أخبار العلوم والثقافة من الصين ليوم الأربعاء 24-4-2019

0

 

محطة الفضاء الصينية المخططة تدعم مئات التجارب العلمية
يمكن أن تدعم المنشآت العلمية في محطة تيانقونغ الفضائية المخططة في الصين مئات من مشاريع أبحاث الفضاء بعد الانتهاء منها عام 2022.
وسيتم تثبيت 16 حامل إختبار في الوحدة الأساسية واثنين من كبسولات مختبر في محطة الفضاء، وسيتم بناء منصة تجارب خارج المركبة.
ويعتبر كل حامل بمثابة مختبر يمكنه دعم التجارب الفضائية المختلفة، ويمكن لرواد الفضاء تحسين واستبدال المعدات.
وبالإضافة إلى ذلك، سوف تطير كبسولة تحمل تلسكوبًا بصريًا كبيرًا في نفس مدار المحطة، وفقًا لمركز التكنولوجيا والهندسة لاستخدام الفضاء التابع للأكاديمية الصينية للعلوم.
وسوف تدعم المنشآت عددًا كبيرًا من المشروعات البحثية في مجالات مثل علم الفلك وعلوم الحياة الفضائية والتقنية الحيوية والفيزياء الأساسية للجغرافيا وعلوم المواد الفضائية.
وتسعى الصين إلى تعاون دولي في التجارب على المحطة لتعزيز التنمية والتعاون العالمي المستدام.

صاروخ “لونغ مارش-5 بي” الصيني يقوم بأول رحلة له في 2020
من المقرر أن يقوم الصاروخ الحامل الصيني “لونغ مارش-5 بي” بأول رحلة له في النصف الأول من عام 2020، حسبما أفاد مكتب هندسة الفضاء المأهول الصيني.
وتمتلك “لونغ مارش-5 بي”، الجيل الجديد من الصواريخ الحاملة، أكبر قدرة حمل على مدار الأرض المنخفض، حيث سيتم حمل الكبسولة الأساسية وكبسولات التجربة لمختبر الفضاء الصيني.
ويتكون مختبر الفضاء الصيني “تيانقونغ” بشكل رئيسي من الكبسولة الأساسية وكبسولة التجربة I وكبسولة التجربة الثانية، بهدف بناء محطة فضائية تشغيل موثوق بها وتوفير دعم طويل المدى لرواد الفضاء على متن الطائرة.
وسيتم تنفيذ مشروع المحطة الفضائية على ثلاث مراحل: التحقق من التكنولوجيا الرئيسية والبناء والتشغيل.
وتم تحديد 6 مهام طيران لتنفيذ المشروع، بما فيها إطلاق صاروخ “لونغ مارش-5 بي” لأول مرة وإطلاق كبسولة الاختبار الأساسية في المرحلة الأولى، فضلا عن إطلاق كبسولات التجربة في المرحلة الثانية.

الصين تستخدم نظام المضخة الحرارية في مطار بكين داشينغ الدولي الجديد
سيتم تجهيز مطار بكين داشينغ الدولى بنظام المضخة الحرارية الأرضية ، وفقا لما ذكرته صحيفة العلوم والتكنولوجيا اليوم الاربعاء.
يمكن للنظام استخراج الطاقة الحرارية الأرضية الضحلة البالغة 563600 جيجا جول كل عام، مما يوفر 1736 مترًا مكعبًا من الغاز الطبيعي ويخفض أكثر من 15800 طن من انبعاثات الكربون في مساحة 2.5 مليون متر مربع من مكان العمل في المطار.
ويعد نظام المضخة الحرارية نوعا من أنظمة تكييف الهواء يتميز بارتفاع الكفاءة وتوفير الطاقة ويوفر التدفئة والتبريد الداخليين باستخدام موارد الطاقة الحرارية الأرضية الضحلة.
وقالت الصحيفة إن نظام المضخة الحرارية بالمطار سيكون له محطتان للطاقة مع ثماني وحدات ضخ تغطي مساحة بناء إجمالية تبلغ حوالي 17800 متر مربع ومنطقة إمداد طاقة تبلغ 2.48 مليون متر مربع.
وسيتم تشغيل مطار بكين داشينغ الدولي قبل 30 سبتمبر. ومن المتوقع أن يتعامل المطار الجديد الذي يقع عند تقاطع حي داشينغ الجنوبي في بكين ولانغفانغ، وهي مدينة في مقاطعة خبي، مع 45 مليون مسافر سنويًا بحلول عام 2021 و72 مليونا بحلول عام 2025.

المكتبة الوطنية الصينية تبني أول قاعدة لتخزين معلومات الإنترنت
بدأت المكتبة الوطنية الصينية في بناء أول قاعدة لتخزين معلومات الإنترنت بالتعاون مع سينا, شركة كبرى لتكنولوجيا المعلومات في الصين، كجزء من نظام جمع وتخزين موارد معلومات الإنترنت في البلاد.
وسيتم تخزين جميع الأخبار المنشورة على موقع سينا الإلكتروني والمدونات المنشورة على ويبو في قاعدة التخزين الاستراتيجي لمعلومات الإنترنت.
وحتى ديسمبر 2018, نشر موقع سينا أكثر من 210 ملايين مقالة إخبارية, وأكثر من 1.3 مليار معلومة وسائط متعددة وأكثر من 8 مليارات تفاعل. كما تم نشر أكثر من 200 مليار منشور, وأكثر من 50 مليار معلومة وسائط متعددة ونحو 500 مليار تعليق على ويبو. ومن المخطط أيضًا تخزين المحتوى الجديد المنشور على سينا وويبو في القاعدة.
ويهدف مشروع تخزين معلومات الإنترنت إلى تسجيل تطور الحضارة علاوة على أحدث ثمار الحضارة الصينية. الا أن المكتبة الوطنية بحاجة إلى التعاون مع المزيد من القطاعات الاجتماعية لتحقيق هذا الهدف, حسبما قال راو تشوان,أمين المكتبة الوطنية الصينية.

افتتاح أول مكتبة متخصصة عن حيوان الباندا العملاق في جنوب غربى الصين
افتتحت أول مكتبة متخصصة عن حيوان الباندا العملاق يوم الثلاثاء في مدرسة ابتدائية في تشنغدو، حاضرة مقاطعة سيتشوان بجنوب غربي الصين.
وتضم مكتبة الباندا، وهي الأولى من نوعها في الصين، أكثر من 23 ألف كتاب، بينها ما يربو على 2000 كتاب متعلقة بحيوان الباندا.
وقال تشانغ مينغ رونغ، مدير مدرسة طريق الباندا الابتدائية، إن الألفي كتاب تبرع بها أفراد ومنظمات من دول ومناطق مختلفة بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وتايوان وهونغ كونغ.
وأوضح تشانغ أن “المكتبة ستواصل جمع المواد ذات الصلة بحيوان الباندا، ومن المتوقع أن تتحول إلى قاعدة بيانات لأدب الباندا”.
واقترح تلاميذ من المدرسة إنشاء مكتبة متخصصة عن حيوان الباندا في أبريل 2017، الأمر الذي حظي بدعم دائرة التعليم المحلية وقاعدة بحوث تشنغدو لتربية حيوان الباندا العملاق. كما قاموا بإرسال خطابات إلى مكتبات محلية ومنظمات دولية لجمع كتب ومنتجات سمعية ومرئية ذات صلة بالباندا.
وقال تشانغ تشي خه، مدير قاعدة بحوث الباندا “إن المكتبة ستغدو منصة هامة لتعزيز حماية الحياة البرية وثقافة الباندا”.
ويوافق هذا العام الذكرى الـ150 للاكتشاف العلمي لحيوان الباندا العملاق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.