شي يشجع القرويين على النهوض بالمناطق الريفية

0

شجع الرئيس الصيني شي جين بينغ القرويين المقيمين فى أعماق الجبال في مقاطعة فوجيان شرقي الصين، على مواصلة المضي قدما والنهوض بالمناطق الريفية.
أدلى شي وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات يوم الأحد في معرض رده على رسالة من سكان بلدة شيادانغ في محافظة شونينغ بمقاطعة فوجيان.
في الرسالة إلى شي، قال القرويون إنهم تخلصوا من الفقر، وعبروا عن امتنانهم للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والأمين العام.
وفي رسالته، أعرب شي عن سعادته ازاء انتشال القرويين فى شيادانغ من الفقر وتوفير حياة أفضل لهم وعبر عن تهانيه لهم.
وأوضح أنه سيظل متذكرا زياراته الثلاث إلى شيادانغ النائية.
وقال شي إنه بعد 30 عاما من الكفاح المتواصل للأهالي أصبحت شيادانغ مكانا يمكن الوصول إليه من خلال طريق فى صورة جديدة تماما، بينما أصبح السكان المحليون لديهم احساس أقوى بالسعادة والرضا، و” هو ما يثبت بوضوح القول المأثور بأن الطيور الضعيفة تطير مبكرا وقطرة الماء تثقب الحجر بتواصل السقوط.”
وأعرب عن أمله في أن يحافظوا على روح المثابرة والعمل الجاد في تعزيز انجازاتهم الخاصة بالإغاثة من الفقر وبناء مركز القرية في مكان جميل بفاعلية والعمل الجاد من أجل الانطلاق في مسار إنعاش الريف مما يعكس خصائص مقاطعة فوجيان الواقعة في شرق الصين.
وكونها واقعة في الجبال العميقة فى نينغده بشرقي فوجيان، لم يكن بمركز قرية شيادانغ طريق سريع وكان من الصعب الوصول إليها حتى أواخر ثمانينات القرن الماضي. وخلال الفترة التي كان يعمل بها شي في فوجيان زار شيادانغ ثلاثة مرات لتقصى وتوجيه أعمال الإغاثة الفقر. وكانت المرة الأولى في 19 يوليو 1989 عندما كان يتولى شي حينها منصب أمين لجنة نينغده بالحزب الشيوعي الصيني متحديا حرارة الصيف الشديدة لزيارة المواطنين الفقراء في شيادانغ والمساعدة في حل المشكلات المتعلقة بالتنمية المحلية بعد ما يقرب من 3 ساعات من السفر بالسيارة وأكثر من ساعتين سيرا على الأقدام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.