مؤتمر التكنولوجيا البحرية يسلط الضوء على التكنولوجيا والابتكار الصيني

0

عرضت شركات صينية أحدث منتجاتها في التكنولوجيا والابتكار في مؤتمر التكنولوجيا البحرية الذي اختتم لتوه في مدينة هيوستن الأميركية في مسعى إلى اكتساب الخبرات وتنمية الأعمال.
وفي المؤتمر، شوهدت عينات منتجات وشاشات متعددة الوسائط ونماذج مصغرة في كل مكان استخدمتها الشركات لعرض أحدث منتجاتها وتقنياتها لجذب الفرص.
وصرح تشو جيان ليانغ، نائب مدير عام قسم تنمية العلوم والتكنولوجيا في الشركة الوطنية الصينية للنفط البحري لوكالة ((شينخوا)) بأن شركته ملتزمة بتعزيز التبادلات التكنولوجية الدولية والتعاون لتكون أكثر قدرة علي المنافسة في السوق العالمية.
وقال تشو إنه”من خلال مشاريع التعاون، يمكننا تطوير حقول نفط وغاز في الصين والخارج وتصدير تقنياتنا المتقدمة إلى العالم”.
وأضاف أن “جميع التقنيات يتعين ادماجها حتى نتمكن من تحقيق ما لا يستطيع الآخرون أو الأداء بشكل أفضل من الآخرين”.
وقال ليو قوانغ هوا، نائب رئيس شركة الهندسة والتكنولوجيا المحدودة التابعة للشركة الوطنية الصينية للبترول، إن الأخيرة تحضر مؤتمر التكنولوجيا البحرية منذ عقود، وبفضله تحسنت شعبية الشركة.
وأضاف:”من ناحية، فإنه يوفر لنا فرصة لتعلم التكنولوجيات المتقدمة من الآخرين. ومن ناحية أخرى، يشكل منصة جيدة لعرض منتجاتنا. هذان هما السببان الرئيسيان بالنسبة لنا لحضور المؤتمر”.
وتعتقد الشركات الصينية أن التفاعل مع الشركات الرائدة في العالم هو المفتاح للحفاظ على القدرة التنافسية في صناعة الطاقة.
وقال يوي يا، المسؤول التنفيذي الأول لشركة الصين الدولية للحاويات البحرية المحدودة، إن هذه الصناعة دولية للغاية، مؤكدا أن سلسلة التوريد العالمية تحتاج إلى تفاعل قوي.
وقال يوي إن”العديد من شركائنا في السلسلة الصناعية والابتكار يشاركون في المؤتمر. ولن نتمكن من تبوأ مواقع القيادة إلا إذا سايرنا تطور الصناعة وخلقنا التفاعل مع الشركات المتقدمة”.
وبالإضافة إلى الشركات المملوكة للدولة في الصين، أنشات شركات مملوكة للقطاع الخاص معا 7 أجنحة صينية في المؤتمر.
ومن خلال عرض أحدث معدات تكنولوجيا التكسير، أعربت مجموعة (جيريه)، وهي شركة صينية خاصة في خدمات الطاقة، عن أملها في جذب المزيد من الفرص في الولايات المتحدة.
وقال وانغ فنغ، نائب رئيس الشركة، إن الشركات الخاصة الصينية مثل (جيريه) يجب أن تلعب دور ” القوة الجديدة والرائدة ” في التنمية الاقتصادية للبلاد.
وأضاف وانغ أن مزايا (جيريه) تكمن في الأسواق الدولية، بما في ذلك الشرق الأوسط وأفريقيا وروسيا.
وقال: “بالنسبة للنفط والغاز، تعتبر الولايات المتحدة سوقا راقيا. سوق الغاز الصخري أكبر وأكثر نضجا. وآمل أن نتمكن من دمج التكنولوجيا الأمريكية مع السوق الصينية، مما يجعل منتجاتنا أكثر قابلية للتكيف في السوق العالمية”.
ويعقد مؤتمر التكنولوجيا البحرية سنويا في هيوستن. واجتذب هذا الحدث الذي عقد هذا العام في الفترة من 6 إلى 9 مايو 60 ألف شخص من أكثر من 100 دولة. وأظهرت أكثر من 2300 شركة من أكثر من 40 دولة ومنطقة مستقبل الأنشطة البحرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.