الصين تدعو إلى التوقف عن هدم منازل الفلسطينيين وإلى تكثيف الاهتمام بالوضع الاقتصادي في فلسطين

0

مبعوث صيني لدى الأمم المتحدة يدعو إلى تكثيف الاهتمام بالوضع الاقتصادي في فلسطين

دعا نائب ممثل الصين الدائم لدى الأمم المتحدة وو هاي تاو اليوم (الثلاثاء)، إلى ضرورة الاهتمام عن كثب بتحسين الأوضاع الاقتصادية والإنسانية في فلسطين.
وقال وو خلال اجتماع لمجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط،، إن الصين تعرب مرة أخرى عن قلقها إزاء حجب إيرادات الضرائب المحصلة نيابة عن فلسطين.
وتمر السلطة الفلسطينية بأزمة مالية حرجة منذ القرار الإسرائيلي الذي اتُخذ في فبراير بقطع مستحقات الضرائب التي تجمعها إسرائيل من التجارة الفلسطينية نيابة عن السلطة الفلسطينية.
كما دعا المبعوث الصيني، الأطراف المعنية إلى تنفيذ الالتزامات بموجب المعاهدات الدولية، بما في ذلك بروتوكول باريس، والتنفيذ الكامل لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ورفع الحصار عن غزة بسرعة وبصورة كاملة.
كما حث المبعوث الصيني المجتمع الدولي على تعزيز دعمه لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) بهدف تحسين الظروف الإنسانية للاجئين الفلسطينيين.
وقال وو إن الصين ستقدم أيضا الدعم للشعب الفلسطيني من خلال القنوات الثنائية، بما في ذلك من خلال دعم المشروعات المساعدة للاجئين الفلسطينيين في دول المنطقة.

مبعوث صيني لدى الأمم المتحدة يدعو إلى التوقف عن هدم منازل الفلسطينيين
دعا نائب ممثل الصين الدائم لدى الأمم المتحدة وو هاي تاو اليوم (الثلاثاء)، الأطراف المعنية إلى الكف فورا عن هدم المنازل الفلسطينية.
وقال وو خلال اجتماع لمجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط، إن الاشتباك الأخير في قرية صور باهر في القدس اجتذب اهتماما دوليا كبيرا.
وحذر من أن الأطراف المعنية ينبغي أن تتوقف فورا عن هدم المنازل الفلسطينية، وتدمير الممتلكات الفلسطينية، ووقف جميع الأنشطة الاستيطانية في الأراضي المحتلة، واتخاذ تدابير لمنع العنف ضد المدنيين.
وأضاف أنه ينبغي أن يكون هناك وقف فوري لجميع الإجراءات القانونية والمبادرات أحادية الجانب التي تهدف إلى تقنين المستوطنات.
وقال وو إنه يتعين بذل جهود ملموسة للقضاء على آثار هذه الإجراءات على الأرض لتجنب إضعاف احتمال حل الدولتين.
وفي وقت مبكر من أمس الاثنين، هدمت إسرائيل عشرات المنازل الفلسطينية والمباني السكنية، ومعظمها لا يزال قيد الإنشاء، الأمر الذي يعتبر غير مصرح به على مشارف القدس ويمثل خطرا أمنيا على طول الجدار الفاصل في الضفة الغربية المحتلة.
وضمت إسرائيل القدس الشرقية في حرب 1967 وأعلنت أن مدينة القدس بأكملها عاصمتها الأبدية غير القابلة للتجزئة في عام 1980، وهي خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي أبدا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.