قيادة الحزب الشيوعي الصيني تستمع إلى تقارير عمل

0

عقدت اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني اليوم (الاثنين) اجتماعا للاستماع إلى مجموعة من تقارير العمل.
قدمت تلك التقارير المجموعات الحزبية القيادية بكل من اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ومجلس الدولة والمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ومحكمة الشعب العليا ونيابة الشعب العليا وأمانة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.
وترأس شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، هذا الاجتماع وألقى كلمة خلاله.
وأشاد الاجتماع بأداء المجموعات الحزبية القيادية وبالتقدم الذي أحرزته خلال العام الماضي.
وقال بيان صدر عقب الاجتماع إن “هذا العام، الذي يوافق الذكرى الـ70 لإقامة الصين الجديدة، حاسم بالنسبة للصين فيما يتعلق بالانتهاء من بناء مجتمع رغيد الحياة باعتدال في جميع النواحي وفي تحقيق الهدف المئوي الأول.”
وفي سبيل مواجهة الأوضاع الدولية المعقدة والخطيرة والاضطلاع بمهام الإصلاح والتنمية والاستقرار التي تواجه الصين، حث الاجتماع المجموعات الحزبية القيادية على الاتباع الدقيق للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وفي القلب منها شي جين بينغ فيما يخص الفكر والتوجه السياسي والإجراءات.
وشدد الاجتماع على أنه ينبغي على تلك المجموعات اتباع توجيهات فكر شي جين بينغ بشأن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد وإدراك وفهم أحكام وقرارات وخطط اللجنة المركزية للحزب، وتوحيد وإلهام الأطراف كافة في إنجاز المهام.
وحث الاجتماع المجموعات على فرض انضباط حزبي صارم وضمان تنفيذ الأنشطة داخل الحزب بصورة جادة والتمسك بالمركزية الديمقراطية.
ويتعين على المجموعات أيضا أن تتولى قيادة عملية اتباع القرار ذي النقاط الثماني بشأن تحسين عمل الحزب والحكومة وتطبيق روح القرار وقواعده المفصلة، فضلا عن مواجهة أية ممارسات تتعلق بالشكليات من أجل الشكليات والبيروقراطية.
ونوه البيان أيضا إلى أن أمانة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني نفذت قرارات وخطط اللجنة المركزية للحزب ودعمت تسليح أفضل للحزب بالفكر النظري وعززت الحوكمة الكاملة والصارمة على الحزب ووجهت المنظمات الشعبية بما يساعدها في تنفيذ أعمالها وعملت على تحسين قواعد ولوائح الحزب، كما ساعدت في تنظيم الأنشطة الرئيسية التي جرت في العام الماضي.
وشدد البيان على أنه يتعين على أمانة اللجنة المركزية أن تكون مثالا يُحتذى به في تعزيز وحماية سلطة اللجنة وقيادتها الموحدة والمركزية، وتنفيذ المهام التي وجهت اللجنة بتنفيذها خلال العام الجديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.