية لاقتصادها واستقرارها في النظام الاجتماعي وسط بيئة دولية معقدة ومهام شاقة في الإصلاح والتنمية والاستقرار على المستوى المحلي، وذلك بحسب بيان صادر عقب الاجتماع.

وستحتفل جمهورية الصين الشعبية بالذكرى السبعين على تأسيسها في 2019، وهو عام محوري لضمان نصر حاسم في إكمال بناء مجتمع رغيد الحياة باعتدال في كافة مناحي الحياة، حسبما ذكر البيان.

وفي العام المقبل، ينبغي على البلاد التمسك بمبدأ السعي لإحراز تقدم في حين ضمان الاستقرار والالتزام بفلسفة التنمية الجديدة والدفع قدما من أجل تنمية عالية الجودة، حسبما قال البيان.

وعلى الصين مواصلة اتخاذ الإصلاح الهيكلي لجانب العرض مهمة رئيسية وتعميق الإصلاح الموجه إلى السوق وتوسيع الانفتاح على مستوى عال وتسريع وتيرة بناء اقتصاد حديث، بحسب البيان.

وينبغي بذل الجهود لمواصلة خوض “المعارك الثلاث الصعبة” الخاصة بإدارة المخاطر وتخفيف حدة الفقر ومكافحة التلوث وتحفيز حيوية الكيانات متناهية الصغر في حين بذل جهود بشأن الابتكار والتحسين فيما يتعلق بتنظيم الاقتصاد الكلي.

ولزيادة ثقة السوق، ستحافظ البلاد على نمو اقتصادي عند مستوى معقول وستعزز استقرار التوظيف والسوق المالية والتجارة الخارجية والاستثمارات الأجنبية والاستثمارات المحلية والتوقعات، بحسب البيان.

وعبر الحفاظ على نمو اقتصادي مستمر وصحي والاستقرار الاجتماعي الشامل، ستضع البلاد “الأساس الصارم والحاسم لإنهاء بناء مجتمع رغيد الحياة باعتدال في كافة مناحي الحياة والاحتفال بالذكرى السبعين لإقامة جمهورية الصين الشعبية مع تحقيق نتائج ممتازة”، وفقا للبيان.

وشدد الاجتماع على ان التغيرات في البيئة الدولية والظروف المحلية يتعين النظر فيها بطريقة جدلية، حاثا الحزب على الاستعداد للمحن المحتملة.

وينبغي على البلاد مواصلة استغلال الفترة المهمة الخاصة بالفرصة الاستراتيجية للتنمية وإدارة شؤونها الخاصة بثقة ثابتة ومبادرة، بحسب الاجتماع.

كما طالب الاجتماع بعزيمة استراتيجية وجهود قوية وتنسيق أفضل وتركيز على التناقضات الرئيسية ووتيرة وقوة مدارتين بشكل جيد سعيا لتحقيق مزيج أفضل للسياسات وتأثير أكبر.

وقال البيان إنه ينبغي الاستمرار في بذل الجهود العام المقبل لخوض “المعارك الثلاث الصعبة”.

كما دعا إلى اتخاذ خطوات لدفع التنمية عالية الجودة لقطاع التصنيع وتدعيم قوة السوق المحلية وتدعيم استراتيجية النهوض الريفي ودفع التنمية الإقليمية المنسقة وتسريع وتيرة الإصلاحات الاقتصادية والانفتاح الشامل وتحسين مستوى معيشة المواطنين.

يجب على الحزب تحسين قدرته على قيادة العمل الاقتصادي، بحسب البيان.

ومنذ المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني، تحقق نصر كاسح في الحرب على الفساد وأُحرزت نتائج كبرى في ممارسة الحوكمة الكاملة والصارمة على الحزب، بحسب البيان.

لكن الحرب على الفساد لا تزال خطيرة ومعقدة. كما أن الحوكمة الصارمة على الحزب لا تزال مهمة طويلة وشاقة، بحسب الاجتماع الذي أكد أنه يجب الالتزام بالانضباط الصارم على أساس طويل الأجل.

وينبغي اتخاذ خطوات لمكافحة الشكليات من أجل الشكليات والبيروقراطية، وضمان تنفيذ القرارات والخطط الرئيسية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، حسبما قال البيان.

ودعا الاجتماع إلى بذل جهود لتطوير أنظمة وآليات جديدة لفحص الانضباط والرقابة، والقيام بابتكارات رائدة في التنظيم والرقابة طويلة الأجل، ومكافحة الفساد الذي يمس حياة المواطنين.

كما اطلع شي على عمل اللجنة المركزية لفحص الانضباط للعام 2018 والتحضيرات للجلسة الكاملة الثالثة المقبلة للجنة المركزية الـ19 لفحص الانضباط المقرر عقدها في الفترة من 11 حتى 13 يناير 2019.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.