الصين والعالم ليوم الثلاثاء 11-6-2019

0

شي يرسل رسالة تهنئة إلى منتدى الصحة العالمي لمنتدى بوآو الآسيوي
أرسل الرئيس الصيني شي جين بينغ رسالة تهنئة بمناسبة افتتاح منتدى الصحة العالمي لمنتدى بوآو الآسيوي.
وافتتح المنتدى اليوم (الثلاثاء) في مدينة تشينغداو بمقاطعة شاندونغ شرقي الصين.
وأشار شي إلى أن الصحة الجيدة للجميع هي الطموح المشترك للبشرية وجزء أساسي من بناء مجتمع ذي مصير مشترك للبشرية، قائلا إن تعزيز الصحة العالمية مهم أيضا في تطبيق أجندة 2030 للتنمية المستدامة.
وأضاف شي إن المنتدى مجهود مهم في تعزيز التنمية المشتركة ورفاهية الأفراد في آسيا وحول العالم، وهو ما التزم به منتدى بوآو الآسيوي.
وأعرب شي عن أمله في أن يساعد هذا الحدث في حشد قوة جميع الأطراف وبناء توافقات ودعم التبادلات ودفع قضية الصحة العالمية وقطاع الصحة وتعزيز التعاون الدولي في الصحة من أجل الإسهام في تعزيز صحة البشرية.

رئيس مجلس الدولة الصيني يهنئ برايوت على إعادة تعيينه رئيسا لوزراء تايلاند
هنأ رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ اليوم (الثلاثاء) برايوت تشان أوتشا على إعادة تعيينه رئيسا لوزراء تايلاند.
وقال لي في رسالة التهنئة، إنه خلال السنوات الأخيرة، حققت تايلاند إنجازا عظيما في التنمية تحت قيادة برايوت، وأعرب عن اعتقاده بأن رئيس الوزراء سيواصل قيادة الشعب التايلاندي في بناء بلادهم.
وأضاف لي أن الصين وتايلاند قريبتان من بعضهما البعض كأسرة واحدة. ويتمتع البلدان بعلاقات وثيقة وودية وقد حقق تعاونهما في بناء الحزام والطريق نتائج مثمرة.
وقال رئيس مجلس الدولة الصيني إنه مستعد للمشاركة في الجهود مع برايوت لتطوير وتوسيع الصداقة التقليدية بين البلدين وتعميق التعاون الإستراتيجي الشامل بينهما، بهدف تحقيق المزيد من الرخاء لشعبي البلدين.

وزير الخارجية الصيني يلتقي وزير خارجية فيجي
التقى عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي وزير الشئون الخارجية في فيجي إنيا سيرويراتو اليوم (الثلاثاء) في بكين.
وقال وانغ إن “الصين تولي أهمية كبيرة للعلاقات مع فيجي”، مضيفا أن بلاده مستعدة لتعزيز التضافر بين استراتيجيات التنمية مع فيجي من أجل التسهيل المشترك للتعاون في الحزام والطريق بالتوافق مع مبدأ التشاور والتعاون متبادل النفع وبذل جهود مشتركة لحماية التجارة الحرة والتعددية.
وأوضح وانغ أن الصين لا تبحث عن مصالح خاصة أو ما يسمى بـ”مجال نفوذ” في دول جزر الباسيفيك ومستعدة لتعزيز التواصل والتعاون مع فيجي ودول جزر الباسيفيك الأخرى لتحقيق التنمية والازدهار بشكل مشترك.
وأعرب سيرويراتو عن شكر بلاده للصين على مساعدتها، قائلا إن فيجي على استعداد لتعزيز التعاون الشامل مع الصين لتدعيم الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الدولتين ورفعها إلى مستوى أعلى.

الصين وتايلاند تتفقان على تعزيز التعاون وتدعيم النظام التجاري متعدد الأطراف
التقى لي شي، عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، رئيس وزراء تايلاند برايوت تشان-أو-تشا أمس الاثنين، واتفق الجانبان على زيادة توسيع التعاون والدفاع عن النظام التجاري العالمي متعدد الأطراف.
ونقل لي، وهو أيضا أمين لجنة مقاطعة قوانغدونغ للحزب ، خالص تحيات الرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ إلى برايوت، وأعرب عن تهانيه بمناسبة تتويج ملك تايلاند ماها فاجيرالونجكورن وانتخاب برايوت رئيسا للوزراء.
وقال لي إن زيارته تهدف إلى تطبيق التوافق المهم الذي توصل إليه زعيما البلدين بشأن العلاقات بين الصين وتايلاند لتعميق التبادلات الحزبية وتدعيم التعاون العملي بين قوانغدونغ وتايلاند.
وأضاف لي أن الصين مستعدة للعمل مع تايلاند للتضافر بين استراتيجيات التنمية الخاصة بكل طرف وتعزيز التعاون بين منطقة خليج قوانغدونغ-هونغ كونغ-ماكاو الكبرى والممر الاقتصادي الشرقي التايلاندي وتدعيم التعاون عالي الجودة في مبادرة الحزام والطريق.
وأوضح أن الصين مستعدة للعمل مع تايلاند لتدعيم العولمة الاقتصادية وتحسين العلاقات بين الصين وتايلاند وبين الصين وآسيان (رابطة دول جنوب شرق آسيا)، بينما تريد قوانغدونغ استخدام مميزاتها في جميع هذه الجوانب.
وطلب برايوت من لي إرسال خالص تحياته إلى الرئيس شي ورئيس مجلس الدولة لي وقدم التهاني بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية وأشاد بالانجازات العظيمة التي حققتها الصين بقيادة فكر شي جين بينغ بشأن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد.
وقال رئيس الوزراء التايلاندي إن الحكومة التايلاندية الجديدة ستواصل تدعيم سياسة الصداقة مع الصين وستعمق التعاون في قطاعات، من بينها الزراعة والسياحة والاتصالات مع الصين.
وستسرع الحكومة التايلاندية التعاون بين البلدين وبين الصين وآسيان في مبادرة الحزام والطريق وستعزز التبادلات بشأن الحوكمة وستدعم بشكل مشترك النظام التجاري متعدد الأطراف من أجل منفعة البلدين والشعبين، وفقا لما قال رئيس الوزراء.
وبناء على دعوة من الحكومة التايلاندية، قاد لي وفدا للحزب الشيوعي الصيني لزيارة تايلاند في الفترة من 8 إلى 11 يونيو. والتقى أيضا نائب رئيس الوزراء التايلاندي سومكيت جاتسوريبيتاك وقائد حزب بالانغ براشاراث وقائد حزب بهيو تاي.
وحضر لي خلال زيارته أيضا مؤتمر الصين (قوانغدونغ)-تايلاند للتعاون الاقتصادي والتجاري ، حيث التقى ممثلين من صينيين يعيشون في تايلاند وزار شركة هواوي(تايلاند).

سفيرة: زيارة شي ترفع العلاقات بين الصين وقيرغيزستان إلى مستوى أعلى
قالت السفيرة الصينية لدى قيرغيزستان دو ده ون إن زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ المقبلة لقيرغيزستان لها أهمية كبيرة ومن المتوقع أن ترفع العلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى.
سيجري شي زيارة دولة إلى قيرغيزستان في الفترة من 12 إلى 14 يونيو وسيحضر أيضا الاجتماع الـ19 لمجلس رؤساء دول منظمة شانغهاي للتعاون في العاصمة بيشكك.
وقالت دو في مقابلة حديثة مع وكالة أنباء (شينخوا) إن العلاقات بين الصين وقيرغيزستان حافظت على زخم تنمية سليمة ومستقرة خلال الـ27 عاما الماضية للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
وعزز البلدان الثقة السياسية المتبادلة ودعما التعاون الاقتصادي والتجاري العملي والتبادلات الشعبية والثقافية وعمقا التنسيق الأمني، بحسب دو.
وأشارت أيضا إلى أن التفاعلات بين شي ورئيس قيرغيزستان سورونباي جينبيكوف ضمنت مواصلة العلاقات الثنائية النمو. وفي يونيو 2018، خلال زيارة جينبيكوف إلى بكين، رفعت الصين وقيرغيزستان علاقاتهما إلى شراكة استراتيجية شاملة ثنائية. وكانت زيارة شي إلى قيرغيزستان وحضوره قمة منظمة شانغهاي للتعاون مهمة للعلاقات الثنائية وتنمية منظمة شانغهاي للتعاون.
وأضافت أن قيرغيزستان واحدة من أوائل الدول التي دعمت وشاركت بشكل فعال في مبادرة الحزام والطريق، كما أنها ترى المبادرة فرصة عظيمة لدعم التعاون والتنمية.
وحضر جينبيكوف منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي في بكين في أبريل، عندما اتفق هو وشي على تعزيز المواءمة بين مبادرة الحزام والطريق واستراتيجية قيرغيزستان للتنمية المستدامة 2040.
وظلت الصين أكبر شريكة تجارية لقيرغيزستان خلال السنوات الماضية وسيخلق البلدان ظروفا مناسبة لتوسيع العلاقات التجارية، بحسب دو.
كما سيسرع الجانبان تنفيذ مشروعات التعاون الرئيسية، من بينها تحديث الطرق في بيشكك وإصلاح نظام الري الزراعي، ما يحقق تقدما بدعم الصين، وفقا لما قالت دو.
وقالت إن الجارتين ستعززان التعاون على المستوى المحلي، خاصة بين المناطق الحدودية، مضيفة أنه سيجري تبني تدابير عديدة لتدعيم التفاهم المتبادل بين الشعبين.
وأضافت السفيرة أن الصين وقيرغيزستان تتحملان مسؤولية مشتركة لحماية السلام والأمن والاستقرار في المنطقة وكثفتا الشراكة بينهما في مشاركة المعلومات والإنفاذ المشترك للقانون ومكافحة “قوى الشر الثلاث”، الإرهاب والانفصالية والتطرف، وكذا تجارة المخدرات والجرائم المنظمة العابرة للحدود.
كما أشارت دو إلى أن التبادلات الشعبية والثقافية جانب ديناميكي للعلاقات بين الصين وقيرغيزستان وتساعد في تدعيم الصداقة بين الشعبين.

شينجيانغ تستورد لحوم البقر المجمدة من أوروبا لأول مرة
اجتاز ما إجماليه 8.545 طن من اللحم البقري المجمد عملية التفتيش والحجر الصحي في ألاشانكو، وهو ميناء حدودي في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غربي الصين، ما يجعل الميناء الداخلي أول ميناء لاستيراد منتجات اللحوم المجمدة من أوروبا، وفقا لما ذكرت الجمارك المحلية يوم الاثنين.
واستوردت المنتجات، التي شملت ساق البقر وصدر البقر وشرائح لحم المحار، من بيلاروسيا عبر قطار شحن بين الصين وأوروبا، فيما سيتم إرسال لحوم البقر إلى مواقع التخزين المخصصة قبل الوصول إلى العملاء في جميع أنحاء البلاد.
وبحسب خه يي نينغ من الجمارك المحلية، فإن هناك نشاط تجاري للحوم في أوروبا وآسيا الوسطى في السوق الصينية، حيث تستفيد من خدمات السكك الحديدية بين الصين وأوروبا لتقليل تكلفة التسليم ووقت عبور الحدود خلال السنوات الأخيرة. وقد حصلت لحوم البقر من قازاقستان على تصريح دخول الصين في مايو.
ويعد ألاشانكو من بين الموانئ السبعة المخصصة لاستيراد اللحوم في منطقة شينجيانغ، حيث مر أكثر من 18 مليون طن من البضائع عبر الميناء في عام 2018، بقيمة إجمالية بلغت 77.9 مليار يوان (11.3 مليار دولار أمريكي).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.