الصين تدعو إلى حل سياسي للأزمة اليمنية

0

دعا ممثل الصين الدائم لدى الأمم المتحدة ما تشاو شيوي اليوم (الاثنين) إلى ضرورة التوصل إلى حل سياسي للقضية اليمنية من خلال إجراء حوار يمني داخلي.
وأعرب ما عن دعم الصين للأطراف اليمنية في العودة إلى مسار الحوار، مضيفا أن ثمة حاجة على المدى الطويل لاستئناف المحادثات السياسية من أجل إيجاد حل شامل.
ولفت خلال كلمة ألقاها أمام مجلس الأمن إلى أن اتفاقية ستوكهولم المبرمة في ديسمبر 2018 خطوة مهمة نحو التسوية السياسية للقضية اليمنية، مشددا على ضرورة تنفيذ الاتفاقية بجدية حقيقية.
ونوّه المبعوث الصيني إلى أنه بفضل الجهود التي بذلتها الأطراف المعنية، أُحرز تقدم ملحوظ في تنفيذ الاتفاقية.
وأشار إلى أن وقف إطلاق النار في الحُديدة مستمر إلى حد كبير، وقد أحرز تقدم في إعادة نشر القوات. وفي الوقت نفسه، لا تزال هناك خلافات كبيرة إزاء تشكيل قوات الأمن المحلية، وتبادل الأسرى.
وأعرب ما عن أمله في أن يعزز وجود الأمم المتحدة في اليمن، التنسيق وبناء الوئام لحل القضايا العالقة، مؤكدا أنه يجب على الأحزاب اليمنية دعم جهود الأمم المتحدة، كما أن مجلس الأمن ينبغي أن يبقى متحدا وأن يقدم الدعم السياسي وفقا لقراراته.
وقال ما إنه في الوقت الذي نسعى فيه لحل النزاع عبر وسائل سياسية، يجب حماية سيادة اليمن واستقلاله ووحدته وسلامة أراضيه.
وأعرب المبعوث الصيني عن إدانة بلاده للهجمات التي تستهدف المدنيين والبنية التحتية المدنية، مضيفا أن الصين تشعر بقلق عميق إزاء الوضع الإنساني المتدهور في اليمن.
ودعا ما المجتمع الدولي إلى ضرورة زيادة المساعدات والوفاء بتعهداته بتقديم المساعدات في الوقت المناسب، مشددا على أنه يتعين على الأطراف في اليمن ضمان وصول المساعدات الإنسانية بحيث يمكن وصولها إلى جميع المحتاجين في جميع المناطق.
وأضاف أن الصين تولي اهتماما وثيقا بأزمة الغذاء في اليمن، لافتا إلى أنه منذ يوليو 2017 قدمت الصين سبع دفعات من الأرز إلى اليمن يبلغ مجموعها 7600 طن.
وأوضح أن الصين ستواصل مساعداتها الإنسانية إلى اليمن بأقصى طاقتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.