الرئيسان الصيني والبرتغالي يتبادلان التهاني بمناسبة الذكرى الأربعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية

0

تبادل الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا اليوم (الجمعة) التهاني بمناسبة الذكرى الأربعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
وقال شي في رسالته إن الصين والبرتغال تحظيان بتاريخ طويل من الصداقة، مضيفا أنه على مدار الأربعة عقود الماضية ومع التمسك بروح الاحترام المتبادل والمساواة والمنافع المتبادلة والربح للجميع، عزز البلدان التنمية الصحية والمستمرة للعلاقات بينهما.
وحلت الصين والبرتغال، في 1999، قضية ماكاو على نحو ملائم وضربتا مثالا جيدا للدول الأخري في حل القضايا، التي خلفها التاريخ، عبر المفاوضات الودية، حسبما قال.
ومنذ إقامة شراكة استراتيجية شاملة في 2015، شهدت الصين والبرتغال تبادلات متكررة رفيعة المستوى وتعمقت الثقة السياسية المتبادلة وتحققت إنجازات ملحوظة للتعاون متبادل المنفعة في مجالات مختلفة، بحسب شي.
ومشيرا إلى الزيارة الناجحة للبرتغال في مطلع ديسمبر العام الماضي، قال شي إنه والرئيس ريبيلو دي سوزا أجريا محادثات عميقة وودية خلال الزيارة وحددا بشكل مشترك الخطة الجديدة للعلاقات الصينية-البرتغالية.
وأشاد شي بتنمية العلاقات بين البلدين. وأعرب عن اغتنام فرصة الذكرى الأربعين لإقامة علاقات دبلوماسية بين الصين والبرتغال بوصفها نقطة بداية جديدة، قائلا إنه عازم على العمل مع ريبيلو دي سوزا للارتقاء بالشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين إلى مستوى أعلى لجلب منافع أفضل للبلدين والشعبين.
ومشيرا إلى التعايش المتناغم بين البرتغال والصين، قال دي سوزا إن البلدين يسعيان دائما إلى أرضية مشتركة في حين تنحية الخلافات جانبا وكذا السعي نحو تحقيق منافع متبادلة ومربحة للجميع.
وعبر المشاورات على قدم المساواة، توصل الجانبان إلى توافق سلس بشأن تسليم ماكاو ونقل حكومتها، ما قدم مرجعا مفيدا للمجتمع الدولي، حسبما قال.
وأضاف أن البرتغال فخورة للغاية بالعلاقات الطويلة والسلمية مع الصين، معربا عن اعتقاده بأن البلدين سيقومان بجهود لا تنضب بعزم ثابت وحماسة قوية لتعزيز الصداقة المستقرة الممتدة للمضي قدما باستمرار.
كما تبادل اليوم رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ ورئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا رسائل التهنئة.
وقال لي في رسالته إن البرتغال شريكة مهمة للصين في الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن الصين تشيد بمشاركة البرتغال الفعالة في بناء مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين.
وبمناسبة الذكرى الأربعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، أضاف لي أن الصين عازمة على العمل المشترك مع البرتغال لتعزيز العلاقات الثنائية والتعاون العملي في جميع المجالات للمضي قدما.
وقال كوستا إن بلاده مستعدة لبذل جهود مشتركة مع الصين لتعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين باستمرار سعيا نحو تحقيق نتائج أكبر تعود بالنفع على الشعبين وتقديم إسهامات أكبر في تنمية العولمة في العصر الحالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.