سفارة الصين في مصر تفتتح مركزا جديدا بالاسكندرية لخدمات اصدار تأشيرات السفر

0

افتتحت سفارة الصين في مصر اليوم (الخميس)، مركزا جديدا بالاسكندرية شمالي البلاد لخدمات اصدار تأشيرات السفر، لمواكبة الزيادة الكبيرة في أعداد المتقدمين للحصول عليها.
وقالت تشاو ليينغ القنصل العام للصين بالاسكندرية لوكالة أنباء ((شينخوا))، “انه تم إنشاء مركز خدمة اصدار التأشيرة في الإسكندرية، من أجل توفير خدمات أفضل للمواطنين المصريين، بعد تشغيل مركز آخر في القاهرة في ديسمبر الماضي”.
وأضافت تشاو أنه في عام 2018، تقدم أكثر من 11 ألف مواطن مصري بطلبات للحصول على تأشيرة دخول إلى الصين من القنصلية العامة الصينية بالاسكندرية، بزيادة قدرها 20 في المائة على أساس سنوي.
وتوقعت تشاو أن يستمر عدد المتقدمين في الزيادة خلال العام الجاري.
وأوضحت أن “المركز سيخدم المصريين الحاملين لجواز سفر عادي من محافظات الاسكندرية وبورسعيد والسويس والاسماعيلية ، بينما يتقدم المواطنون المصريون الذين يحملون جواز سفر دبلوماسيا وجوازات السفر الخاصة الأخرى بطلب للحصول على تأشيرة الصين من القنصلية العامة للصين بالاسكندرية”.
وقالت الدبلوماسية الصينية إن اختيار الاسكندرية جاء انطلاقا من أهميتها كأكبر ميناء في مصر وثاني أكبر مدينة.
وأشارت الى أن حجم الواردات والصادرات في الاسكندرية يمثل 60 في المائة من إجمالي حجم الواردات والصادرات في مصر.
ونوهت بأن “عدد المصريين المتوجهين إلى الصين من الاسكندرية والمحافظات المحيطة بها كبير نسبياً”.
وأكدت أن “تشغيل المركز الجديد سيوفر خدمات أفضل، وسيجذب المزيد من المصريين للدراسة والسفر في الصين، وتعزيز تبادل الأفراد والزيارات المتبادلة في ضوء مبادرة الحزام والطريق”.
ولفتت إلى أنه في السنوات الأخيرة تحت قيادة قادة البلدين، دخلت شراكة شاملة بين الصين ومصر عصرا جديدا من التطور السريع.
وأوضحت أن الثقة السياسية المتبادلة بين البلدين قد تعززت، مشيرة إلى أن تبادل الزيارات بين الناس أصبح أكثر نشاطا وأن عدد المصريين المتقدمين للحصول على تأشيرة صينية يزداد عاما بعد عام.
من جانبه، أشاد أحمد جمال نائب محافظ الإسكندرية “بافتتاح مركز خدمة التأشيرات باعتباره حصادا للعلاقات القوية والتاريخية بين البلدين وخاصة في مدينة الاسكندرية الساحلية”.
وقال جمال إن المركز يعكس بشكل كبير حجم التطور المستمر بين البلدين.
وأكد أن المركز سوف يسهل إنهاء إجراءات الحصول على تأشيرة للمدن المحيطة بالاسكندرية، كما انه سيقلل من وقت انتظار المتقدمين ويضمن الانتهاء من الإجراءات بطريقة آمنة.
بدوره، قال تشن جيان مستشار قنصل سفارة الصين في مصر إن “مبادرة الحزام والطريق أضافت في السنوات الأخيرة الكثير إلى الشراكة الشاملة القائمة بين البلدين”.
وأشار تشن إلى أن هناك زيارات كثيرة تمت على أعلى مستوى ، مؤكدا أن توسيع نطاق حركة الناس وتبادل الزيارات يعزز الصداقة بين البلدين ويعزز الروابط.
وأوضح الدبلوماسي الصيني أنه في العام الماضي، زار مصر 500 ألف سائح صيني في مقابل حوالى 90 ألف سائح مصري زاروا الصين.
وتوقع أن تتوسع حركة الأفراد بشكل مستمر فى ضوء تطوير علاقات الشراكة الشاملة، والنهوض بالعلاقات التجارية والثقافية والاقتصادية والثقافية.
وأضاف أنه لتخفيف الحركة بين البلدين، أنشأت الصين مركزين لتسريع سرعة إصدار التأشيرة، وتوسيع خدمات القنصلية بمستوى عال وجودة عالية للمواطنين المصريين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.